ستوك تايمز

هذا منتدى في تطور مستمر من المواضيع ومن الفئات والمنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  الخيانة الم فظيع !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 830
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: الخيانة الم فظيع !   الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:59 pm

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

اظن ان الخيانة ليس لها اي تعريف في قاموس المبادئ و القيم و بالتالي لا استطيع ان اجد لها بداية او حتى نهاية

انها كابوس مرعب جدا ، نخاف ان نعيشه يوما !

و كل فتاة عندما تسأل عن أسوأ شيء لا تريده ان يحصل تجيب بدون تردد : الخيانة.

إنها تدمر كل حلم جميل و امل كبير ، تكسر الحجاز الذي يسمى الثقة و تهدم جميع الآمال الجميلة التي بها نعيش و نحيا بامل جديد ..


لكن لماذا كل هذا ! ؟

فإن الخيانة احيانا ستبب لنا الكثير من الحرمان و الاوجاع التي لم نتوقع ان نعيشها يومآ ما، تكسر بخواطرنا و تحطم جوانحنا الصغيرة المرفرفة بعيدا لكن الاسوأ انها تحطم كرامتنا و كبريائنا لهذا الحد هي جد صعبة
كيف و لماذا وصلنا لهذا الحال لا اعلم و لا اعرف حتى ما هي الاسباب


لكنني اظن اننا ابعتدنا كثيرا عن قيمنا و اخلاقنا التي يتشبت بها ديننا الحنيف

الكل تائه لا يعلم اين الطريف التي سيسلكها ! يا للاسف على رجل اضاع حياته بحثا عن القليل من المتعة الزائلة و ذلك على حساب كل شيء يملكه في هذه الحياة


اما المرأة التي تخون لا اظن انها" كائن يستحق العيش" ، هذا ما نقوله دائما لماذا الرجل يخون و المرأة لا تخون ؟

ما الفرق الكبير في ذلك ... !!
اتمنى ان لا نخون فعلا الا نخون من نحب حتى لو كانت مجرد نزوة عابرة .. اتمنى ان نخلص لمن نحب و الا نطعنه بعدما ما قدم لنا الكثير من الثقة و الحب و ان نغرس في انفسنا ان لا مثيل لشيء اسمه اخلاص .
و شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
 
الخيانة الم فظيع !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستوك تايمز  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتديات الاسرة والمجتمع :: عالم المراة-
انتقل الى: