ستوك تايمز

هذا منتدى في تطور مستمر من المواضيع ومن الفئات والمنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 انتحار يوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: انتحار يوسف   الثلاثاء يوليو 29, 2014 11:59 am

لحمد لله الذي خلقنا مسلمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحابته أجمعين
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته عندما تقرأ أو نسمع عن قصة انتحار أحد ما فغالبا ما يكون السبب قصة حب فشلت أو فقد ثري لثروته أو غني أعطاه الله كل ملذات الحياة و لكنه تعيس في حياته . لكن قصة يوسف تختلف تماما عن كل ما ذكرت فإليكم القصة . بدأ مرض يوسف عندما مات أبوه و بعد مدة أصبح يغيب عن الوعي ثم يتخبط و لا يستطيع إنسان واحد تهدأته ، كان يعيش مع إخوانه و أخواته و كذا أمه التي أخذته إلى الطبيب للكشف عنه و معرفة سبب غيبوبته . بعد الكشف و الأشعة و الكل يعرف مدى تكاليف هذه الفحوصات قال الطبيب المختص يوسف لا يعاني من أي مرض في رأسه ،لم تعرف الأم ماذا تفعل و خصوصا أنه عندما يذهب إلى المدرسة في بعض الأحيان يغمى عليه فيرتطم رأسه مع الطاولة و التلاميذ يصابون بالدعر عند رؤية الدم من رأسه وو جهه فتتصل المدرسة بالأم و بسيارة الإسعاف و تتوقف الدراسة ذلك اليوم ، كل هذا كان يسبب له المشاكل و يحزن أمه التي كانت تعاني من التفكير في مشكلته حتى أنه في بعض الأحيان يغمى عليه و هو بين صفوف المصلين في المسجد .كنت أزورهم بين الفينة و الأخرى فأقترحت على أمه أن تأخذه للرقية عند أحد الإخوة فوافقت و بعد الرقية اتضح للأخ أنه لا يعاني من المس . توقف يوسف عن الدراسة من كثرة المشاكل فوسوس له الشيطان و أصبح يفكر في الإنتحار ،فحاول عدة مرات و سبحان الله كان الله عز و جل ينجيه من الموت كل مرة ليحاسب نفسه كان تعالى يعطيه فرصة للتوبة و التراجع مع أنه كان يأخذ أشياءا تؤدي إلى الموت بسرعة كشرب كمية كبيرة من الأدوية مرة واحدة أو شرب ماء النار و مع ذلك لم يمت و كانت أمه كل مرة تأخذه إلى المستشفى بسيارة الإسعاف و يفتح لها محضر و تدخل في سين و جيم مع الشرطة و الطبيب النفسي الذي فحصه و قال هو كذلك أن يوسف لا يعاني من أي مرض نفسي لقد كان لغزا محيرا . كنت عندهم في البيت ذات مرة فاستأذنني أن يظهر علي أسماء الله الحسنى فلم أمانع وبعد أن انتهى نصحته و قلت له أن الإنتحار حرام فقال لي أعرف ذلك و شرح لي كيف يعذب المنتحر في قبره نعم لقد كان يعرف كل هذا و لكنه عندما يحاول الإنتحار لا يشعر بنفسه هكذا قال لي و قال أريد أن أموت لكي أريح أمي التي تتعذب بسببي .
لم يكن يوسف شابا منحرفا و لا مدمن على أي شيء بل كان جد مهذب و خلوق و هادىء الطباع و لكنه إبليس اللعين وسوس له و زين في نفسه الإنتحار من أجل أمه و لم يكن يعرف أنه سيعذبها أكثر بانتحاره المهم أنه ذات يوم عزم أن يعيد المحاولة و لكنه لم ينجى فمات و انتهت قصته و حياته و لكنه لم يرح أمه بل عذبها أكثر مما كان يعذبها و هو مريض مات و الله سبحانه و تعالى أعلم بمصيره أغواه الشيطان و نفسه الأمارة بالسوء فاتعظ أيها المفكر في الإنتحار و اعلم أن الله إذا أمهلك مرة فربما لن تنجى في المرة التي بعدها .
نسأل اله عز و جل أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه و يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه . و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
 
انتحار يوسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستوك تايمز  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتديات ادب وشعر :: قصص والرويات-
انتقل الى: