ستوك تايمز

هذا منتدى في تطور مستمر من المواضيع ومن الفئات والمنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 انا الف احبك بقلم مال الشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:18 pm

الجزء الأول

كان في ناس كتير .. الأغلب عم يبكو و البقية عم يواسو بعض ... وهي كان حجمها صغير كتير وما حدا ملاحظ وجودها
وقفت بالزاوية و دورت بين كل الوجوه على وجه أمها ... ما شافت شي بس قدرت تشم ريحتها ، حاولت تمشي على روس أصابعها لوصلت للغرفة
الي بابها مسكر .. تطلعت حواليها بخوف ودفشت الباب بايدها الصغيره

التفتو الكل عليها ، وقف صوت البكي ... وانقطعت الأنفاس

عيونها تحجرو لما شافت أمها ممدده ما عم تتحرك وعم يغسلوها ويبكو عليها ، لهلأ ما كانت فهمانه شي رجعت لورا وركضت لغرفتها خايفه و مرعوبه
نزلت تحت السرير و انكمشت على حالها ... قررت ما تبكي .. وقررت تستنا أمها لتجي وتطلعها من تحت التخت ..
غمضت عيونها و هيك ضلت تستنا ....

_______________________
#بعد_مرور_17_سنة
_______________________

فتحت عيونها و مدت راسها لتتنفس ، اول ما اخدت نفس شهقت هي ومصدومة .. حطت ايدها على تمها ورجعت تخبت فوراً تحت التخت ..
نزل على ركبتو و مد ايدو (( تعالي اطلعي لشوف ))

مسكت ايدو وطلعت هي وعم تنفض تيابها و ترتب شعرها بعصبيه

أمير : يلا نمشي ؟
ليال : ما ضبيت كل اغراضي لسه
أمير : مو مشكلة بتشتري الي بتعتازيه
ليال : لا ما بدي اشتري شي ، بدي اخود اغراضي خلص روح وتعال بكرا
أمير : كل يوم عم تطلعي عذر شكل ، المفروض تكوني ببيتي من تلات أيام وانا عم طول بالي بس لعلمك المشكلة مو عندي المشكله عند جوز عمتك ما بدو ياكي تضلي
اكتر ببيتو

ضغطت على شفافها هي وعم تفكر ببالها (( طبعاً لأنك اشتريتني وقبض منك .. وصار لازم تستلم البضاعه ))

لوح ايدو قدام وشها : هييي .. وين صرتي ؟

ليال :أه ؟ لا ولاشي خلص بكرا بس لازم ضب أغراضي بالأول

مسح على دقنو وبسرعه جمع أفكارو .. مد أيدو وسحب الشنته المرمية بالأرض فتحها وصار يجمع كل شي حواليه بطريقه عشوائية و يحشي الشنته
وهي عم تنط وتعيط

ليال : لك شو عم تعمل ؟ استنا شوي خلص انا بضبهن .. لك بعد ايدك .. بعد ايييييييدك هدول اغراض أمي

حاولت تمنعو ولما ما لقت وسيله عضت ايدو ، سحب ايدو وما عم يستوعب أنها عضتو وهي بلشت تجمع أغراض أمها وتبكي (( قلتلك لا تمد ايدك عليهن شو انت ما بتفهم ))

أمير : معك ربع ساعه ضبي الي بدك تاخديه انا بستناكي بالسيارة برا

طلع وسكر الباب بعصبيه ...

__________
__________

فاتو على البيت وكانت عيلة أمير باستقبالهم ... أمو و أخواتو التلاته ، ابتسمت ليال و استعجلت بالمشي لعند أم أمير

ليال : مرحبا

قابلتها أمو ببرود ونظرات تفحص بعدين وجهت نظرها لأمير وحكت بحزم وعصبيه (( أمير الحقني ))

أمير : أمي نحنا حكينا من قبل صح ؟

أم أمير : انت حكيت بس انا ما حكيت الي عندي

تطلعت نظرة أخيره بليال من فوق لتحت بعدين تركت المكان ولحقها أمير

ليال : استنا انا وين بدي روح ؟

فرك جبينو بتوتر وأشر لأختو : رغد ممكن تاخديها لغرفتي ؟

فتلت رغد وشها للجهة التانيه ..

أمير : هبة ؟

مشيت هبة خطوتين و وقفت جنب رغد

أمير : نور !!

هزت راسها برضى : طيب أخي ولا يهمك .. تعالي معي ليال

أمير : شكراً ..

لحق أمو بسرعه و نور أخدت ليال لغرفة أمير .. تفتلت بالغرفة شوي وفتحت الشبابيك : أغراضي ضلو بالسيارة

قعدت نور على التخت هي ومبتسمة : ايه هلأ امير بجيبهن .. تعالي هلأ احكيلي

التفتت عليها ليال باستغراب : شو بدي احكي ؟

سحبتها من ايدها وقعدتها جنبها على التخت ، سألتها بحماس : كيف خليتي أخي يحبك هيك ؟ مو معقولة انتي .. أمير بعمرو ما عمل شي يزعل أمي
بس هي المره ما سمع من حدا وراح تزوجك غصب عن الكل

اشرت باصبعها على حالها : بحبني انا ؟ أمير ؟

نور : أمانه احكيلي ولو .. والله انا مبسوطتلكن كتير والمهم يكون اخي فرحان ومرتاح ما بهمني شي ، وما تزعلي من أمي ورغد وهبة
يومين تلاته وبينسو الزعل وبفرحو فيكي بالنهاية انتي مرت أمير

ليال : سدئيني انا ما بعرف عن شو عم تحكي

نور : مممم طيب خلص اكيد انتي هلأ خجلانه ، بس بعدين بدك تحكيلي عن قصة حبكن وكيف اخي تعلق فيكي ماشي ؟ هلأ رح اتركك ترتاحي

ليال : اه ؟ قصة حبنا ؟

طلعت نور من الغرفة هي وعم تضحك ، وقفت ليال وصارت تحكي مع حالها بحيرة : ليش حاكي لأهلو انو بحبني ! .. هاد البني آدم في ببالو شي
أكيد مخبي شي عن الكل بس ازا اهلو ما بيعرفو انو وسخ انا رح خبرهن مو مشكلة ..

نفخت بعصبيه ورمت حالها على التخت وبقيت تفكر شو بدها تعمل ..

_________
_________

أم أمير : ما توقعت تعمل فيني هيك ، أنت كنت أملي بهي الحياة .. انا تحملت كرمالك انت واخواتك كتير وبالنهاية هي مكافئتي ؟

أمير : أمي انتي ازا بتحبيني رح تتفهميني ، كل همي بالحياة شوفك مبسوطة ومرتاحه وأي شي بعملو بكون مشانك انتي واخواتي البنات

أم أمير : لهيك رحت جبت هي البنت بدون موافقتي أو رضاي ؟ مستحيل اجبرك على شي بس كان لازم ما تحرمني من فرحتي فيك وانا متأكده انو في سر ورا جوازتك هي ، ابني ما بيعمل فيني هيك
احكي الحقيقه أمير

قرب لعندها ومسك ايدها : ست الكل ، بما انك بتعرفي ابنك منيح وبتعرفي انو أكيد في سبب ورا هالجوازة معناها لازم تعطيني فرصة وتوقفي جنبي
حالياً ما بقدر احكيلك شي

أم أمير : وأنا حالياً مستحيل اتقبل هالبنت لافهم شو مخبي عني

أمير : وأنا ما رح أجبرك تتقبليها و ازا بتحبي باخدها وبطلع من البيت لتكوني مرتاحه اكتر

رفعت عيونها فيه واعصابها مشدودة : بدك تتركنا وتروح مشان هي البنت ؟

أمير : لا لا انا الي بدي قولو
أم أمير : بكفي ... اطلع من هون
أمير : يا امي خليني بس
أم أمير : أمير اتركني لحالي فوراً
أمير : طيب .. طيب

أول ما طلع من الغرفة كانت رغد وهبة واقفين وعم يستنوه

رغد : هي حبيبة القلب أستاز أمير ؟
هبة : ايه دخيل الله على هالمنظر فكرتها ملكة جمال حتى اخدتلك عقلك وجبتها غصب عنا
رغد : لا مو بس هيك ورافعه انفها وما حدا عاجبها
هبة: ايه طبعاً مو أمير بكون كبر راسها وقلها انتي الكل بالكل
رغد : لسه ليجي السيد الوالد رح نعلق بمصيبه لك آآآآآخ بس
هبة : أخونا ضاع منا هي البنت اكلت عقلو

أمير : انتو كمان ؟ طيب .. مو مشكلة

مسكت نور ايدو : مبروك يا عريس ، عروستك ناطرتك بغرفتك تأخرت عليها وهي شكلها مشتاقتلك

أمير : هي قالتلك انها مشتاقتلي ؟

غمزتلو وضحكت : ايه وقالتلي كيف حبيتو بعض

أمير : هي حكتلك ؟

نور : لك ايه طبعاً صرنا رفقات أنا وياها حكتلي كل شي بس لا تخاف سرك ببير ما رح احكي لهدول التنتين

مدت لسانها لاخواتها وحضنت اخوها : بس جد انا فرحتلك ، ليال مبينه طيبه كتير وكمان حلوة لابقين لبعض

بعدها أمير عنو : بدي ارتاح شوي منحكي المسا

تركهن وراح على الغرفة ونور عم تطلع عليه : يا الله ما احلاهن عصافير الحب

بعد ثواني انتبهت لنظرات رغد وهبة الي عم يطلعو شرار ..

نور : قصدي .. انو .. يعني
شامة ريحة شي عم يحترق رايحه شوف المطبخ

ركضت بسرعه للمطبخ ..

تطلعت رغد بهبة : شو بدنا نعمل هلأ ؟

هبة : أختي بالأول خلينا نفكر بالمصيبه الي رح تصير لما يعرف ابوكي انو أمير تجوز وجاب هالبنت عالبيت بدون ما يخبرو

رغد : امير ما بخاف من ابوكي وما بحسبلو حساب ابداً

هبة : بعرف بس انا خايفه يرجع لعادتو القديمة ويضرب امي

رغد : هه شو مجنونه انتي .. ما بيسترجي طول ما أمير واقف بوشو

هبة : من وين أجت هالمصيبه ؟

رغد : لا تشيلي هم ... ما بكون رغد ازا ما بطفشها من هالبيت وبخليها تندم لانها فاتت لهون غصب عنا .. بسيطه

__________________
__________________

بس سمعت ليال صوت باب الغرفة عم ينفتح فتلت وشها للحيط وغمضت عيونها ، كانت أنفاسها عم تتسارع و عم ترجف

أمير : قومي لشوف شو حاكيه لنور ؟

فتحت عيونها وكان بدها تلتفت عليه ، سألت حالها (( انا شو حكيت لنور ما حكيت شي !! ))

أمير : عم احكي معك

رجعت غمضت عيونها وقررت تتجاهلو

أمير : أنا جايبك لهون تنامي مو هيك ؟

ليال : _ _ _

سمعت صوت باب الغرفة انفتح وتسكر .. التفتت فوراً لوراها وفكرتو راح .. اول ما تطلعت لقتو واقف قدامها ، حطت ايديها على وشها بخوف

قرب لعندها شوي شوي : انتي فاهمة الموضوع غلط ، انا ما عم العب معك

ليال :شو بدك مني ؟

أمير : ولا شي بدي تقعدي عاقله وما تسببيلي مشاكل .. تخيلي قديش بسيط الموضوع ؟

ليال : بس انا ما عملت شي ابداً

أمير : شو حكيتي لنور ؟

ليال : ولا شي ، انت الي حاكيلهن انو نحنا منحب بعض وهاد الشي كلو كذب انا ما بعرفك ابداً ليش هيك حاكي لاهلك ؟ وليش امك واخواتك عم يتصرفو هيك ؟
ما بكفي انك جبتني لهون غصب عني ؟

أمير : ليش غصب عنك مو انتي كان بدك تتجوزي ؟

ليال : لا مو صحيح جوز عمتي جبرني وافق بس انا بعرف حقيقتك لهيك مو طايقتك

ضحك باستهزاء وحاصرها بايديه التنتين : شو حقيقيتي هاتي لشوف ؟

ليال : انت ... انت

أمير : اي عم اسمعك ؟

كانت عم تطلع بعيونو وشايفه قدامها الشب الي حطلها سعر واشتراها ، وهو عم يتطلع فيها و يفكر كيف بدو يخلص منها بأقرب وقت

أمير : احكيلي شو حقيقتي ؟

بلعت ريقها وهمست بتردد : انا بعرف كل شي .. انو انت

حط ايدو على تمها والتفت لجهة الباب : اسكتي شوي

ليال : شو في ؟

ابتسم بخباثة : أبو أمير شرف ... صار لازم يشوف المفاجئة الحلوة الي جهزتلو ياها

ليال : ما فهمت ؟

ضل ساكت لمدة خمس دقايق ، بعدين طلع صوت ابوه من برا (( أمير الــ ـ ــ ـ تعال لهون يا ـ ـ ـ ـ ))

توسعت ابتسامتو و رفع راسو : خليكي هون ما تطلعي لاحكيلك انا فهمتي ؟

هزت راسها بدون ما تفهم شي : طيب ..


الجزء الثاني

بس طلع أمير من الغرفة سمعت ليال صوتو كأنو عم يتخانق مع شخص تاني .. قامت حطت ادنها على الباب وبلشت تتسمع ..

// أمير : ما في أي سبب لعصبيتك هديلي حالك ، أنا حبيت بنت وهي حبتني وتزوجتها وهاد الشي طبيعي جداً وبصير مع أي إنسان وين المشكلة .. يعني ليش زعلان ما عم افهم !! //

// أبو أمير : عم تستهبلني ولك أمير ؟ هاد بيتي .. كل شي هون بمشي برأيي انا .. واحد متلك ما بحطني تحت الأمر الواقع وبجيبلي وحده مو معروف أصلها //

// أمير : له يا أبو أمير .. عم تجي بشرف مرت ابنك بزعل منك ها ؟ ما النا شهر متصالحين رح تنزعها !! //

// أم أمير : ابني خلص ابوك معو حق ما تجادلو ، الي بدو ياه بصير //

// أمير : من ايمت هالحكي أمي ؟ من ايمت صار معو حق ولا لانك ضد هالجوازة ؟ //

// أم أمير : لأ بس ما بدي تكبر المشاكل بيناتكون مره تانيه ، قد ما حاولت ترفض الحقيقه بس هاد ابوك و الو حق عليك //

// أبو أمير : يا عيني عليكي صايره تفهمي هههههه اكيد عرفتي قيمتي وانو ما الك غيري ، عرفتي انو ابنك شقفة ولد ما بينشد الضهر فيه ، لازم تخجلي من حالك انو بيوم احتميتي فيه مني
فضلتي ابنك على زوجك بس الأيام دارت وخلتك تندمي .. ضليتك تتمردي وتقولي ابني وابني وابني لكبر راسو وراح جاب وحده ما معروف قرعة ابوها من وين //

// أمير : معروف ، صدقني معروف .. بتحب عرفك ؟ //

// أبو أمير : لا ما بدي شوف هالنمره لو وراها اهل ما بيجوزوها بهي الطريقه .. لهيك بدون اخد وعطى زتها برا البيت ورجعها من محل ما جبتها .. عالسريع يلا ما بدي وسخ بالبيت //

// شد على اسنانو بقهر : وسخ ؟ عال العال فرحتني انك صرت تخاف على هالبيت من الوسخ ... ليال تعالي لهون //

بس سمعت اسمها رجعت لورا بخوف (( العمى شو هالعيله الله لا يوفقك يا منير انت وعمتي شو بدي اعمل هلأ ! ))

// أمير : لياااااااااااااال //

ليال : اي .. اي

اخدت نفس وفتحت الباب ,طلعت هي ومنزله راسها ... وقفت جنب أمير: شو بدك ؟

حط ايدو على كتفها وشدها : ارفعي راسك خليني عرفك على عمك ، ابو جوزك

رفعت راسها شوي شوي .. واول ما وقعت عينها عليه حطت ايدها على تمها و تغير لون وشها ... رجعت نزلت راسها للأرض وانفاسها عم تتسارع
شد عليها أمير لتهدا شوي

نفس تعابير الصدمة تماماً كانت ظاهرة على وش أبوه لأمير لما شاف ليال ..

أمير : شبكون كأنو بتعرفو بعض ؟

رفع ليال اصبعها واشرت عليه : ايه هاد الرجال كان

ضغط عليها امير بايدو ، تطلعت فيه واشرلها انو ما تكمل حكي .. سكتت وتركزت عيونها على أبو أمير ..

رجال كبير بعمر الــ 65 .. مظهرو غير مرتب وملابسو عشوائية .. أصلع وبشرتو سمراء داكنة وعيونو بارزة

أبو أمير : هاي هي مرتك ؟

أمير : أيه نعم ، مرتي ... شو رأيك ؟

أبو أمير بتوتر : بشو ؟

أمير : بذوق ابنك بشو يعني ؟

أبو أمير : أنت .. هــ ـ ي ... يعنــ ـ ي ..

أمير : لا بما انك هديت و روقت معناها عجبك ذوقي وفهمت انو ابنك جايب بنت محترمه وهيك ما ضل مشكله

أبو أمير : لأ في مشكلة

أمير : تفضل نحلها برا لحالنا

التفت على ليال وهمسلها : ارجعي على غرفتك

طلع أمير هو وابوه والكل عم يتطلعو بليال لأنها سبب هي المشكلة ، استجمعت حالها ورجعت على غرفتها بدون ما تحكي اي كلمة ولحقتها نور ..

_________
_________

أمير : شو المشكلة عم اسمعك ؟

أبو أمير : انت تجوزتها لهي البنت خلص ؟ يعني .. يعني انتو هلأ متزوجين ؟

أمير بسخرية : ههههههه لكن اخوه ؟ ايه طبعاً متزوجين عم قلك مرتي

أبو أمير : ما بصير .... ما بصير

أمير : له ليش !!

أبو أمير : انا هي البنت كنت بدي اتزوجها .. مستحيل هيك ما بصير

أمير : له له له .. معقول !! انا اسف

تطلع أبو أمير بأبنو بحقد : انت كنت تعرف صح ؟

تكتف وابتسم : صح .. يعني كان بيسعدني شوفك عريس وافرح فيك .. بس ازا بتتذكر من خمس سنين ، لما انا كبرت وبطلت الولد الصغير الي بيخاف منك
لما وقفت بوشك وقلتلك ما رح اسمحلك تجرح امي او تبكيها بعد هاد اليوم .. وما رح اسمحلك تدمر عيلتنا .. يمكن انت ما اخدت حكيي بعين الإعتبار
بس انا قد كلامي ومستعد أفني حالي لأحمي امي واخواتي من جشعك وظلمك

أبو أمير : ههههههههههههههه لا شاطر يا ولد ههههههه شاطر .. بس مفكر ازا تزوجتها هيك خلص انحلت المشكلة ؟ كأنو ما في نسوان غيرها ؟

أمير : اي ، ما في نسوان غيرها .. ما في بنت يتيمة قابلة للبيع غير هي البنت .. وما حدا رح يجوزك بنتو .. انت كنت رح تشتريها، اجتك فرصه و حاولت تستغلها بس ما مشي الحال
برأيك كم فرصة قدامك لتتزوج وانت بهي الحالة ؟

أبو أمير : أنا أبوك

حط ايدو على صدرو : بقدر هاد الشي بس بدك ما تواخذني ، لتصير أب محترم رح احترمك .. لتكون أب منيح انا رح صير ابن منيح ..ولهاد الوقت انا رح ضل واقف بوشك وإياك تفكر انو رح تقدر تئذي امي واخواتي

أبو أمير : كأنك عم تهدد ؟

أمير : هيك شي

أبو أمير : أنا جبر ، بكسر راسك وراس الي اكبر منك

قرب لعند ابوه و رتبلو تيابو بهدوء : لا تنسى يا جبر أنو أنا الي عم اصرف عليك وعلى هاد البيت لهيك خلينا صحاب تمام ؟

أبو أمير : أنت ..

أمير : عن اذنك عندي شغل ، موضوع ليال تسكر .. وانتبه على تصرفاتك ..

كانت رغد عم تتسمع لحكي اخوها وابوها من الشباك ومصدومة بالي سمعتو وجسمها عم يغلي لأن عرفت سبب وجود ليال بالبيت وليش أمير تزوجها .. أول شي خطرلها تركض
وتفضحها قدام امها واخواتها .. بس وقفت لان حست هالشي رح يجرح كرامة أمها ويئذيها .. وقررت تتصرف بطريقه مختلفه ..

_________________________
_________________________

أمير : هي القطعة بدي منها 100 حبة حالياً بس بدك تراعينا بالسعر لان السعر الي حاطو مبالغ فيه

رياض : بس متل مو شايف الفرد نظيف وبيستاهل ومو من عادتك تفاصل بالسعر شو نحنا عم نبيع بطاطا ولا سلاح !

سحب المسدس من ايد امير بعصبيه : ما رح يتغير السعر

أمير : شو يا طيب الحكي اخد وعطى !!

يوسف : طول بالك رياض كأنو اول مره بتتعامل معنا نحنا ما بضيع عندنا حق حدا عيب عليك يا زلمة

رياض : على راسي بس لا تفاصلوني بالسعر انتو بالذات بتعرفو انو الكن سعر خاص ما بينعطى لأي تاجر بهل بلد

يوسف : خلص 100 قطعة وبالسعر الي حطيتو ولا يهمك

أمير : يوسف

يوسف : خلص أمير عندي

رياض : ماشي لكن على موعدنا بتستلمو البضاعه ، من نفس الطريق وبنفس الموعد

يوسف : مشي

رياض : مشي .. سلام

كانو بمستودع مغطيه الظلام وفيه شعاع نور بسيط عم يفوت من شباك صغير

يوسف : انت ليش معصب فهمني ؟ ما رح تفرق معنا كتير بعدين نحنا اشتريناه غالي منبيعو غالي والي ما بدو لا يشتري

أمير : انت ملاحظ أنو رياض وضعو مو مزبوط ؟

يوسف : كيف يعني ؟

أمير : ما بعرف خلي نزار يراقبو وين بروح و وين بيجي ومع مين بيلتقي ... في شي غلط عم يصير

يوسف : شي متل شو ؟

التفت أمير على يوسف : المسدس الي معو من وين جابو ؟ من ايمت رياض بيجيب هيك بضاعه ؟ والبيعة الماضيه السلاح الي جابو كمان نوعيه جديده اول مره بتفوت البلد

يوسف : حبيبي هاد الو معارفو و فوتاتو وطلعاتو بياخد لقمتو من تم السبع

أمير : طيب ... سايرني وخلي نزار يراقبو كم يوم

يوسف : مشي معلم متل ما بدك ، انت خبرني شو صار معك ؟

أمير : بشو ؟

يوسف : شو بشو مو اسبوع طلبت مني مبلغ كبير وقلتلي مضطر عليه وما فهمتني شو صاير

أمير : اه اي .. لا ولايهمك انا مو ناسيك برجعهن هاليومين

يوسف : لا يا زلمة مو قصدي مشان المصاري بس انشغل بالي عليك

أمير : لا ما في شي اطمن .. انا لازم امشي .. منحكي

_______________
_______________

بعد ما تطمنت هبة انو اخوها وابوها مو بالبيت ، تسحبت للاسطوح بدون ما ينتبه حدا

هبة : نزار هي انا

طلع نزار من ورا الخزان بس شافتو ابتسمت وركضت لعندو

هبة : اشتئتلك

نزار : انا اكتر حبيبتي ، شو كيف الوضع ؟

هبة : اااخ شو بدي احكي لاحكي .. متل العاده ابي واخي تخانقو .. بس الواضح انو ابي استسلم لأمير ..

نزار : هههههه ليش حدا بيقدرلو لأمير طبعاً بدو يستسلملو

هبة : ايه بس ما عم تنهضم معي هالعملة الي عملها

نزار : ليش شو عمل ؟

هبة : بدها قعده طويله القصه

نزار : ايه ليكنا قاعدين ، لا تخافي أمير مطول ليرجع وابوكي متل العاده ما رح يرجع الا آخر الليل ليخلص سهرتو

سحبها من ايدها وقعدو ع الأرض : هاتي احكيلي شو عامل ؟

هبة : هي يا سيدي اجا فجأة وقال انو هو حابب بنت وطلبها من اهلها ، وامي زعلت منو كتير كتير لان ما اخد رأيها وقاطعتو كم يوم وفكرنا انو امير رح ينسى الموضوع لان ما بهون عليه زعل امي
منتفاجئ اليوم انو جايبها معو للخانوم ومتجوزها وبدو ياها تعيش معنا

نزار : العمى .. كيف هيك ! يعني أمير تجوز !!!!!

هبة : لك ايه ايه .. و مو بس هيك

نزار : كملي لشوف ؟

_______________
_______________

ليال : ان شاء الله بتموت انت وابوك وعيلتك كلهن يا واطي ... لك كيف هيك ؟؟؟؟؟؟؟ اكيد منير بيعرف كل شي بس مستحيل عمتي بتعرف
قد ما كانت قاسيه بس ما رح ترميني هالرمية .. انا لازم احكي معها !! ..
او لأ .. لازم احكي مع ابي مباشرة .. لازم يعرف بالشي الي عم يصير .. هو اتبرا مني ومن مسؤوليتي .. لحشني هون وسافر وتجوز وجاب ولاد وعمل عيله وانا دفني وراه
بس هلأ لازم يجي ويدافع عني

التفتت حواليها هي وعم تدور بعيونها : بدي هاتف !! .. وين الهاتف !!

فتحت باب غرفتها عالهدا وطلعت عالصالة ، تاكدت انو ما في حدا و مشيت باتجاه الهاتف .. ضربت على رقم ابوها وبلش الهاتف يرن ..

أبو ليال : ألو ؟

شهقت وصارت تبكي : ألو ؟ بابا هي انا ليال .. بابا انا تجوزت متل ما بدك مو انت قلتلي لازم اتجوز وخفف حمل عن عمتي ؟ وجيت هون على بيتو لأمير بس انا خايفه كتير ومو مرتاحه

أبو ليال : _ _ _

ليال : بتتذكر الرجال الختيار الي تقدملي اول شي وكان منير بدو يجبرني عليه .. طلع ابوه لأمير تخيل ؟؟؟؟؟ وأمير دافع لمنير مشان يتجوزني هو مو ابوه .. انت لازم تطلعني من هون الله يخليك

أبو ليال : _ _ _

ليال : ألو ؟ بابا عم تسمعني ؟ .. بابا ؟؟؟؟؟؟؟

(( أمير : لا ما عم يسمعك .... ولا رح يسمعك ))

التفتت وراها وشافت أمير ساحب فيش الهاتف من الكهربا وماسكو بايدو ..

#يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:20 pm

ليال : بفهم انو انا بسجن ؟

أمير : انتي بس لو تهدي شوي كنت بفهمك كل شي ، رح تجننوني ما في ولا واحد عاقل اتفاهم معو !!

ليال : انا ما بدي اتفاهم معك بدي احكي مع أبي هلأ ..

مشت باتجاهو وحاولت تسحب وصلة الهاتف ، رفع ايدو لفوق ليمنعها توصللها وهي بقيت تحاول .. وقفت شوي و اخدت نفس

أمير : خلصتي ؟

رجعت نطت مسكت ايدو وعضتها (( اعطيني يااااااااه ))

مسكها بايدو التانيه بقوة وسحبها لورا

أمير : بكفي شو هالأسلوب هاد

ليال : قلتلك اعطيني ياه

أمير : امشي معي

سحبها للغرفة وسكر الباب وراه

ليال : افتح الباب انا بدي احكي مع عمتي ، مع أبي .. مع اي حدا بعدلي هيك

أمير : بدك تهدي ولا كيف ؟

ليال : ما بدي اهدى

أمير : طيب ..

مسكها من اكتافها وشدها للحيط بقوة وثبتها ... توقفت حركتها وما عاد طلع صوتها ولا حاولت تتخلص منو .. كانت عم تطلع فيه بخوف و بوجع

أمير : انا بطبعي إنسان هادي جداً وصبور .. بس بهي الظروف ما عم اقدر طول بالي اكتر من هيك .. من هي الغرفة ما بتطلعي إلا بإذني
و موضوع العض بتنسيه تماماً لأن إزا بتتكرر مره تالته رح

ليال : طيب .. طيب

أمير : هي خزانتي حطي تيابك فيها لنشوف كيف رح نتصرف

بعد ايديه عنها و اخد نفس : ان شاء الله ما تعملي مشاكل مره تانيه مابدي تجبريني عاملك بهي الطريقه

تمدد على التخت وحط ايديه تحت راسو .. سرح بالسقف و ليال عم تطلع فيه بكره ومكان مسكة ايدو عم يوجعها ..بعد 10 دقايق فتحت شنتتها
وصارت تحط الأغراض بالخزانة، ضل عم يراقبها بنظرات متخفيه من شوي للتانيه ، بعدين غفي من التعب ..

____________________
____________________

أم أمير : رغد .. يا رغد

رغد : اي امي في شي ؟

أم أمير : شو عم تعملي ؟ ليش هيك منظرك ؟

رغد : شبو منظري ؟

أم أمير : مافيه شي بس مو خطيبك كان بدو يجي ؟

رغد : ايه رح يجي شو يعني ؟

نور :يييي هيك بدك تستقبليه ؟

رغد : وانتي شو دخلك ؟

أم أمير : احكي معي انا .. فوتي غيري هالمنظر طالعه متل الفزاعه .. وحاجتك عناد لا تكبري راسك اكتر من هيك .. مصطفى بيستاهل بنت احسن منك بمية مره
اعرفي قيمتو و حافظي عليه

رغد : خلص يروح يتجوز الي احسن مني بمية مره .. انا ما بدي ياه ليش ما عم تفهمو ؟

أم أمير : وطي صوتك هلأ اخوكي بيسمعك

رغد : لازم يسمعني ، لازم يعرف انو ما بدي مصطفى .. شو يعني ازا رفيقو بدي اتجوزو غصب عني ؟ ما عم اقدر حبو لك ما بحبو يا امي

حست نور بالتعاطف مع اختها .. تطلعت على امها بترجي : ماما خلي رغد تحكي لأمير

أم أمير : مستحيل نلاقي شب احسن من مصطفى ، انتو نسيتو فضايحنا الي سببها ابوكن .. مين مفكرين رح يجي يطلبكن ؟ مصطفى بحبك وكل همو يرضيكي
ومتعلم ومن عيله و اخوكي بيعزو كتير .. اخر مره بسمح بالحكي بهل سيره

نزلت راسها هي وعم تبكي : طيب

رجعت رغد على غرفتها وانكمشت على حالها وكملت بكي ..

أم أمير : روحي نادي لاخوكي مشان يتعشا

نور : اييييييه رح ناديه هو و مرتو يلا

أم أمير : لأ ... بس هو .. هديك البنت تاكول بغرفتها ما بدي شوفها

نور : كيف هيك يا امي ما بصير .. ما بعرفك قاسيه بهون عليكي تكسري بخاطرها !!

أم أمير : نور ما تكتري حكي اخدتي وش كتير وصاير لسانك طويل .. لا تناقشيني بكل حرف بحكيه

نور : يا مااااااامااااااا

أم أمير : نور !!!!!!!!

عقدت حواجبها بانزعاج : حاضر حااااضر

راحت لغرفة امير وما كانت عرفانه كيف بدها تحكيلو ما تطلع ليال معو .. دقت الباب بعد تردد

فتح أمير عيونو على صوت دقة الباب .. تقلب شوي بعدين شاف ليال نايمة على الأرض فوق تيابها .. مسح وشو وقام فتح الباب

نور : ييي نايمين ؟ صح النوم

أمير : يصح بدنك حبيبتي .. في شي؟

نور : ايه امي عم تقول تعال تعشا

أمير : يلا هلأ بصحي ليال ومنجي

نور : لا لا لا

أمير : شبك ؟

قربت منو وهمستلو بأدنو حكي امها .. هز راسو : خلص انتي روحي ما تهتمي

نور : شو رح تعمل ؟

أمير : خمس دقايق ومنجي

نور : بس امي قالت

أمير : بسيطه انا بحلها روحي

نور : طيب...

سكر الباب والتفت على ليال .. نزل على ركبتو وحاول يصحيها بهدوء : ليال .. يا ليال

حركت ملامح وشها بانزعاج وقلبت للجهة التانيه .. نكزها على كتفها : اصحي يا بنت

ليال : حل عني بدي نام

أمير : تعشي وارجعي نامي من الصبح بلا اكل

ليال : مو جوعانه

التفتت عليه وفركت عيونها بحركة طفولية : او قلك ؟ جيبلي الاكل لهون

أمير : جايبك على فندق انا ؟ قومي بتاكلي وبترجعي تنامي يلا

قامت ليال غسلت وشها ورتبت شعرها و طلعت هي وعابسه : ياريت امك واخواتك ما عاد يعصبو علي ويسمعوني حكي لانو انا محبوسه غصب عني هون

أمير : ليال تعالي اقعدي شوي لاحكيلك شي

كان قاعد على التخت واشرلها لتجي لجنبو .. بقيت واقفه مكانها .. رجع اشرلها : تعالي

قربت بحذر وقعدت بس على مسافه ابعد : احكي ؟

أمير : انا عملت معك معروف لازم تقدري هاد الشي وما تتعبيني معك

ليال : اي عنجد كتر خيرك جبتني لهون واهلك بيكرهوني و اشتريتني بمصاري كأني بضاعه .. انا وقت شفتك وافقت اتزوجك لان جوز عمتي منير كان بدو يجوزني لختيار على حفة قبرو الي هو السيد ابوك

فتح عيونو على وسعهن : احكي متل الخلق

بلشت تبكي وتحكي بنبرات صوت متموجه .. عاليه احياناً و واطيه احياناً : انا فكرت انو رح اتزوج متلي متل كل هالبنات و انبسطت انو الله بعتلي ياك بس لما سمعتك عم تحطلي سعر وتقول لجوز عمتي انو رح تدفعلو قد ما بدو انحرق قلبي
وما حدا سمعني او وقف جنبي ، اصلاً الكل بيستغلو اني وحيده وما في حدا وراي بس انا مو ضعيفه وما بقبل حدا يشتريني فهمان ؟

حط ايدو على تمها : سكريه لتمك

مسحت دموعها بكم كنزتها ..

أمير : انا مو قصدي اهينك ولا اشتريكي ، لو ما انا عملت هيك كان منير جوزك لأبي صح ولا لأ ؟

ليال : _ _ _

أمير : انا اول شي حاولت احمي عيلتي لان ابي تسببلنا بفضايح ومصايب كتيره وهيك شي كان رح يدمر امي مو لانها بتحبو بس لان رح تنكسر كرامتها لما يجيب عالبيت بنت بعمر بناتو
وتاني شي انا حميتك منو لان شفت فيكي اخواتي البنات وما هنتي علي

نزلت ايدو عم تمها : يعني هيك ؟

أمير : أيه هيك .. وانا رح ساعدك توصلي لأبوكي ازا بتحبي

ليال : كيف يعني ؟

أمير : رح ابعتك لعندو .. منطلعلك جواز وبطلقك وببعتك لعند ابوكي وبأمنلك حدا يوصلك لقدام بيتو ..

ليال : انت عنجد عم تحكي ؟؟؟؟؟؟؟

أمير : أيه طبعاً عنجد لكن شو بدي اعمل فيكي ؟ الي بيناتنا ما بيشبه الزواج بأي شي ومو ممكن يستمر .. بهمني انتي تكوني بخير وانا كمل حياتي بشكل طبيعي

قربت لعندو بلهفة : طيب كيف رح تعرف عنوان ابي ؟ انا ما بعرفو اصلاً !!

أمير : مو صعبه ولو

صفنت شوي ورجعت سألتو : وبلكي ما رضي يستقبلني ؟ لو بدو ياني ما تركني كل هالسنين .. بخاف يروح ويلحشني بالطريق !

أمير : هلأ لما يشوفك بوشو ما رح يسكر الباب بدو يستقبلك مجبور .. وانتي وشطارتك جوا بتخليه يحبك ويحس بمشاعر الأبوه ومسؤوليتو تجاهك
هو هرب منك كل هالسنين بس ما عندك غير هالحل .. لان ازا رجعتي لعند منير ممكن يرجع يبيعك متل ما عمل اول مره صح !!

ليال : صح بس ..

أمير : ما بدها بس ، قد ما كان قاسي رح يلين .. بعدين تعي نعمل شغله

ليال : شو هي ؟

أمير : كل اسبوع اكتبي رساله لابوكي وانا رح اضمن انها توصلو .. احكي عن مشاعرك وحاجتك الو مشان وقت توصلي لعندو يتقبلك ويحن عليكي .. احياناً الأهل بكونو بحاجه
اولادهن ليعرفو واجباتهن .. ليعرفو الطريق الصح واخطائهن

ليال : يعني متل ما عم تعمل مع ابوك ؟

ابتسم ابتسامة هادية : هيك شي ..

ليال : طيب اتفقنا .. انا رح اوثق فيك لانو ما عندي حل تاني

أمير : ممتاز .. يلا تأخرنا ع الأكل

سكت ايدو وشدتو : بس ايمت ؟

تطلع بعيونها لثواني .. بعدين تطلع بايدها كيف ماسكه ايدو .. انتبهت ع حالها وتركتو ..

أمير : بدك تعطيني شوية وقت .. بس اوثقي فيني

_________

لما طلعو كان الكل عم يستناهن على طاولة الأكل .. قعد أمير و أشر لــ ليال تقعد على الكرسي الي جنبو
سحبت الكرسي وقبل ما تقعد وقفت أم أمير

أم أمير : أنا قلت هي البنت بتاكول بغرفتها

ردت ليال بصوت واطي : انا اسمي ليال

أم أمير : بتاكلي بغرفتك مو هون

تطلعت بالبنات كانت كل وحده عم تطلع بصحنها حتى نور ... تطلعت بأمير ورجعت الكرسي : ماشي ..

قبل ما تمشي مسكها من ايدها : تعالي اقعدي

تطلعو الكل بأمير .. عصبت امو وتركت الأكل وفاتت على غرفتها ، ضربت الباب وراها بعصبيه

أمير : اقعدي قلتلك

ليال : انا .. انا مو جوعانه

أمير : ليال

نزلت راسها ورجعت قعدت .. خلال ثواني قامو رغد وهبة ورا امهن وبقيت نور ..

ابتسمت نور و سكبت الأكل لــ ليال بصحنها : خدي دوقي طبخنا ان شاء الله تحبيه

ليال : شكراً نور

اكلو بهدوء وقام أمير بعد وقت قصير .. استأذن وطلع من البيت .. حطت ليال الأكل من ايدها وتنهدت

نور : ما تزعلي !

ليال : انا مو زعلانه بس مو ذنبي الي عم يصير

نور : بعرف ، خلص المهم انتي وامير بتحبو بعض ما تهتمي بشي

ليال : نعم ؟؟!

همست بصوت واطي : هاد الي ناقصه

نور : شو قلتي ؟

ابتسمت ابتسامة مصطنعة : عم قول دايمة ياروحي

______________
______________

نزار : ها شكلو أمير أجا .. لا تقلو شي

يوسف : انا ما رح قلو بس يا نزار انت عم تلعب بالنار

نزار : نار شو انا بحبها للبنت ما عم اتسلى

يوسف : ليش فكرك أمير بجوز اختو لواحد متلك ؟

نزار : ايوه ؟ ليش شبني انا !!!!!!!

يوسف : هه .. سلامتك سكر السيرة وصل

وقف يوسف وسلم على امير : شو هالزيارة المفاجئة ما الك بالعاده تجي بهيك وقت .. الساعه 8

أمير : ما في شي داق خلقي مو اكتر .. شو نزار شبك ؟

بقي نزار ساكت وتجاهل أمير ..

أمير : شبو هاد ؟

يوسف : لك ما في شي عادي .. تعال اقعد حاطين شاي على الحطب

أمير : والله اجت بوقتها

قعدو التلاته حوالين النار عم يشربو الشاي ..

أمير : نزار قلك يوسف مشان تراقب رياض ؟

نزار : اي خبرني بس ما اقتنعت ، رياض مو غبي ليلعب بديلو بيعرف انو منصفيه بغمضة عين

أمير : هلا رياض جبان ، بس كمان ندل

يوسف : قصدك ممكن يغدر فينا ؟

طلع أمير من جيبتو مصاري .. قربها من النار وبلشت تحترق .. رفعها قدامهن هي وعم تصير رماد : ازا اندفعلو بيحرق حالو كرمال المصاري وانتو بتعرفو انو العين علينا هالفترة
شغلنا فيه كتير ناس وسخه ، وكتير ناس متمنيه نروح من طريقهن لان عم نضرب شغلهن

نزار : العمى ازا هالحكي صحيح !!

أمير : خلينا ما نحكي كتير بالموضوع ، يمكن كل شي يكون شك بس الي ما بيحسب ما بيسلم .. رياض عندك هالفترة وازا ما في وراه شي منكون نحنا الكسبانين
لان السلاح الي جايبو شي نظيف كتير ومعتبر ، وعندي زباين معينين رح ينبسطو بهيك بضاعه ويدفعو

________________
________________

بعد ما قعد مصطفى ساعتين مع رغد .. استأذن بخجل ومشي ..وصلتو هبة للباب ورجعت لعند رغد

هبة : ولي عليكي معقول انتي ساعتين كاملين ما حكيتي معو ولا حرف !! حرام عليكي كان رح يموت لياخود منك حرف

رغد : انتي ما رح تبطليها لهل عاده ؟ كم مره قلتلك لا تراقبينا

هبة : يوووه ع اساس في شي خايفه شوفو .. والله لو قاعده مع حيط مو هيك

رغد : هاد الموجود .. بلكي بيستحي على حالو وبيفقس هالخطبة من طرفو

هبة : ملا رح يفقسها مصطفى بيفدي أمير بروحو التنين اخوه واكتر .. وغير هيك مصطفى دايب فيكي

رغد : لا دايب فيني ولا شي بس خطبني مشان امير

هبة : ايه لا هيك عم تظلميه ، الشب شاعلك اصابيعو العشرة لترضي

رغد : خلص اتركيني لحالي رح اختنق

هبة : طيب طيب ، ميس رنتلك شي 10 مرات روحي احكي معا

رغد : عنجد ؟ هاتي موبايلي بسرعه

اخدت الموبايل واتصلت بميس

ميس : وينك وليه دبه
رغد : اااخ يا ميس شو بدي قلك .. كان عندي العاشق الولهان
ميس : ههههههههه لهلأ ؟
رغد : لك اي طقت روحي وما كان يفل .. المهم ليش رانيتلي 10 مرات في شي ؟ شغلتي بالي ؟
ميس بخجل : بصراحه ... حابه اجي زورك بكرا لانو حابه شوف امير .. اشتقتلو كتير
رغد : _ _ _
ميس : اي ساعه بيكون بالبيت بكرا ؟ انا رح اعمل الأكلة الي بيحبها وجيبها معي وبتغدا معكون لشوفو وقت اكتر
رغد : ايه .. ايه اهلا وسهلا
ميس : شبك عندك حدا ؟
رغد : لا ابداً بس
ميس : بس شو ؟
رغد : ميس .. ما بعرف كيف بدي قلك واصلاً مو فهمانه كيف صار هيك ..
ميس : شو الي صار شو في ؟
رغد : أمير
ميس : شبوووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رغد : أمير تجوز !!!!!!!!

رجع أمير الساعه 12 على البيت .. ما كان في صوت ولا حركة .. راح على غرفة امو و حاول يفتح الباب لقاه مقفول .. دق عليه شوي شوي

أمير : أمي افتحي الباب

_ _ _

أمير : حبيبتي بعرف انك صاحيه مستحيل تنامي وانتي زعلانه مني لهيك افتحي الباب

_ _ _

أمير : ما رح حل عنك لتفتحي الباب وهي قعده

_ _ _

بعد عشر دقايق فتحتلو الباب وفات لعندها .. ضل عم يحكي معها و يراضيها لابتسمت .. حس بالراحه انو تفاهمو شوي و تركها ترتاح
رجع على غرفتو وفتح الباب بهدوء ..

ليال : جيت ؟

أمير : بعدك صاحيه ؟

ليال : ايه كيف بدي نام ؟

أمير : كيف !!

وقفت وحطت ايديها على خصرها : وين بدي نام بالله ؟

أمير : ههههههه هلأ لهيك معصبه ؟ نامي على التخت وانا بدبر حالي

ليال :لأ

أمير : لكن ؟

ليال : بدي تجبلي تخت الي وبدي غرفة الي

أمير : بتوقع نحنا اتفقنا انك ما تغلبيني ؟

ليال : ايه بس انا بدي اعرف ارتاح !

أمير : معليش فترة وبتمر بدنا نتحمل انا وياكي

ليال : طيب

تركها وفات على الحمام غسل وبدل تيابو وطلع كانت ماخدها مكانها على التخت ومتغطيه

طفى الضو وراح باتجاها .. انحنى لعندها .. التفتت عليه بخوف : شو بدك ؟

رفعلها راسها بايدو وسحب وسادة : بدي هي من بعد اذنك

فرش على الأرض وتمدد ..
وكل واحد فيهن عم يراقب التاني ..
_____________
_____________
#الصبح

ليال : طالع ؟

أمير : اي عندي شغل

ليال : شو بتشتغل انته ؟

أمير : أعمال حره

ليال : شو يعني ؟

أمير : يعني أعمال حره

ليال : انت ما كملت دراستك ؟

أمير : لأ

ليال : ليش؟

أمير : لأن كان لازم ساعد اهلي واعتمد على حالي بالمصروف

ليال : انا خلصت مدرسه وقعدت بالبيت لان عمتي ما رضيت تسجلني بالجامعه

أمير : طيب

ليال : طيب ليك معقول انا ضل كل الوقت بالغرفه ؟

أمير : لا ليش ؟ فيكي تطلعي تساعدي بشغل البيت ازا بتحبي .. انا امبارح حكيت مع امي ومشي الحال

ليال : اي ورغد ؟

أمير : شبها ؟

ليال: كتير مكيوده

أمير : نعم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليال : ايه عم احكي الحقيقه ..

أمير : ليال ما بدي تزعجي رغد ابداً .. رغد بالذات لازم كلنا نسايرها هالفترة لان عرسها قرب بتكون متوترة

ليال : وانا شو دخلني بقى ..

أمير : ما دخلك... انا ماشي

طلع وضلت لاحقتو : خليك اليوم طيب مابدي ضل لحالي !!

أمير : عندي شغل ليال .. سلام

راقبتو لوقت ما طلع بسيارتو وراح .. تفتلت بالبيت وبلشت تضبضب وفاتت عالمطبخ تحضر فطور

نور : انا وهبة رح نحطو روحي اقعدي انتي

ليال : يعني ما بدكن مساعدتي ؟

هبة : لا حبيبتي تعي اشتغلي وحركيلي حالك ، انا طالعه على جامعتي

نور : مو بكير تطلعي من هلأ ؟

هبة : ما دخللك انتي .. سلام

_______________
_______________

رغد : تعالي لهون انا بفتح الباب

ليال : هاد امير يمكن رجع مشان يتغدا

رغد : لا هي رفيقتي ميس انتي ارتاحي ..

كملت طريقها وهي تحكي : عم تتصرف كأنها ست البيت ، وامي عم تعطيها وش مو معقول اف يااااه

فتحت الباب واستقبلت ميس بفرح .. ضمتها وبوستها .. فاتو لجوا و تطلعت ميس بـ ليال

ميس : هاي هي ؟

سحبتها رغد لغرفتها : تعي معي هلأ

ضلو ميس وليال عم يتطلعو ببعض لفاتت مع رغد عالغرفة

قعدت ميس و فاضو عيونها بالدموع : هي بشو احسن مني ؟ انا احلى منها صح ؟

رغد : ما تبكي كرمالي .. سدئيني زعلت اكتر منك

ميس : بس انا بحبو

رغد : بعرف والله ...

ميس : معقول هيك حب حياتي ينسرق قدام عيوني ما عم سدئ .. كنت شوف بنظرات أمير أنو معجب فيني .. كان يهتم فيني ويحب يحكيني

رغد : كل شي صار فجأة وحتى ما لحقت قلك .. بس هي البنت وراها قصة طويله مو متل مانك مفكرة

ميس : قصة شو ؟

رغد : يعني هاد الزواج مو زواج عنجد

ميس : لك احكي بوضوح ما عم افهم !!

قربت رغد وهمست : الي رح قلك ياه لازم يضل سر بيناتنا ماشي ؟

ميس : اكيد طبعاً .. احكي ؟؟؟؟؟؟؟

بلشت رغد تحكي لميس كل شي سمعتو والحديث الي صار بين أمير وأبوه ..

ميس : يااااااااااه كيف هييييييك !!!!!!!!

رغد : والله متل ما عم قلك .. اخي تجوزها مشان يمنع ابي .. وتورط فيها المسكين

ميس : يعني ممكن يرجعلي صح ؟ قصدي ممكن يكون في امل لنصير سوا ؟

رغد : اكيد في فرصة ، اوعي تتخلي عن حبك شو ما صار ... انا اكتر وحده بعرف قيمة الحب لانو ما سمحولي عيشو .. انتهت حياتي مع الغبيب مصطفى

ميس : يعلي عليكي ... عرسك قرب ولسه عم تحكي هيك ؟

رغد : حاسه موتي الي قرب مو عرسي .. ما بحبو ابداً انا مجبورة عليه .. اااخ يا ميس اااااخ

ميس : سلامتك من الآخ ..

رغد : انسي هلأ مصيبتي خلص ما ضللها حل .. خلينا نفكر كيف بدنا نقلع هالكلبة من البيت كل ما شوفها بجن .. لا وامي بلشت تتقبلها اكيد امير اكللها عقلها بكم كلمة
بس لو تعرف الحقيقه رح تزتها بايدها برا البيت

ميس : اي روحي احكيلها شو ناطره ؟

رغد : ما بهون علي .. رح يحترق قلبها .. مسكينه ما شافت من ابي الا الظلم والقهر لولا امير كانت لسه لهلأ عم تنضرب وتتبهدل
مو ناقصها وجع قلب

ميس: مممممم معك حق لكن شو بدك تعملي ؟

رغد : ما بعرف فكري معي شو ممكن نعمل ؟

ميس : ممممممممم

رغد :اييييييييه ؟؟؟؟

ضلو صافنين ساعه بدون ولا كلمة .. فجأة لمعت عيون ميس ومسكت ايد رغد : لقيتهااااااا

رغد : ولي رعبتيني .. شو ؟

ميس : لك لقيتها !!!!!!! لقيت خطة ما بتخطر لأبليس !!!!!! بس بدها شوية قوة قلب

رغد : شو هي ؟

ميس: شو رأيك بالي بتخلصك من مصطفى و ليال مع بعض ؟ يعني عصفورين بحجر واحد ؟؟؟؟؟؟؟

رغد : عنجد عم تحكي ؟ بكون ممنونتك كل عمري !!!!! بس كيف ؟؟

ابتسمت ابتسامة خبيثه : هي بدها شرح كتير .. خليها علي ورح تشوفي كيف التنين رح يصيرو بخبر كان بس انتي متاكده 100% انو ما بدك ياه لمصطفى ؟

صفنت شوي وردت بهدوء : ايه .. متأكده

___________________
___________________

هبة : حبيبي رح تضل ساكت هيك قلي شبك شغلتلي بالي ؟

نزار : قلتلك ما في شي خلص رح وصلك على البيت

هبة : ايه لا ما بدي توصلني انا جايه شوفك من وقت ما طلعت بالسيارة وانت تدخن وحتى ما تطلعت فيني
معقول هيك ؟

نزار : ليكي هبة خلص .. الأحسن ما عاد نشوف بعض بالمره

هبة : شو عم تحكي انت !!!!!! اكيد عم تمزح صح ؟

نزار : لا ما عم امزح ... بس لشو وجع قلبي ازا عرفان اخوكي ما رح يوافق على زواجنا ؟ خلص بلا هالشغله كلها كل واحد يروح بطريقو وخلصنا

هبة : نزار شو عم تخبص ؟ مو على اساس بتحبني !!!!!!!!

نزار : اي اي بحبك وكتير كمان بس كرامتي اهم من كل شي واخوكي بدو عرسان اكابر لخواتو وانا رجال معتر لا وراي ولا قدامي ولا دارس ولا متعلم

هبة : بس أمير ما بيفكر بهل طريقه هو بس بدو شب محترم وما بتهمو الشهادات ابداً .. ازا قصدك على مصطفى هو بحبو لانو آدمي مو لانو متعلم !! وانت رفيقو ليش ليرفضك ؟

نزار : صعب فهمك بس أمير مستحيل يزوجني ياكي لو ما بضل شب غيري .. اصلاً ما بعرف كيف تورطت وحبيتك من اول مره فتحتيلي باب البيت عجبتيني وما قدرت الا صير لاحقك من مكان لمكان .. على طريق مدرستك وعلى اسطوح بيتك وبكل زاويه بس ما حسبت حساب هي اللحظة الي بدي وقف فيها قدام أمير وقلو بدي اتزوج اختك .. هههه لك والله بيقتلني .. قال اتزوجك قال .. شو هالجنان

هبة : بببكفي حاجه تخبص ، حتى لو بدك تبعد عني انا ما رح اتخلى عنك ، انا كتير بحبك بتعرف شو يعني بحبك ؟

نزار : لا ما بعرف شو يعني !!!!!!!!!

مسكت ايدو وشدت عليها بقوة : يعني مستعده اتزوجك حتى لو أمير ما وافق .. مستعده اهرب معك ازا بدك .. بس ما بتخلى عنك !!

________________
________________

#بعد_مرور_شهرين

أمير : رغد شو عم تعملي بغرفتك مو خطيبك عندنا ؟

رغد : ايه اخي مزبوط بس

أمير : بس شو ؟

رغد : ليال قاعده معو

أمير : ليال ؟ ليش ؟

رغد : ما بعرف فاتت فجأة ونحنا قاعدين ضيفتنا قهوة وقعدت وفتحت سير هي ومصطفى وانا داق خلقي تركتهن وقمت ع غرفتي

أمير : كيف هيك !!

رغد : عادي انا ما زعلت هي تصرفت بعفوية شكلها حاببتو لمصطفى .. قصدي بترتاح للحديث معو لان كل مره هيك هههههههه ما بقى عرفت احكي انا وياه كلمتين

أمير : وليش ما حكيتي من قبل ؟

رغد : عادي الموضوع مو مستاهل

أمير : لك كيف مو مستاهل شو هالجنان هاد ... انا ليش ما بعرف بكل هي التفاصيل وما حدا بيحكيلي !! مرتي قاعده جوا مع خطيب اختي لحالهن وعادي !!!!!!!!!!!

رغد : امير تعال ... امير طول بالك !

ابتسمت رغد واتصلت فوراً على ميس

ميس : شو طمنيني ؟

رغد : اخيراً مشي الحااااااااااااااال

ميس : جد ؟؟؟؟؟؟؟

رغد :لك ايه بعد مية محاولة زبطت معنا

ميس : و ليال مقتنعه انك رفيقتها وبتحبيها؟

رغد : اي طبعاً الي شهرين عم اجبر حالي عاملها منيح وهي سدئت هلا متل اللعبه بايدي بتعمل شو مابدي

ميس : و الرسائل؟

رغد : لك ما تقلقي عملت متل ماحكيتيلي بالحرف... بعتت رسائل حب من موبايلها لموبايل مصطفى و فبركت محادثات و حذفت كل شي وراي

ميس : و قميص مصطفى

رغد : صار بخزانة ليال

ميس : طيب ممتاز راقبي شو بصير وخبريني و مبروك فسخ الخطبة مسبقاً

رغد : ومبروك عليكي امير هههههه انتظري الاخبار الحلوة

ميس : هههههههههههه نااااااااااطره

#يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:21 pm

الجزء الخامس

مصطفى : كأنو تأخرت رغد ؟

ليال : ايه فعلاً ، قالتلي شوي وبترجع وصرلها اكتر من نص ساعه خليني روح شوفها

مصطفى : ليال لو سمحتي قبل ما تروحي ممكن اطلب منك طلب ؟

ليال: اي طبعاً تفضل ؟

مصطفى : هي الهدية جبتها لرغد بس حابب قدملها ياها بطريقه مميزة .. ممكن تاخديها وتخبيها بغرفتها ، حطيها بقلب المزهرية الي على طاولتها
وانا المسا بحكي معها و بفاجئها

ليال : هههه كتير حبيت الفكرة طبعاً بساعدك

اخدت الهدية من ايدو هي ومبتسمة على وصلت أمير .. بقي واقف عند الباب وعم يتطلع عليهن

مصطفى : عنجد ما بعرف شو بدي قلك

ليال : خلص لا تقول شي انا فاهمتك

أمير : طيب فهموني أنا كمان ؟

ليال : أمير هاد انت ؟

مشت لعندو بسرعه وحطت الهدية بجيبتها : ليش تأخرت ؟ رح سخن الأكل مشان ناكول سوا طيب ؟

أمير : _ _ _

مصطفى : كيفك امير ؟ الي فترة ما عم شوفك وين مختفي ؟

أمير : _ _ _

كان عم يتطلع فيهن بنظرات متل الجمر .. وتنيناتهن مو فهمانين شي

ليال : طيب انا رايحه

مصطفى : وانا خليني استأذن لان رغد شكلها ما بدها تقعد معي متل العاده ، بالإذن

طلع مصطفى من البيت وليال راحت على غرفتها حطت الهدية تحت وسادتها ورجعت للمطبخ تحضر الأكل .. وقف أمير على باب المطبخ يتفرج عليها
هي وعم تدندن وتغني بفرح ..

ليال : بتعرف انا كتير مبسوطة .. مصطفى شب بجنن اكيد رغد رح تكون مرتاحه معو .. وهيك انت كمان رح ترتاح لانو كل همك بالدنيا رغد وهبة ونور .. ايه يتهنو حدا بصحلو وبقول لأ

أمير : بفهم انك حاسده رغد على مصطفى؟

ليال : هههه شو هالحكي طبعاً لأ

تطلعت فيه بخجل واحمرو خدودها : انا لازم احسد حالي قبل ما احسد اي حدا بالدنيا

أمير : عم بستناكي بالغرفة

ليال : يلا شوي وبجي

فات أمير وصار يروح ويجي بالغرفة و دمو عم يغلي .. وقف شوي وتطلع حواليه .. اجت عينو على موبايل ليال
مسكو بعصبيه وصار يفتش فيه .. دخل على الرسائل مباشرة

بابا ( صباح الخير بابا على الأقل صبح علي ما بتخسر شي ؟ عموماً أنا بحبك .. )

بابا ( أمير وعدني يشتريلي جهاز لاب توب وقتها بصير فينا نحكي صوت وصورة .. انت حابب تحكي معي ؟ )

بابا ( سمعت انو هاليومين عندكن برد كتير دفي حالك ابي )

بابا ( اليوم بالمنام حلمت بأمي وقالتلي انها مشتاقتلك و وصتني سلم عليك ! قالت انها بتحبك كتير .. )

كان عم يقرأ ويبتسم واعصابو عم ترتخي لوقت ما وصل للرسالة الي غيرت كل شي ..

مصطفى ( اليوم لما جيت زيارة و توسخ قميصك رغد اعطتك قميص أمير ، وأنا اخدت قميصك ورغد طلبت مني اغسلو بس انا ما قدرت لان شميت ريحتك فيه
رح ضل مخبيتو بخزانتي ، ليجي اليوم الي اغسلو ولبسك ياه بايدي )

مصطفى ( حاج تمثل انا وياك منحب بعض وهاد الشي واضح ، مصطفى أنا كتير معجبة فيك وعم اتعلق فيك .. حياتي جحيم مع أمير وما بعتبرو زوجي ابداً .. خلينا نهرب قبل العرس )

مصطفى ( كان قلبي رح يوقف بس ضميتني اليوم ، انا بحبك )

وقع الموبايل من ايدو .. سند ايديه على رجلو وشبك اصابعو ببعض .. غمض عيونو وبلش يتذكر تفاصيل صارت بينو وبين ليال

// ليال : هييييييييك تمام صار عندي غرفة لحال وانت غرفه لحال

أمير : ههههه كل هالقد مبسوطة ؟ برأيي ما كان في داعي لنقسم الغرفة ببرداية ، هي جبتلك تخت وخزانه صغيره متل ما طلبتي .. لشو حطيتي البرداية ؟

ليال : مو مشان شي بس لاقدر اخود راحتي .. بس ايمت ما حبيت تجي تزورني اهلا وسهلا بشربك فنجان قهوة ههههه //

// ليال : أمير تعال علمني كيف ببعت رسائل لأبي من هاد الموبايل ؟

أمير : مو فاضي هلأ

ليال : أمير أمانه علمني يلا تعال

أمير : لك خلي حدا يعلمك عنجد مو فاضي

ليال : اي بس انا ما بحب اطلب شي من حدا الا منك انت

أمير : ليش بقى ؟

ليال :يعني هيك .. بالنهاية مو انت زوجي ؟ //

// أمير : اليوم عرفت وين عنوان ابوكي بالتحديد عم فكر بلش جهزلك اوراقك

ليال : لا ليش !!

أمير : شو ليش ؟

ليال : قصدي على مهل شوي

أمير : مو حابه تروحي ؟

ليال : أنا ..

أمير : قولي انك مو حابه تروحي .. ما رح ابعتك وبدير بالي عليكي هون

ليال : ما بعرف .. انت بدك ابقى ؟

أمير : انتي بدك تبقي ؟

ليال : هلأ انا بس بقصد لا تستعجل لان ابي ما رد لهلأ على اي رساله بعتلو ياها ..خلينا ننطر لنشوف شو بصير //

في شي غلط!! اكيد في شي غلط ليال مو هيك .. مو ممكن تكون بهي الدرجه من القذارة مستحيل ..
فرك وجهو بتوتر .. تطلع على خزانتها وقام فوراً فتحها وصار يدور بين الأغراض ولقى قميص مصطفى .. مسكو بين ايديه و مع دخلة ليال عالغرفة

ليال : تأخرت عليك ؟ انت ما بتحب البامية لهيك عملت معكرونة عالسريــ ـ ـ

حطت الصينية من ايدها وتطلعت عالغرفة شافت تيابها مرمية بكل مكان وامير ماسك بأيديه قميص رجالي و واقف عند خزانتها

ليال : شو هاد شو في ؟

بكل عصبيتو وقهرو مشى باتجاها ، مسكها من وشها وضغط عليها بقوة : انتي ما بتستحي ... ولك بتعرفي ؟ انا بس زعلان على شغلة وحده
زعلان على المصاري الي دفعتهن عليكي ، لو دفعتهن على بنت ليل كنت بستفاد أكتر

حاولت تخلص حالها منو هي وعم تبكي :أميـ ـ

أمير : هسسس اخرسي ، اسمي رح يتوسخ ازا نطقتيه على لسانك

دفشها لورا و وقعت على الأرض .. سألتو بخوف : شو عم يصير .. انا شو عملتلك ليش هييييييك !!!

أمير : ليكي وليه ، انا اشتريتك بمصرياتي وبعمل فيكي الي بدي ياه ... شقفة بنت ما الك حدا لا اهل ولا عيله ولا ام ولا اب .. انتي نكرة
كان لازم افهم من الأول انو غلط فوتك على هالبيت المحترم

كل كلمة عم يحكيها كانت متل سكينة عم تنغرز بجسمها ، كل إهانة وكل احتقار وكل حرف سمعتو ما كانت قادرة تفسرو او تصدقو
انو من الإنسان الحنون الي وثقت فيه وتحركت مشاعرها تجاهو

أمير : وهلأ فهمت ابوكي ليش رماكي ورافض يستقبلك ، معو حق !! انا كمان مو حابب ينخرب بيتو لهيك رح رجعك للمكان الي بتستاهلي تكوني فيه
خلي منير يعرف يتصرف فيكي ... لعبتي مع الشخص الغلط يا ليال ورح تندمي

ليال : خلص اخرررس اخرس ... شو مفكر حالك لك انت جنيت ؟؟ كيف بتحكي معي بهي الوقااحه ؟ كيف بتسمح لحااالك !!عم تهددني ترجعني لمنير ؟
مو مشكلة .. مو مشكلة انت وياه نفس المستوى وانا بدي اخلص منك لانك واحد مريض وما بدي مساعدتك ابداً ورح ارجع لحالي لعند عمتي

سندت حالها و مشيت باتجاه الباب وفجأة حست بقوة كبيرة عم تسحبها لورا .. ضربت بصينية الأكل ورغم انو سخن ما حست بحرارتو بسبب الوجع الي كانت عم تعيشو

وقف أمير عند الباب وقفلو : مو بهل سهولة .. مفكرة كتير عادي الي عملتيه ؟انتي عضيتي الأيد الي انمدتلك ... بتدفعي الثمن بالأول وبعدين بتنقلعي من هون

ليال : انت واحد

أمير : أوعي !!!!!!! أوعي ها !! وقتها بنسى انك بنت وبتشوفي شي ما بيرضيكي

طلع من الغرفة وقفل الباب عليها ، لقى امو واخواتو واقفين جنب بعض وعم يتطلعو عليه بريبة وخوف

أم أمير : ابني شبكن !! شو صار !!

أمير : ما بدي اسمع اي كلمة .. ما حدا يحكي معها او يفكر يفتحلها الباب

أم أمير : كل شي بينحل بالرواق ما بصير تعمل فيها هيك .. خليني انا فوت وافهم منها

وقف بوجه امو ومنعها تقرب من باب الغرفة : لأ ... انا قلت ما حدا يفكر يحكي معها

نور : بس يا أمير

أمير : وانتي

تلبكت رغد و اشرت على حالها : أنا ؟

أمير : بتنسيه لمصطفى وما بدي شوفو بهاد البيت ... التغت الخطبة

هبة : شوووووووووو ؟

أم أمير : لك !!!!!!!

طلع من البيت وترك الكل وراه مصدومين إلا رغد ، كانت صدمتها مختلفه نوعاً ما ..

تسحبت على غرفتها واتصلت على ميس ..

ميس : طمنيني ؟

رغد : ما بعرف ..

ميس : شو لا تقولي فشلت الخطة ؟ كنا مزبطين كل شي مو معقول !!

رغد : لا مشي الحال بس حاسه في شي غلط

ميس : ما عم افهم عليكي !! احكي شو الي صار بالتفصل

رغد : ضربها !! وقلي انسي مصطفى الخطبة التغت .. بس هيك !

ميس : ما قلعها ؟ ما طلقها معقول !! بس هيك ؟

رغد : ميس خلص منحكي بعدين

ميس : شبك بدل ما تكوني عم ترقصي وتغني .. انتي خلصت مشكلتك بس لازم تساعديني لتخلص مشكلتي !

رغد : سلام سلام

_______________________
_______________________

نزار : العمى شو هالصوت ؟
يوسف : صوت طلق نار ما هيك ؟ اعطيني سلاحي
نزار : روح من هناك انا رح اتصل بالشباب واجي من الجهة التانيه
يوسف : رح خبر أمير مشان ما يجي لهون ..

طلع كل واحد منهن من جهة ليشوفو مصدر صوت الرصاص ... بعد ثواني اتصل يوسف بنزار

يوسف : تعال هاد أمير الي كان عم يقوس
نزار : بالله جد شو هاد لعب ولاد ؟ خليني خبر الشباب روح روح
يوسف : سلام

قعد يوسف جنب أمير وحط مسدسو جنبو : هلأ هيك الواحد بيفش خلقو ؟ هاد سلاح مو لعبه
أمير : ما صار شي كم رصاص بالهوا ما في داعي تعملوها قصه
يوسف : مو من عادتك تتصرف باستهتار .. كل نفس محسوب علينا
أمير : يوسف مو رايق للحديث اتركني لحالي شوي

اجا نزار من بعيد : خلصتو لعب يا ولاد ؟

أمير : خدو من وشي مو رايقلو بنوب

نزار : مو عيب هالحركات هي ؟ على اساس انت كبير يا كبير

أمير : على أساس ؟

نزار : اي على أساس لان الي عملتو شغل صغااااااار .. فكرنا حدا هجم علينا او الشرطى عرفت المكان

يوسف : خلص نزار مرقت مو مستاهلة

نزار : لو حدا منا عاملها كان ما مرقت .. بس لانو امير بتمرق ؟

أمير : نزار اخرس وانلقع من هون مو طايق شوف حدا ... بالذات انت

نزار : ليش بالذات انا خير شو عاملك ؟

أمير : مو عامل شي ... بس بقرررف ... بقرف لما شوفك

عصب نزار وحاول يهجم على أمير .. وقف يوسف بيناتهن ورجعو لورا

يوسف : شبك ولاك ؟ بدك تهجم عالمعلم ؟

نزار : معلم على حالو يا صاحبي

يوسف : علم عليك وعلي غصب عن راسنا .. امشي من هون

نزار : هيك صارت !!

يوسف : نزار هوينا .. يلا من هون لا تكبرها

نزار : وحياتك هي كبيرة .. كبيرة كتيييييييييير بس كل شي الو حسابو

تركهن نزار وهو مو ناوي على خير ابداً .. التفت يوسف على أمير : ما كان في داعي تحاكيه هيك

أمير : اتركني لحالي يوسف بس اهدا بتفاهم معو

يوسف : اعملك قهوة ؟

أمير : ما في داعي ..

يوسف : على راحتك

كان مكانهن مقطوع .. مستودع مهجور من سنين بالغابة استخدموه ليكون مقر لشغلهن واجتماعاتهن لانو بعيد عن العين ..

ضل أمير مكانو ما تحرك ولا حركة وما جاوب على اي اتصال للساعه 2 وصلتو رساله من اختو نور

نور (( أمير مشان الله تعال على البيت بسرعه نحنا بمصيبه ... تعال بسرررررررررعه ))

بس شاف الرساله اتصل عليها فوراً

أمير : شبك شو صاير ؟

نور هي وعم تبكي : أمير تعال بســ ـ ـ

أمير : شو هالصوت ؟ .. الو نور وين رحتي ؟ نور ؟

رجع اتصل ما عاد ردت عليه ... وهو بالطريق للبيت كانت عم يسوق بسرعه وحاول يتصل على البيت وما حدا عم يجاوبو ..

الجزء السادس

بس وصل على البيت شاف كل الجيران واقفين على الشبابيك وعلى الأساطيح عم يتسمعو .. وصوت اهلو طالع من البيت
ركض متل المجنون وشاف ابوه عم يعيط ويرقص ويغني

أبو أمير : يا سلاااااااااااام يا سلاااااااااااااام أد أيه حلو الغرااااااااام .. كزبببك حلوووووووو شو حلوووووووووو ... وبس اسمع مني
يلي مجنني .. تعي وليه .. تعي ارقصي انتي وبناتك انتو ارقصو وانا بغني .. وانتي جيبي دربكة يلا

نور : أخيييييييييي

ركضت نور ورمت حالها بحضنو هي وعم تبكي

أبو أمير : ايييييه وانت تعال ارقص معهن .. ارقصو يا ولاد الكلب يلا ارقصو .. أخاصمك آه .. أسيبك لا .. ما بدكن ترقصو مو ؟ مابدكن ترقصو ؟؟؟؟؟؟

بلش يكسر كل شي حواليه ويصرخ أكتر و أكتر والناس تتجمع حوالين البيت أكتر .. دقت ليال على الباب بقوة (( نور شو في ؟ رغد ؟ طلعوني شو عم يصير برا ؟ ))

أبو أمير : إنتي ليش لابسه هيك روحي البسي فستان احمر .. اخضر .. اصفر .. روحي انقلعي

دفش أم أمير بقوة وقعت على الأرض هي وحاطه ايدها على تمها وعم تبكي ، رفعت عيونها وتطلعت ببناتها بخجل .. اجت عينها بعين أمير شهقت بقوة وصارت تبكي أكتر وأكتر

بعد أمير نور عنو .. رجعت مسكت ايدو بقوة : شو بدك تعمل ؟

مسحلها دموعها وابتسم : خدي المفتاح فوتي انتي واخواتك لعند ليال

نور : بس

أمير : فوتو

اخدت المفتاح منو وراحت فتحت غرفة ليال ، طلعت ليال فوراً وتطلعت بالكل : شو عم يصير ؟؟؟

قرب أمير لعند امو .. مدلها ايدو و استندت عليه ، ضمها لصدرو وباسها على جبينها

أمير : رغد خدي امك

سندوها رغد وهبة وفاتو هن وليال على الغرفة وسكرو الباب ..

أبو أمير : لك وين راحو هدووووووول ؟ بدنا ننبسط بدنا نرقص وين انقلعو ؟؟

أمير : كم مره نبهتك ما تفوت هاد البيت وانت شربان ؟

أبو أمير : اخرااااااس يا *******

قرب لعند أمير وضربو على وشو بضربه خفيفه وضعيفه كتير ومسكو من تيابو : يلا انت ارقص ههههههههه ارقص لشوف يلا

بعد أيد أبوه عنو بقرف ومسكو من كتفو : لبرا

أبو أمير : شو ؟

أمير : عم قول لبرا ..

أبو أمير : لا لا برد خلص بدي نام بعدلي هيك

حاول يفوت لجوا .. رجع سحبو أمير وصرخ بصوت عالي هز بالمكان : عم قلك لبرا ما رح اسمحلك توسخ هالبيت أكتر من هيك .. لك انت شو ؟
انت شو فهمني ؟

أبو أمير : ليش عم تصرخ علي ولاك شو انا مرت ابوك ؟ احترم حالك العمى

تطلع أمير حواليه لشاف أبريق المي .. اخدو ورشق المي كلها على ابوه

أبو أمير : ييييييح بررررررررد حيوان انت حيوان ينعن ابوك

فتحت نور باب الغرفة بخوف والكل واقفين وراها : أخي خلص بكفي

أمير : أنا اليوم رح أرميه بأيدي برا هاد البيت وما رح أٌقبل أعتراض من أي حدا .. ولو كنت بنظر الكل ابن عاق ما عندي مشكلة بس ما رح اسمحلو يرجع يعيشنا
نفس المواقف ونفس اللحظات القاسيه .. أنا ما رح اسمحلو يضرب امي بعد مره ... لان بالمره الجايه رح أضطر أكسر ايدو

ليال : مفكر الشي الي عم تحكيه رجوله ؟ هاد ابوك يا فهمان

طلعت ليال من بين الكل وراحت لعند ابو أمير وبلشت تنشف وشو من المي : اخجل من حالك الي عم تقلعو بكون أبوك .. أبي لحشني من 17 سنة
بس لليوم ما بقدر ألا حبو واشتقلو على الأقل ابوك ما تخلى عنك انت واخواتك

أمير : انتي مين لتدخلي وليه ؟

هبة : ليال لا تدخلي انتي ما بتعرفي شي .. الأب الي عم تحكي عنو خلانا نعيش ابشع طفولة بالدنيه ما كنا نقدر ننام الليل من خوفنا يفوت علينا واحد من رفقاتو الشربانين ويعتدي علينا
ما كنا نقدر نحس بالأمان ونحنا عم نشوف أمنا بتنضرب كل يوم قدام عيونا لتنزف دم .. خليه يقلعو ويريجنا منوو .. حتى اسمنا صار بنات جبر السكران .. ياريت لحشنا وتركنا نعيش بكرامه
ولا خلانا نعيش هيك حياة

ليال : هبة ابوكي بدو علاج من الإدمان خدوه عالجوه ما تعاقبوه هيك

هبة : إنتي شووو دخلك ما بكفي فتي حياتنا غصب عنا ؟ مفكرة حالك صرتي وحده من العيله ؟ انا ورغد منعرف حقيقتك وسكتنا مشان كرامة أمي
بس لأ لهون وبكفي .. إنتي حقيقتك بشعه كتير وبتخجل ولو اشتراكي ابي وتجوزتو كنتو بتلبقو لبعض كتير بس أخي المسكين تورط فيكي مشان يحمينا

أمير : هبة !!!!!!!!

هبة : بكفي نخبي الحقيقه خلي كل شي يبان على حقيقتو وهدول التنين يطلعو من هالبيت ...

نور : انتي شو قصدك ؟ ما عم افهم شي !!

هبة : قصدي انو هي البنت مو محترمة وابوكي كان بدو يتجوزها بس أمير دفع اكتر وتجوزها هو مشان ما ياخدها ابوكي ويحترق قلب أمك
بس اليوم انا متأكده انو امي ما رح يهمها هيك واحد

نور : أمير ؟ ... ليال ؟؟؟

ليال : مو هيك نور أنا ..

حضنها أبو أمير وحط راسو على كتفها : مــ ـ ـ رتي حبيبتي .. تتجوزييييني ؟؟؟؟

بعدت ايديه عنها بسرعه هي وعم ترجف ورجعت لورا

أمير : تعال لهون بكفي

سحبو أمير وطلع فيه من البيت .. ضل صوت عياطهن عالي لوقت ما اشتغلت سيارة أمير وغاب الصوت ... منظر البيت كأنو صاير فيه معركة
كل شي مكسر .. ما في أي صوت أو حركة

قعدت ليال بالأرض ولسه جسمها عم يرجف ..

اجتمعو حواليها هبة ورغد ونور و أم أمير .. ضلت منزله راسها وحاسه بتعب مو قادره تحكي شي ولا تشرح شي ..

أم أمير : أنا للحظة قررت اعتبرك بنتي ، عرفت انك يتيمة و قلت خلص ابني بيحبها والمهم هو مبسوط فيها..لو حكيتي الحقيقه كان ممكن افهمك بس هلأ لأ .. ليال ما الك مكان بهاد البيت
نحنا عيلة تعذبت كتير ومو ناقصنا قهر و وجع أكتر .. اطلعي من حياة ابني وخليه يتجوز البنت الي بتستاهلو .. ارحمو ابني حاجتو وجع .. ارحموووه

تركت المكان وفاتت على غرفتها ..

هبة : انا ما كنت حابه احكي شي بس انتي تدخلتي بالوقت الغلط .. انتي مو وحده من العيله وما بدنا ياكي فهمتي ؟ اطلعي من هون

لحقت هبة أمها .. قربت نور لعند ليال ..

مسكت ليال ايدها : نور

نور : اتركي ايدي ..

ليال : رح اشرحلك

نور : كان في وقت طويل لتشرحيلي .. طول هالشهرين حكينا كتير .. كنا نقضي كل وقتنا سوا ونحكي كل شي .. لو بدك تحكي كان حكيتيلي
بس كل شي واضح .. للأسف انا اعتبرتك اختي .. بس هلأ ما بشرفني يكون عندي اخت متلك

سحبت ايدها من ليال ولحقت امها واختها ..

رفعت ليال عيونها وتطلعت برغد ، كانت رغد كمان عم تبكي ومو عرفانه شو تحكي

ليال : رغد انا ما دخلني .. هاد منير جوز عمتي انا مادخلني افهموني

نزلت راسها و لحقت اخواتها ..

انطوت ليال على حالها وصارت تبكي وتصرخ بصوت عالي : لك انا ما عملت شي ما دخلني والله ما دخلني .. ما دخلننننننننننننني افهمو ما دخلني

______________________
______________________

نزار : اتفقنا ؟؟؟؟؟؟
رياض : ما بعرف كيف بدي اوثق فيك وانا بعرف انك صاحبو لأمير ؟ مو زابطه معي بصراحه ؟
نزار : أمير مو صاحبي ، الي جمعنا هو الشغل وبعمرو ما اعتبرني صاحبو .. السيد أمير ما بشرفو يصاحبني او يفوتني على بيتو
وانا لو بدي خبرو واحكيلو كل شي عرفتو عنك كنت هلأ اكلت هوا
رياض : طيب بس شو رح تستفيد ؟
نزار : انت شو مصلحتك ؟
رياض : مصلحتي واضحه ..
نزار : اشرحلي ؟
رياض : انا ما رح سلم أمير نفس السلاح الي شافو وطلبو مني لان اصلاً ما عندي 100 قطعة منو ، كل الي معي خمسه اخدتهن من تاجر تركي
نزار : فهمت ، ومشان ما يكتشف لعبتك رح تعملو كمين وتفسفس عليه للشرطى
رياض : يا عيني عليك ... بيجو بيقشوه هو والبضاعه وانا بكون استلمت المصاري وهربت مرتب خطة مضمونه من طريق فرعي
نزار : طيب..الخطة تغيرت
رياض : كيف ؟
نزار : ما رح تسلمو بضاعه بتخبر الشرطة وما بتجي ولا بتورجيني وشك
رياض : كيف هيك !! كيف الشرطة رح تمسكهن ازا ما في سلاح !
نزار : بتمسكهن لا تخاف .. المكان مشبوه والوقت مشبوه .. بس ازا التقى معهن سلاح ما عاد يطلعو وانا ما هاد هدفي .. بدي بس تنفرك أدنو ما اكتر
رياض : وانت شو مصلحتك ؟
نزار بابتسامة خبيثه : بدي حطلو راسو بالأرض لاكسر شوكتو وخليه يترجاني اشتغل معو .. بدي صير انا المعلم عليه .. وبس طلعو من الحبس بيجي و بيبوس صرمايتي
رياض : ما بعرف ما اقتنعت .. انت هيك رح تخربلي كل شي مخططلو
نزار : ازا ما بتمشي متل ما بدي انت بتخبر الشرطة عن أمير وانا بخبرهن عنك شو رأيك ؟
رياض : ...
نزار : اتفقنا لكن ؟
رياض : ...
نزار : ههههههه ما احلاك وانت بتسمع الكلمة .. ويلي بيسمع كلمة اهلو شو منقلو ؟
رياض : ...
نزار : شو منقلو ولاك ؟ شاطر شاااااااااااااطر هههههههه
________________
________________

رجع أمير على البيت فتح الباب بالمفتاح وفات بدون صوت مشان ما يشوف او يحكي حدا

فات على غرفتو كانت مكركبة متل ما تركها وليال مو موجوده فيها ..

فات على الحمام ما لقاها .. طلع عالمطبخ والغرف ما لقاها ..فات سأل أمو واخواتو حكتلو رغد الي صار وانو ما بيعرفو وينها

طلع من البيت ومشى على مهلو بالسيارة وعم يتفقد الشوارع .. وصل لبيت عمها ودق الباب وهو متردد

ضل يدق الباب 10 دقايق طلعلو منير

منير :أييييييييي وبعدين مع هالليله هي !!!!!!!

أمير : مسا الخير

منير : هاد انت ؟ منيح جيت خود مرتك من خلقتي ما صدقت اخلص منها وقال هلا راجعه لعندي

أمير : وينها ؟

منير : مقبورة هون فوت خدها فوت

فات أمير ولقاها نايمة بأرض الديار

أمير : ليش هيك ؟

منير : قلعتها مشان ترجع لعندك ونامت هون شو اعمل انا .. ازا الي خلفها ما تحملها انا شو ذنبي يا جماعه

أمير : ليال .. ليال ... يا بنت اصحي خلصينا

ليال : انت ؟

تجلست و وقفت فوراً : شو بدك ؟

أمير : امشي عالبيت

ليال : ما رح ارجع

منير : بالله جد ؟ انقلعي من هون شو على كيفك ؟

أمير : انت فوت على بيتك خلصني

منير : اي فايت

ليال : استنا خليني فوت

مسكها أمير : روح منير روح

فات وسكر باب البيت...تنهدت و سحبت ايدها بعصبيه : لك شو بدك مني حل عني

أمير : رح حل عنك بس انا وعدت ابعتك لعند ابوكي

ليال : ما عااد بدي روح لعندو انت بس اطلع من حياتي

أمير : امشي بلا ولدنه الوقت متأخر كتير .. كيف بتطلعي من البيت بهيك وقت اصلاً ؟

ليال : لك وانت شو دخلك اصلاً !!!!!!

أمير : للأسف انتي محسوبة علي مرتي .. ولوقت ما تنتهي هي العلاقة مجبورة تسمعي كلمتي

ليال : شو الي جابرني ؟

أمير : انو ما الك غيري !!!!!!!! ما تفكريني مبسوط حاسك عم تخنقيني بس انا لما اوعد لازم نفذ وعدي وبس توصلي لعند ابوكي بتنسي انو عرفتي شخص اسمو امير .. بينتهي كل شي

ليال : بهل بساطة ؟

تطلعو ببعض بدون ما يحكو شي .. مسحت دموعها وابتسمت : مو مهم .. احسن .. ومعك حق انا لازم اوصل لعند ابي

مشت قدامو وطلعت قعدت بالسيارة .. لحقها ومشي ... وعالطريق كان يسرق نظرات سريعه عليها من المرايه

فجأة شاف دموعها عم ينزلو متل المطر

أمير: ليال في شي ؟

تطلعت بعيونو من انعكاس المراية وهي ساكته وعم تتذكر كلامو

(( ليكي وليه ، انا اشتريتك بمصرياتي وبعمل فيكي الي بدي ياه ... شقفة بنت ما الك حدا لا اهل ولا عيله ولا ام ولا اب .. انتي نكرة
كان لازم افهم من الأول انو غلط فوتك على هالبيت المحترم .. وهلأ فهمت ابوكي ليش رماكي ورافض يستقبلك ، معو حق !! انا كمان مو حابب ينخرب بيتو لهيك رح رجعك للمكان الي بتستاهلي تكوني فيه
خلي منير يعرف يتصرف فيكي ... لعبتي مع الشخص الغلط يا ليال ورح تندمي ))

أمير : ليال ؟؟؟؟؟؟؟

ضغطت على شفايفها : انا بكرهك

وقف السيارة بنص الطريق والتفت عليها : حلو .. والي كان خلال هالشهرين كلو تمثيل صح ؟

ليال : _ _

أمير : بس على الأقل ما كنتي تحطي عينك على خطيب اختي ...

ليال : شو ؟؟؟؟؟

رفع ايدو بوشها : اسكتي ... يمكن لو غلطتي معي كنت بسامحك .. بس اختي ما دخلها تدمريلها زواجها .. ازا بفرحك هالشي فأنا نهيت الخطبة وهلأ مصطفى حر
بس للأسف انا ما رح اتركك لاتاكد انك صرتي برا البلد .. يعني ما رح تجتمعي بحبيب القلب

ليال : انت جنيت !!

أمير : أنا شفت كل شي

ليال :شو الي شفتو ؟

أمير : شفت ..

وقفت سيارة وراهن وصارت تزمرلو .. سكت وكمل طريقو

ليال : احكي شو شفت ؟

أمير : وصلنا .. فوتي بدون أي صوت

نزل من السيارة ونزلت بسرعه وقفت بوشو

ليال : أمير شو الي شفتو ؟؟؟؟

اخد نفس وتطلع بالسما : الحقيقه !

ليال : انت اكيد فهمان غلط .. لك شو هالتخبيص

تطلع فيها وابتسم : مع أنو شفت كل شي بعيوني .. بس لهلأ عم اتمنى يكون كذب

قربت لعندو وحطت راسها على صدرو : أمير

دق قلبو بسرعه .. كان صوتها متل نغمة حبات المطر .. رفع ايديه ليحضنها .. قبل ما يلمسها تذكر الرسالة الي قرأها على موبابيل ليال

//مصطفى ( كان قلبي رح يوقف بس ضميتني اليوم ، انا بحبك ) //

شد على ايديه بقوة ...رجع خطوة لورا ليبعد عنها

أمير : فوتي لجوا

ليال : بدي افهم شو الي شفتو

تركها وفات لجوا .. لحقتو هي وعم تحكي : لك أمير الي عم تحكيه جنان

حط ايدو على تمها وهمس : وطي صوتك اهلي نايمين

ليال بصوت واطي : انت عم تظلمني

أمير : فوتي على غرفتك

ليال : على الأقل خليني دافع عن حالي

أمير : جوالك جوا ... والرسائل الي فيه بتوضح كل شي ... ما عندي استعداد اسمع اي كذبة

ليال : موبايلي ؟

أمير : ايه .. موبايلك

ليال : موبايلي ؟ شو فيه ؟ طيب...رح شوف

فاتت على غرفتها بسرعه وبلشت تدور عليه بكل مكان بين التياب وأخيراً لقتو .. فتحت على الرسائل وبلشت تقرأ وهي مصدومة وما عم تفهم من وين اجت هي الرسائل وكيف ما كانت شايفتن

أمير كان قاعد بالصالون .. فك ازرار قميصو وكان حاسس بضيق نفس وتعب .. حاول ينظم انفاسو ويرتاح شوي بس كان عم يختنق أكتر وأكتر

طلعت ليال من الغرفة وركضت لعندو .. قعدت جنبو هي وماسكة الموبايل : أمير انت مسدء هاد الحكي ؟ لك هاد كلو كذب !! لك انا !!
انا مستحيييييل !! أمير ما بعرف هي الرسائل كيف موجوده بموبايلي اقسم بالله ما بعرف !!

رفعت راسها وتطلعت فيه : انا مستعده واجه مصطــ ـ

سكتت ومسحت دموعها : أمير ؟ أمير شبك ؟

حاول يحكي بس ما كانت عم تفهم عليه .. صوتو مبحوح و ايديه على صدرو و لون وشو عم يصير أزرق

ليال : أمير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نزل على الأرض عم يحاول ياخود نفس وليال مو عرفانه شو الي عم يصير

#يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:23 pm

الجزء السابع

ليال : أمير شبك شو في ؟

أمير بصوت مبحوح : البخاخ ..

ليال : شو ؟

أمير :البخاخ بغرفتي

ليال : بخاخ ؟

صار يسحب أنفاسو بصعوبة أكتر ، اخدت ليال ثواني لتستوعب شو الي حكاه ولتقدر توقف على رجليها
ركضت على الغرفة وصارت تدور على البخاخ

ليال : وينو ؟؟ أي بخاخ !! وين حاطو !! ... شو اعمل ؟ شو اعمل !!!!!!!!
قعدت وحطت ايديها على راسها هي وعم تبكي : وين البخاخ .. وينو !! .. البخاخ ؟؟ صح البخاااااخ !!

فتحت الدرج التالت من الطاولة الي جنب تختو و دورت فيه .. اخدت البخاخ وطلعت لعندو بسرعه : أمير هاد صح ؟ مو هاد ؟

حطت راسو بحضنها واعطتو الدوا ... صار يهدى شوي شوي وبالتدريج انفاسو عم ترجع طبيعيه

ليال : جبلك شي ؟ اعمل شي ؟ احكيلي شو اعمل مو عرفانه .. صحي امك ؟ اتصل بالمستشفى ؟ .. ليك لا تحكي بس اعطيني إشارة ؟

تطلع فيها بتعب و رجع غمض عيونو بدون ما يحكي شي

ليال : رح صحي امك

كانت بدها تقوم بس حست انو مسك ايدها وضغط عليها ..

ليال : أمير ؟

أمير : أنا منيح

ليال : شوف وشك كيف تعبان .. ونفسك كيف مكتوم ؟

أمير : بدي اطلع لبرا شم شوية هوا ..

ليال : انا بساعدك تعال

سند حالو عليها و طلعو لبرا .. اشرلها يطلعو على الأسطوح وساعدتو
قعد عالأرض و اخد أمير نفس كبير كتير
صار ياخود شهيق وزفير هيك لرجع كل شي طبيعي وارتاح

أمير : ليش واقفه بعيد ؟

ليال : ما بعرف شو بدي اعمل !

أمير : ما تخافي .. هي النوبة بتصير معي كل فترة

ليال : ليش ؟

أمير : ما بعرف

قربت وقعدت جنبو : وهلأ انت منيح ؟

أمير : اي مافيني شي

ليال : هي اول مره بحياتي بخاف هيك

أمير : وانا هي أول مره بحياتي بخلي حدا يسندني .. خفتي علي موت؟ههه

ضربتو على كتفو بخفة : لا تجيب سيرة الموت على لسانك .. الموت بشع كتير يا أمير .. ما بوجع الميت بس بيقتل العايشين
ما بتحمل اخسر اي حدا بحبو مره تانيه

ضل عم يتأملها ويفكر شو قصدها ( بحدا بحبو ! ) بس ما كان عندو جرأة يسألها لان في حاجز كبير بيناتهن..قربت لعندو وحطت راسها على كتفو

ليال : أبشع شغله فيني انو بسامح وبنسى بسرعه ، عمتي وجوز عمتي وابي ... اجاني اذى كبير منكون بس ما قدرت اكره اي حدا
حتى أنت .. وعدتني تكون منيح معي ما تسببلي أي أذى وعند أول مشكلة لقيتك بوشي وعم تئذيني .. انا كيف بدو يكون في شي بيني وبين مصطفى وأنا مرتك الك ؟

أمير : بس انتي رافضة هاد الزواج .. وما بتعتبريني زوجك

ليال : مين قلك ؟

أمير : مو هيك ؟

ليال : لا مو هيك ...

غمرت وشها بحضنو وتنهدت : سدئني مو هيك ..

___________________
___________________

هبة : رغد وبعدين معك قومي اشتغليلك شغله مو معقول انا اتحمل كل شغل البيت !! ليال من 10 ايام من وقت الي صار ما بتطلع من غرفتها
ونور بتشتغل بدون نفس .. وامك تعبانه .. وانتي حردانه .. شو انا خدامه عندكن ؟

رغد : خلص بكفي نق هلأ بقوم

هبة : اي انا خلصت جلي نظفي البيت و جهزي الغدا عندي مشوار

رغد : وين رايحه ؟

هبة : مشوار خلص شو تحقيق ؟ بدي جهز حالي ما في وقت ناقشك

رغد : قصدك ما معك وقت بدك تروحي وترجعي قبل ما يجي أمير مو ؟

هبة : ييي علينا .. اي اختي مو .. ازا حابه روحي احكيلو يلا

طلعت تيابها من الخزانة وتركت الغرفة ...
قامت رغد من تختها ، فاتت على الحمام وغسلت وشها .. تطلعت بالمراية و دققت بملامحها .. مبين عليهن التعب والهم ..
نشفت وطلعت باتجاه المطبخ ... وقفت شوي والتفتت على غرفة ليال .. وراحت باتجاها

نور : وين رايحه ؟

رغد بارتباك : انا ؟ كنت بدي شوف ليال

نور : شو بدك فيها ؟ ما لازم حدا يحكي معا او يشوفا بلكي بتطلع من هالبيت باسرع وقت

رغد : معقول انتي عم تحكي هالحكي ؟ مو كنتي تحبيها و واقفه بصفها

نور : ايه صح لان كنت شوف الحب الي بينها وبين اخي .. بس هي طلعت ما بتستاهل وكذبت علينا

رغد : هن ما بحبو بعض من الأساس

نور : لا بحبو بعض أنا متأكده ... كنت اقرب وحده الها وبعرف مشاعرها .. وبعرف مشاعر اخي كيف كان يتطلع فيها ويخاف عليها
اخي بهل شهرين كان كتير مختلف .. بس هي البنت لعبت بمشاعرو وما بتستاهلو

رغد : الواضح انو انا بحياتي ما فهمت شو يعني حب ... وهلأ بلشت افهم

نور : اي مو لازم تكوني هلأ مبسوطة انك خلصتي من مصطفى ؟

رغد : من وقت اجا لهون أخر مره من اسبوع وقلعو أمير ما عاد اتصل فيني

نور : ايه الحمدلله

رغد : لأ !!

نور : لك شو لأ !!

رغد : لك نور ما بعرف حاسه بالذنب حاسه حالي ندلة وبلا اخلاق ما بعرف ما بعرف

ركضت لغرفتها هي وعم تبكي ونور وراها : لك رغد شو قصدك ؟ استني احكيلي !!!!!!!

كانت ليال واقفه عند الباب وعم تتسمع لحديثهن .. رجعت قعدت هي وصافنه وعم تفكر
(( الرسائل ... قميص مصطفى ... والوقت الي كنت فيه انا ومصطفى لحالنا واجا امير .. هاد كلو مستحيل يصير لحالو .. كان لازم افهم من الأول .. رغد ... كل شي كان مخططلو
يا الله ما أغباني .. !! ))

_______________________
_______________________

هبة : هلأ بدك تعطيني قرارك الأخير ... يا منهرب سوا او منواجه اخي سوا شو قررت ؟

نزار : حبيبتي هبة انا ما رح اسمح لحدا يزعلك وبدي ياكي تكوني مبسوطة بعرسك متل اي بنت .. لهيك انا عم رتب كل شي لنتجوز احسن جوازة وبموافقة الكل

هبة : كيف يعني لقيت حل ؟

نزار : اي لقيت حل .. خلص انا لقيت طريقه اتفاهم فيها مع أخوكي

هبة : شفت قلتلك اخي ما عندو هالتفكير بالطبقات وبالشهادات .. ما في اي سبب ليرفضك

نزار : صح ما في أي سبب .. بالعكس رح يترجاني ..

هبة : كيف ؟

نزار : اه ؟ لا ولاشي .. بس ليكي للاحتياط بدنا نتفق على شغله

هبة : شغلة شو ؟

نزار : لنفرض انو الي ببالي ما صار .. انتي لسه جاهزة تهربي معي متل ما قلتي ؟

هبة : طبعاً جاهزة نزار انا بموت بدونك ما فيني عيش بلاك !!

نزار : حبيبة عمري ... وانا ما رح اسمح لحدا يبعدني عنك .. لكن اسمعي شو بدي قلك

هبة : عم اسمع ...

_____________________
_____________________

فات أمير على غرفتو .. فتح الخزانة وطلع تيابو بدون ما يلتفت على ليال او يحكي معا شي

ليال : بدك تتغدا ؟

تجاهلها وفات على الحمام ... لحقتو ودقت على الباب

ليال : سألتك ليش ما بترد ؟

أمير : _ _ _

ليال : انا خلص مليت ماني مجبوره اتحمل هاد الوضع أكتر وما بدي ضل ببيت الكل فيه بيكرهوني .. جهزلي جواز سفري وطلقني باسرع وقت هيك انت وعيلتك والكل بيرتااااحو

ضربت الباب بقوة ورجعت تبكي على تختها ..

حضنت الوساده و وقع من تحتا الهدية الي وصاها مصطفى تعطيها لرغد ..

ليال : كنت ناسيتها لهي !!

فكرت ترميها بالزباله بس حست بالذنب تجاه مصطفى .. اخدتها وراحت على غرفة رغد

ليال : ممكن فوت ؟

رغد : ليال ؟ تعالي فوتي

قربت لعندها ومدت ايدها : هي الك

رغد : شو هي ؟

ليال : هي من مصطفى .. آخر مره لما كان هون طلب مني حطها بغرفتك مشان يفاجئك

اخدتها رغد وفتحت الهدية كان صندوق صغير ملفوف بورق هدايا أحمر .. لقت بقلبو خاتم .. محفور عليه اسمها وكلمة بحبك

ابتسمت ليال : كتير حلو الخاتم .. عنجد مصطفى شخص محترم كتير وقلبو نظيف .. بتمنى الله يبعتلو البنت الي بتستاهلو وبتقدر مشاعرو الصادقه

تطلعت فيها رغد والدموع تجمعو بعيونها : انا ما بستاهلو صح ؟

ليال : صح ..

فتلت ضهرها لتطلع .. مسكتها رغد من ايدها : ليال انا ما بعرف شو بدي

ليال : الي بدك ياه صار ليه هلا زعلانه ؟

رغد : كيف ؟

ليال : الي عملتيه مبين متل الشمس .. بس انا لانو يتيمة ولانكن بتكرهوني ما حدا رح يسدئني إزا حكيت
ما فيني وقف قدام العيله وقول بنتكن لعبت فيكون .. ما فيني قول انو فبركتي رسائل من موبايلي لموبايل خطيبك وحطيتي قميصو بخزانتي
مين رح يسدئني ازا حكيت اصلاً ؟؟ الشهرين الي قضيتيهن وانتي عم تجهزي خطتك البشعه كان ممكن عنجد تحبيني فيهن ونصير رفقات
ليش دايماً الناس بفضلو الشر على الخير ؟ ليش ؟

رغد : كنت حاسه حالي مجبورة عليه .. ما اعطوني فرصه اختار .. حكزلي هاد الانسان الي رح تتجوزيه نفرت منو فكرت انو انا لازم اختار
بس لما خسرتو حسيت انو لأ ! لو خيروني كنت اخترتو و وافقت عليه بإرادتي .. كنت عم عاند حالي .. انا عم اشتقلو و افقدلو! هلا عرفت قيمة اتصالاتو و سؤالو عني... ما عاد في شي مهم بحياتي من وقت اختفى!

وقعت على رجليها هي وعم تبكي : انا بحبو بس خسرتو .. ما بستاهلو لهيك خسرتو .. ما بستاهلووو

_____________
_____________

رجعت ليال على غرفتها ... قعدت ربع ساعه ناطره أمير يطلع لتحكي معو ما كان يطلع من الحمام

راحت مشان تدق الباب عليه لقت باب الحمام مفتوح وتياب أمير و جوالو...

ليال : غريبه ليش ما تحمم !!

قبل ما ترجع لمكانها سمعت صوت رنة جوال ، كان مصدر الصوت جوال أمير ..

فاتت وأخدتو لتشوف مين المتصل // رقم خاص //

رجعتو لمكانو وطلعت .. رن الجوال أكتر من مره

ليال : يمكن شي ضروري !! خليني رد ..

اخدت الجوال و فتحت الخط ..

فتحت الخط وقبل ما تحكي شي ..

// دير بالك من الي حواليك لأنك رح تاكول كم مرتب .. نزار غدر فيك والسلاح الي كنت تبيعو للناس رح يتصوب عليك //

فصل الخط وليال مستغربة : ألو ؟ مين معي ؟ ألو ؟ .. يوه سكر الخط !! ..غريبه أكيد مخربط بس يجي أمير بحكيلو مو مشكلة

سكرت الهاتف ورجعت تكتب رسائل لأبوها بلكي بيرد على شي رسالة ..

_____________
_____________

المسا كانت ليال عم تسمع صوت حركة كتير برا ، شقت الباب شوي وشافت البنات عم ينضفو البيت كتير منيح وفي ريحة اكلات طيبه طالعه من المطبخ

سكرت الباب وبلشت تسأل حالها شو القصه !!

سمعت هبة عم تعيط من برا (( لك شدو ايديكون شوي أمير وضيوفو رح يوصلو بعد شوي ))

فتحت الباب وسألت بفضول : مين الضيوف ؟

هبة بلئم : ما منعرف بس أمير قال معو ضيوف وطلب نجهز حالنا ..

ليال : ساعدكن بشي ؟

نور : لا ارتاحي انتي ..

هبة : ليش ترتاح خليها تتحرك شوي .. شيلي الورد اليابس الي على طاولة المطبخ وبالمضافة وحطي الورد الأبيض الي جبتو اليوم

ليال : اي حاضر فوراً

طلعت كأنها كانت محبوسه بقفص و عملت الي قالتلها عليه هبة وفاتت على المطبخ

ليال : خالة ساعدك بشي ؟

أم أمير : لأ

ليال : اعطيني عنك انا بسكب الأكل

أم أمير : قلتلك لأ

فاتت نور عالمطبخ عم تركض : اميييييييييييييي احزري مييييييين اجا مع أمير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليال : مين ؟؟؟؟

أم أمير : مين ؟؟؟؟؟؟؟؟

نور : مصطفى !!!!!!!!!

________
________

أم أمير وراها هبة وراها نور وراها ليال و وراها رغد كانو واقفين ورا باب المضافة عم يحاولو يتسمعو للحكي
فجأة فتح أمير الباب ورجعو كلهن لورا

أمير : شو هاد ؟

أم أمير بخجل : كنا جايين نسالك ازا الأكل عجبكن ؟

أمير : عجبنا .. تفضلو لجوا

تطلعو ببعض كلياتهن

أمير : أي أي كلكن تفضلو لجوا

فاتو وبقيت رغد واقفه بعيد

أمير : فوتي رغد

رغد : ما بدي بلاها

أمير : عم قلك فوتي

مسكها من ايدها وسحبها لجوا

وقف مصطفى والكل ضلو واقفين من اللبكة

أم أمير : ابني شبك شو صاير ؟

أمير : بصراحه أمي أنا حبيت أجمعكن مشان اليوم قدام الكل أعتذر من مصطفى صديق طفولتي لأن شكيت فيه واسئت الفهم
ومشان اعتذر من زوجتي ليال على الطريقه الي عاملتها فيها

هبة : تعتذر ؟؟؟؟؟؟؟؟ من لياااااااال ؟؟

رفع ايدو : يا ريت محدا يقاطعني ، الموضوع بإختصار وبدون ما احكي بالتفاصيل انو صار سوء تفاهم انا شرحتو بالكامل لمصطفى
وكنت غبي وخليت غضبي يتحكم فيني لو استخدمت عقلي لدقايق كان رح يوضح كل شي .. بس اليوم بالصدفه سمعت حديث بين ليال ورغد
خلاني أفهم واخجل من حالي

تطلع بليال بحب : يمكن إعتذار ما بيغير شي بس أنا فعلاً أسف ..

أم أمير : بدي توضيح للشي الي عم يصير !

أمير : رغد بتحبي تحكي ؟

كانت عم تتصبب عرق وايديها عم يرجفو .. تطلعت بأمير وهزت راسها بــ لأ .. تعاطف مع حالة اختو وما حب يحرجها اكتر

أمير : قلتلك أمي سوء تفاهم .. بس هلأ الي بدنا نعرفو هو رأي مصطفى ازا بيسامح رغد .. وليال ازا بتسامحني

مصطفى : رغد

نزلت راسها بالأرض بخجل و هو كمل حديثو : يمكن تصرفاتك كانت كافيه لأفهم انو ما بدك ياني بس انا كنت كابر على حالي و اقنع حالي انو رح تحبيني بعد الزواج
انا صدقاً مو زعلان منك لأن انا السبب بتصرفك هاد .. لو انسحبت من الأول ما كنتي اضطريتي تعملي هيك .. لهيك بعتذر منك وبتمنالك حياة سعيده مع الشخص المناسب

أمير : سامحني مصطفى ، بس كنت مبسوط انو اختي رح تتزوج رجال متلك وما فكرت بسعادتكون فكرت بس براحتي أنا

مصطفى : لأ أمير .. انا كمان كنت عم فكر براحتي وسعادتي .. والي صار مجرد سوء تفاهم ما بحب ضخم الأمور واعطيها ابعاد وحجم اكبر من ما بتستاهل .. نحنا منضل حبايب وأصحاب
ولما تحتاجني بتلاقيني بضهرك

أمير : كفو يا صاحبي

عانقو بعض واستأذن مصطفى مشان يمشي ..

بس وصل لعند الباب بلشت رغد تبكي بصوت مسموع .. وقف والتفت عليها

نور : رغد خلص لا تبكي .. تعالي معي

اخدتها نور لتطلعها من الغرفة .. مرقو جنب مصطفى وفجأة وقفت رغد وهي ماسكه أيد مصطفى

شد على ايدها وابتسم : لا تبكي

رغد : انا اسفه

مصطفى : قلتلك مو زعلان منك

رغد : اعطيني فرصه ؟

تطلع مصطفى بأمير .. هز أمير براسو بمعنى أي ..

وطلعت رغد مع نور من الغرفة ..

طلع مصطفى وبلشو الكل ينسحبو ورا بعض .. لوقت ما بقيت ليال وأمير ..

أمير : ما رح تحكي شي ؟

ليال : شو بدي احكي ؟ مبسوطة كتير انو الحقيقه وضحت

أمير : لما قلتيلي طلقني ما تحملت وطلعت فوراً لأحكي معك ، ما لقيتك بالغرفة كنت عم دور عليكي وسمعتك عم تحكي مع رغد

ليال : منيح سمعت كل شي بأدنك مشان تسدء

أمير : معك حق أنا غلطان

ليال : طيب ..

أمير : ما رح تسامحيني ؟ مصطفى احسن منك بالمناسبه

ليال : ايه لانو مصطفى مو مرتك

أمير : هههههههههههه

توردو خدودها وابتسمت .. قرب لعندها وحط ايدو تحت دقنها

أمير : لكن مين مرتي ؟

ليال بصوت واطي : أنا

قرب أدنو لعند شفايفها : ما سمعت مين ؟

ليال : ما بعرف

أمير : سامحتيني ؟

ليال : ما بعرف

حاصرها بايديه وشدها باتجاهو اكتر : لكن شو بتعرفي ؟

ليال : بعرف انو

أمير : أنو ؟

ليال : بحبك ..

تطلع بعيونها : شو قلتي ؟

همست بصوت مبحوح : أنا بحبك

وبلمح البصر هربت وما ضل غيرو بالغرفة .. قعد لحالو .. بقي صافن لوقت .. وبلش يضحك من الفرحة

_____________
_____________

طلع من الغرفة كان عم يدور على ليال ، شافها واقفه بالمطبخ مع نور و رغد

أمير : شو عم تعملو صبايا ؟

بس سمعت صوتو توترت ..

ليال : نور اعطيني الصحون الي وراكي بدهن جلي

نور : خدي .. تعي رغد نتركلها الجلي ونفوت نرتاح شوي انا ضهري وجعني

ليال : لااااااااا وين رايحين ؟

تطلعو فيها باستغراب

ليال : قصدي ساعدوني شوي ما بلحق خلص لحالي

رغد : ما ضل شي كتير وما رضيتي حدا يساعدك

ليال : ايه هلأ تعبت

نور : لكن اعطينا وروحي من هون انتي

ليال : اه ؟

أمير : ايه ازا بتحبي تعي ارتاحي بغرفتك .. اساساً بدي احكي معك كلمتين

ليال : لأ

نور : لك شبك ؟؟؟؟؟

ليال : لك لا شو ؟الجلي ! الشغل !

أمير : خلص انتو روحو وانا بساعدها

نور : هي اخرتك يا أمير توقف تجلي مشان ليال خانوم ؟

فات أمير و وقف جنب ليال .. حاوط خصرها بايديه وغمزلها : ايه بجلي ليش لأ

ليال : خود

أمير : شو هاد ؟

ليال : الليفه .. انت اجلي وانا رايحه ارتاح

أمير : بس

ليال : وهون سائل الجلي ..

طلعت من المطبخ بسرعه ونور ورغد عم يضحكو

أمير : شبك انتي وياها هيك عم تضحكو .. تعو خدو عني أنا ما بعرف اجلي !!

نور : لا ياه ؟ من شوي كنت بدك تجلي ؟

أمير : كنت عم امزح على فكرة !!

رغد : ايه واضح واضح

رمى الليفه من ايدو : حاجتكون بقى

طلع ورا ليال .. فات على الغرفة ما لقاها .. كان بدو يطلع بس سمع صوت موبايلو عم يرن ، فات اخدو ورد

أمير : ألو ؟

يوسف : وينك أمير ؟ ما بدنا نتفق مشان البضاعه ؟ رح توصل هاليومين وبدنا نحدد الوقت والمكان

أمير : تأكدت من السلاح ؟

يوسف : لا رياض قال ما رح توصلو ولا قطعة قبل الموعد .. رح نتأكد عند التسليم

أمير : من ايمت مناخود بضاعه على العمياني ؟

يوسف : يعني شو هلأ ننزع البيعه مشان هالشغله ؟

أمير : طيب طيب .. راقبتو لرياض ؟ أمورو كلها تمام ؟

يوسف : تمام مية بالمية ما في شي عليه هيك قال نزار

أمير : خلص مو مشكلة .. أنا اليوم ما فيني اجي

يوسف : ولا بالليل ؟

أمير : لا عندي كم شغله ... بكرا بكون عندك وبجيب نص المبلغ متل ما اتفقنا

يوسف : ماشي الي بريحك .. سلام

أمير : سلام

سكر الخط .. فرك جبينو وتنهد

بعدين تذكر انو كان عم يدور على ليال ..

أمير : وين راحت صحيح ؟؟

سمع صوت حركة بالغرفة بس ما كان عرفان يحدد وين الصوت ..

تفحص المكان بعيونو بعدين عرف انو الصوت جاي من تحت تخت ليال ..

نزل على ركبتو وتطلع تحت

أمير : شو عم تعملي هون ؟

ليال : _ _ _

أمير : تعي اطلعي ؟

مدلها ايدو .. مسكتها وطلعت بدون ما تحكي أي حرف

قعدت على التخت بدون ما تطلع فيه ..

سكت شوي هو وعم يراجع المكالمة الي حكاها مع يوسف ..

أمير : ليش ساكته ؟

ليال: عن شو كنت عم تحكي ؟

الجزء التاسع

أمير : مافي شي مهم .. شغل ..

ليال : شغل ؟ .. سلاح ؟ ...

مشط شعرو باصابع ايديه وضحك بتوتر : ههههه سلاح شو ؟ لا انتي سمعتي غلط

ليال : أمير انا سمعت منيح ! انت قلت سلاح !!

وقفت وحكت بعصبيه : هي اعمالك الحرة ؟؟؟؟؟؟

مسكها فورا وسكر تمها بايدو : وطي صوتــــــــك ... اقعدي شوي لاشرحلك

قام سكر باب الغرفة ورجع لعندها...

ليال : يعني الإتصال الي اجا مو بالغلط !! كان الك

أمير : أي اتصال ؟

ليال : أمير انت ؟؟ لك انت ؟؟؟؟؟؟؟

أمير : سدئيي انتي فهمانه غلط شو سلاح ما سلاح ؟؟ جنيتي ؟ انا وشي هالوش ؟

تطلعت بعيونو مباشرة بدون ما يرمشو عيونها .. فتل وشو عنها

ليال : ليش هربت بعيونك ؟ احكي الحقيقه !

أمير : ما في داعي نحكي بالموضوع ، اعتبري حالك ما سمعتي شي وانتهينا

ليال : بهل بساطه ؟ لك أمير انت كيف ؟ لك مستحيل كيف فيك تشتغل هالشغله مستحيييييييل !!!!!!!

أمير : ليال .. انتي ما بتعرفي الظروف الي وصلتني لهون صعب أشرح بس كنت مضطر وما بدي ناقش الموضوع

ليال : وانا ما بدي ناقش ابداً .. ما في شي نحكي فيه اصلاً

وقف أمير هو وعم يرتب تيابو بهدوء : محدا لازم يعرف بهل حكي فهمانه ؟

ليال : _ _ _

طلع أمير من البيت ليهرب من نظرات ليال

وهي قاعده وحامله راسها بين ايديها ، دقت نور الباب وفاتت

نور : فيكي شي ليال ؟

ليال : لا .. راسي عم يوجعني شوي

نور : ممكن فوت ؟

ليال : طبعاً تفضلي .. في ِشي ؟

قعدت جنبها وحكت بتردد : لأ .. بس اشتقتلك .. اشتقت نحكي ونمزح ونفش خلقنا لبعض ، حاسه حالي خسرت رفيقه غاليه على قلبي كتير

ليال : هيك الحياة ، دايماً منخسر العلاقات الحلوة والناس الي منحبهن

نور : انتي السبب لو حكيتيلي كان ممكن اتفهم الموضوع

ليال : خفت أحكي ، وفكرت شي مو مهم لان مو ذنبي .. انا ما اخترت اتزوج بهي الطريقه .. ما كان قدامي خيارات ، ما رح قول انو انا ضحية بس انا ماني الجلاد
كل شي عم يصير ما الي ذنب فيه

نور : انتي و أمير بتحبو بعض صح ؟

ليال : سدئيني ما بعرف !! ما بعرف يا نور

نور : ليه عم تبكي ؟؟؟؟؟

ليال : تعبانه .. نفسي اصرخ بصوت عالي .. رح جن

نور : طولي بالك خلص كلو بينحل

ليال: شو الي رح ينحل ؟ انا ما عدت فهمانه شي لك ما عاد عرفانه شو بدي !! انتو مين !! وانا مين !! شو حقيقه كل واحد فينا ما عاد فهمانه

حضنتها نور وطبطبت عليها : روقي ليال ما بعرفك ضعيفه هيك

ليال : اااخ يا نور ... انا ضايعه .. ضااااااايعه وما بعرف شو لازم اعمل

_____________________
_____________________

كان عم يفكر بكل شي من البداية .. كيف تعرف على ليال وجابها على البيت .. وكانت بالبداية حدا غريب مو متقبلها ولا حابب يطلع بوشها
ومع الأيام والوقت تعلق فيها واعطت لحياتو معنى جديد
بطفولتها وضحكتها ... ببراءتها و خوفها عليه .. كان اول حدا بتتعلق فيه بحياتها ، حبتو بطريقة مختلفة كتير .. وكانت اول بنت بتحرك مشاعرو

دق يوسف على شباك سيارتو وقطعلو افكارو .. اخد المفتاح ونزل من السيارة

يوسف : من ايمت انت هون ؟

أمير : من شوي وصلت

يوسف : مو قلت ما رح تجي اليوم ؟

أمير : وين الشباب ؟ اتصل فيهن خليهن يجو ونتفق على التفاصيل

يوسف : هيك فجأة ؟ خبرتهن انو ما في اجتماع اليوم

أمير بعصبيه : اي شو هالقصه شو في وراهن ؟ خليهن يجو خلصني

سبقو وفات على المستودع ..حط شنتة المصاري قدامو وقعد يدخن بشراهة سيجارة ورا التانيه .. فات يوسف ومعو كم شب
قعدو بدون ما يحكو ولا حرف لوصلو البقية واكتمل العدد ..

أمير : طبعاً متل ما بتعرفو البضاعه هالمرة شوي محرزة في مية قطعة متفقين عليهن مع رياض و في 200 قطعه مع حمزة
رح نستلمهن بنفس الليله وبنفس الوقت بس انا رح استلم من رياض لان مو مرتاحلو .. و يوسف بيستلم من حمزة
بدي خمسه معي و اربعه مع يوسف

نزار : انا صعب شارك هي المره

يوسف : شو ؟

نزار : مسافر برا البلد ..

أمير : كيف هيك ؟ شو هالسفرة المفاجئة ؟

نزار : لا ابداً مو مفاجئة من زمان معي خبرها بس ما كنت متوقع تتيسر بهل سرعه .. صحلي شغل منيح وما بدي يضيع علي

يوسف : هلأ صعب نلاقي حدا منوثق فيه يطلع معنا .. خليها اخر مره قبل الوداع

أمير : ما في داعي .. انا باخود معي اربع رجال وانت اربع رجال

يوسف : طيب مو مشكلة .. وين واي ساعه قررت ؟

أمير : نزار بتقدر تمشي مشان نحنا نكمل شغل

نزار : بس

يوسف : معليش نزار .. أمير معو حق .. خلينا نشوفك قبل السفر

نزار : طيب .. لكن رح امشي

أمير : دربك خضرا حبيبي الله معك

طلع نزار وحس حالو تسرع لان حكى قبل ما يعرف الخطة ..

يوسف : كمل أمير

أمير : هاد شو قصتو ؟

يوسف : شو قصتو ؟ قلك صحلو شغل

أمير : اهبل انت ؟؟؟ مشيت عليك ؟

يوسف : يعني ما اقتنعت بس

أمير : حسان و خالد اطلعو وراه بدون ما يحس عالسريع

خالد : والخطة ما بدنا نعرف ؟

أمير : خلص خلي التفاصيل لبكرا بتقدرو تمشو شباب .. حسان وخالد خلينا على اتصال وخلو عيونكن عليه ماشي شباب ؟

خالد ، حسان : ماشي

طلعو الكل وبقي يوسف مع أمير

يوسف : شو عم يصير معك ؟ صاير تشك بالكل

أمير : انا حتى بحالي بلشت شك يا زلمة

يوسف : ليال ؟

تطلع فيه امير بعصبيه .. ضحك يوسف وحط ايدو على كتفو : طول بالك .. هي البنت من وقت تزوجتها خربطتلك كيانك ما عدت أمير الي منعرفو

أمير : من وين بتجيب هالحكي ؟ انا قلتلك سبب زواجنا

يوسف : بس قلبك عم يقول شي تاني

أمير : ما في شي من هالحكي ...

يوسف : ..

أمير : عندك للسر مطرح ؟

يوسف : قول ؟

أمير : هي آخر مره .. ما عاد بدي اشتغل هالشغله

يوسف : كيف ؟؟؟؟

أمير : متل ما عم قلك .. خلص كفاها الله

يوسف : وشو بدك تشتغل ؟ دكتور ولا مهندس ؟

أمير : شحاد مو مشكلة .. لك يوسف نحنا شو الي وصلنا لهون ؟؟؟ كيف العمر سرقنا ؟ كانت اول مره بيعه صغيره مسدسين صحولنا وتاجرنا فيهن
اخدنا كم قرش وانبسطنا فيهن .. وهلأ شو ؟؟ لك صرنا من تجار السلاح بالبلد !!!!!!!

يوسف : _ _ _

أمير : لك كيف وايمت ؟ شلون هيك الأيام جرتنا لهل مواصيل !!

يوسف : الي صار صار ... وهي الشغله الي عم نسترزق من وراها وما منعرف غيرها .. مو وقت يصحى ضميرك اخي

أمير : الشغله مو شغلت ضمير ... انا ما رح قلك زعلان على الناس الي عم تندبح بسببنا .. ولا رح قلك حاسس بالذنب
لا ابداً ... بس انا زعلان على حالي !! شايف نهاية هالطريق متل مو شايفك قدام عيوني .. اخرتنا نحترق .. رح نحترق يا يوسف

بلع ريقو بخوف : معك حق بس انا وعدت سلمى نتجوز وعيشها احسن حياة ، وعدتها يكون عندها بيت وحياة محترمة واقدر وفر كل شي لولادنا
ازا تركت الشغل رح يضيع كل شي !

أمير : هلأ مو سلمى بتحبك ؟

يوسف : هههه 12 سنة منحب بعض شو هالسؤال ؟

أمير : لكن اكيد انت بتهمها اكتر من المصاري ..قلك شو ؟ بفتح انا وياك مشروع .. منشتغل شراكة وشوي شوي منكبر !

يوسف : مشروع متل شو ؟

أمير : لك أي شي مو مشكلة حتى لو محل خضرا ههههههههه

يوسف : ونصير نوقف على البسطة ونعيط (( بيتنجان على امو .. تعا قرب جرب وشمووووو ))

أمير : ههههههههههههههه

يوسف : ههههههههههه

____________________
____________________

حست بحركة ناعمة على وشها .. فتحت عيونها وشافت امير عم يلعب بخصل شعرها

ليال : امير ؟

أمير : صحيتك ؟

ليال : اديس الساعه ؟

أمير : 6 الصبح

ليال : هلأ رجعت ؟

أمير : أيه ... ليش هيك عيونك ؟

ليال : شبهن ؟

أمير : حواليهن دوائر زرقة كتير

قامت هي وخايفه : عنجد ؟وين ؟

رجعها لفرشتها وضحك : عم امزح معك ارتاحي .. بس متأكد انك ضليتي تبكي لغفيتي

ليال : ليش لأبكي ؟

أمير : لأنو انا دايماً بخليكي تبكي

ليال : صح بس كل مره بعصب منك كتير وبكون مشتهية عضك بس بعدين

أمير: بعدين بتتذكري انو قلتلك اوعي تفكري تعضي مره تانيه وبتخافي صح ؟

ليال : ههههه لا

أمير : لكن ؟

ليال : هيك ما بهون علي فيك

قرب لعندها وباسها على جبينها ... بقي عم يشم ريحة عطرها ويسمع صوت انفاسها قريبه منو

أمير : ارتاحي وكملي نومتك انا بدي اخود دش واشرب قهوة

قبل ما يروح مسكت ايدو : امير

أمير : روحو ؟

ليال : حكيت انا ونور ... وسألتها كتير شغلات .. و حكتلي عنك كيف ابوك جبرك تترك المدرسه وتشتغل ... وكيف كانو يجوعو ويحتاجو وما يلاقو مصاري
لوقت ما انت بلشت تكبر وتوعى وتشتغل اكتر وتصرف على البيت ، انا فيني افهم انك كنت صغير ومو فهمان شو عم تعمل
بس هلأ لازم توقف

أمير : وكلي الله

ليال : كرمالي !!

ابتسم وضل يطلع فيها ... شدت على ايدو اكتر : اوعدني ما تشتغل هالشغله

أمير : هلأ ما فيني اوعدك .. بس أي ما عاد رح اشتغل هالشغله

ليال بفرح : كنت بعرف

أمير : شو واثقه من حالك ؟

ليال : هههه لا واثقه فيك ..

باس ايدها بحنية : يلا ارجعي نامي

قامت بنشاط ورفعت الغطا : يلا فوت تحمم وانا بعمل قهوة

أمير : لك نامي انتي

ليال : خلص مو نعسانه رح جهز القهوة ..

__________

قامت على المطبخ وهو عم يتطلع عليها بفرح وحب ..

بعد دقايق رن موبايل ليال ..

أمير : غريب .. مين بهيك وقت !
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:25 pm

الجزء العاشر

اخد الموبايل ولقى (( بابا يتصل بك )) .. ابتسم و قام من مكانو : ليــ ـ ـ

سكت شوي و وقف .. ضل عم يتطلع بالموبايل و حبس انفاسو .. انتهى الاتصال ورجع يرن الهاتف مره تانيه
اربع مكالمات لم يرد عليها ..

اجا صوت ليال من المطبخ :أمير خلصت حمام ؟

فتح الباب شوي : اي اي دقيقة جاي

مسح كل المكالمات من موبايل ليال اغلقو .. حطو بخزانتو تحت تيابو وفات عالحمام اخد دش عالسريع وطلع كانت ليال مشغله فيروز وحاطة ركوة القهوة قدامها ببرندة المطبخ
شمت ريحة عطرو والتفتت عليه شافتو واقف عند باب المطبخ

ليال : تأخرت

أمير : خليكي قاعده هيك وخليني انا عم اتأملك

ليال : ههههه قلك سر ؟

أمير : قولي كل أسرارك ؟

قامت ومشيت باتجاهو بدلال .. وقفت قدامو عم تلعب باصابعها : انا كنت غش

أمير : كيف بقى يا حلوة ؟

ليال : كنت اعمل حالي نايمة وضل استناك لتنام وارفع البرداية واتفرج عليك لأغفى

لف ايديه على خصرها : انا برأيي بلاها للبرداية من هون ورايح .. مشان تعرفي تتأمليني منيح مو مشان شي ..

ليال : بالله شو ؟

أمير : ليال

ليال: نعم

أمير : انتي مرتي تمام ؟ وانا ما بدي تبعدي عني .. مو انتي قلتي انك بتحبيني ؟ معناها الي بيناتنا صار شي حقيقي كتير
ولو البداية كانت غلط .. بس هاد ما بيمنعنا نكون سوا

ليال : _ _ _

حط ايدو تحت دقنها ورفعلها راسها : تطلعي فيني واحكي لا تسكتي

ليال : ايه انا قلتلك ... بس انت ما قلت

أمير : بــحـ...

أم أمير : أحم احم ..صباح الخير

ارتخت ايد امير وبعدت ليال بسرعه

أمير : صباح الورد امي

أم أمير : اهلين ابني .. كيفك ليال ؟

ليال بارتباك : اهلين .. اهلين ... تعي اشربي معنا قهوة

أم أمير : لا انا راجعه على غرفتي مشان تتهنو

ليال : لا لا مو هيك

أم أمير بمرح : تتهنو بالقهوة بنتي .. شبك انخطف لونك

ضحك أمير وسبقهن قعد على البرندة .. سرح شوي هو وعم يفكر بمخاوفو انو ليال تتخلى عنو وتروح لعند أبوها بالذات انها بتعرف شو شغلو

ليال : ايه طبعاً انت هربت وتركتني لحالي !

أمير : هههه من شو بدي اهرب ؟ تعي اقعدي قهوتك بردت

ليال : عنجد ؟؟ يلا بعمل غيرها مو مشكلة

مسكها من ايدها : لك اقعدي مو معقول شو بتحبي تحوصي ... لأيمت بدك تهربي يعني ؟

ليال : لك بيرجف ألبي بس اطلع بعيونك

أمير : المفروض تحسي بالأمان وما تخافي

ليال : ايه صح بحس بالأمان وانت جنبي بس بدون ما اطلع بعيونك

أمير : بشيلهن ازا بيرضيكي

حطت ايدها على تمو بسرعه : ييي ما اغلظك شو هالحكي .. مو هيك يعني

مسك ايدها وغمض عيونو : انتي صرتي ألي ... وما رح اسمح تبعدي عني تمام ؟

زادت دقات قلبها .. هزت راسها وهمست : اي ..

___________
___________

هبة : الو .. نزار وينك مختفي متت من الرعبه عليك !!

نزار : ما تخافي بس هيك شوية شغل .. انتي جهزتي حالك ؟

هبة : بصراحه لأ .. عندي أمل انو امير يوافق مو انت قلت عندك خطة ؟

نزار : مابعرف بس أمير مو سهل ابداً .. كل شي محبوك منيح بس الاحتياط واجب

هبة : نزار حبيبي حاول جهدك .. وازا ما مشي الحال هالمره بترجع بتحاول غير مره ما ضروري نستعجل

نزار : لحظة لحظة .. مو انتي كنتي جاهزة لتعملي أي شي مشان نكون سوا ؟ شو صار ؟

هبة : لا ما صار شي بس انا مستغربة كتير ... ليش انت واثق انو امير مستحيل يوافق عليك مع انك رفيقو ! حاسه انك مخبي علي شي ما عم افهمك

نزار : مو المهم تفهميني المهم انك بتحبيني .. نحنا منحب بعض وهاد اهم شي

هبة : يعني انت بتحبني كتير ؟

نزار : اكتر مما بتتخيلي ... لدرجة عم اعمل كل شي بأيدي لتكوني ألي

هبة : لك الله يخليلي ياك خلص انا معك بشو ما بدك .. جاهزة

__________
__________

على العصر ... بعد الغدا بــ 10 دقايق كان أمير متمدد على الكنباية بالصالة .. طلعت ليال من المطبخ وعم تنشف إيديها

ليال : نور يا عمري شفتي موبايلي شي عم دور عليه من الصبح مو مبين

نور : لا والله ما شفتو بتضلك لاحشتيه بغرفتك تأكدي

فتح عيونو وتجلس .. فرك ايديه ببعض بتوتر .. مرقت ليال من جنبو عم تدور بالصالة

ليال : أمير شفتلي موبايلي شي ؟

أمير : لا حبيبتي وين بدي شوفو

ليال : وين بدو يروح !

وقف وحط ايديه بجيبتو : ما بعرف بيلتقى لا توتري حالك .. شو رأيك هلأ اخدك مشوار

ليال : مشوار ؟ جد ؟

أمير : أيه جد .. منطلع منلف شوي بتشتري كم غرض و منتعشا ومنرجع

ليال : ومناكول بوظا ؟

أمير : أيه طبعاً

ليال : دقايق وبكون جاهزة

أمير : طيران معك 5 دقايق

ركضت ليال متل الصغار : ايه ايه عالسريع يلا

ابتسم وضل يتطلع عليها .. نكشتو رغد من كتفو : مرحبا .. نحنا هون

تطلع برغد وهو لسه مبتسم : اه ؟

رغد : يه !! لك شبك ؟

حك جبينو بإحراج : لك لا ولاشي ..

رغد : اهااا قلتلي

أمير : ايه شو كان بدك انتي ؟

رغد : كنت حابه احكي معك .. انا و مصطفى حكينا

أمير : حلو وعلى شو اتفقتو ؟

رغد : لا ما في شي جديد يعني العرس بموعدو

أمير : بالله ؟ على كيفك الشغله رغد خانوم ؟

رغد : شو ؟

أمير : الشغله مو لعبه ما في عرس

رغد : لـ ـ .. ليِش !!

أمير : لانو انا هيك شفت مناسب وقررت

تجمعو الدموع بعيونها وصوتها اختنق : بس انا عرفت غلطي و اسفه كتير .. شو بدي قول لمصطفى هلأ

حطت ايدها على تمها وصارت تبكي اكتر ..

أمير : لك جدبه عم امزح معك !!

رغد : شو ؟

مسحلها دموعها فوراً وضمها : هههههههه عم امزح معك انا شو بدي اكتر من انو اطمن عليكي وشوفك مبسوطة
ألف مبروك حبيبة قلبي بس حطي عقلك براسك وديري بالك على خطيبك اي ؟

ضحكت ومسحت دموعها : ايه .. ايه حاضر .. الله يخليلنا ياك يا احن وأطيب أخ بالدنياااااااااا

ركضت على غرفتها وقعد أمير التهى بجوالو شوي لوقت ما طلعت ليال

ليال : انا جاهزة

أمير : لكن خلينا نمشي

طلعو من البيت والدنيا مو حاملتهن من الفرحه .. أول مشوار .. وأول يوم بعلاقتهن الجديده .. كان نفسو ياخدها على احسن الأماكن واحلى المطارح ليفرحها

وهي قاعده جنبو خطرلها سؤال ترددت فيه كتير بعدين تشجعت

ليال : أمير شو بدي قلك

أمير : قولي ؟

ليال : مممم أبوك ...من آخر مره وقت صارت هديك المشكلة .. يعني مو حابه افتح السيرة بس ابوك وين صار ما عاد شفناه ولا سمعنا عنو شي

أمير ببرودة : قتلتو

ليال : _ _

أمير : يعني ياروحي شو هالسؤال وين بدي روح فيه

ليال : نشف دمي مو معقول انت ومزحك !!

أمير : انتو البنات عقلكن صغير

ليال : رح مرقها لهل كلمة بس عنجد وين ابوك ؟

أمير : هلأ انتي وقتها شو قلتي ؟

ليال : شو قلت ؟

أمير : قلتي انو لازم ناخدو نعالجو من الإدمان .. وانا هاد الي عملتو .. حجزتلو بمستشفى خاص وعم يتعالج و الحمدلله عم يتحسن
هلأ اكيد الموضوع مو سهل بس هو عندو رغبة يتعالج .. عم شق عليه كل يوم وامورو منيحه

ابتسمت وضلت تطلع فيه وحاسه بحب كبير تجاهو وفخر .. التفت عليها وغمزها : شو شبك ؟

ليال : انت كتير منيح .. يعني انا بتمنى لو كان عندي اخ يدير بالو علي متل ما انت بتعمل مع اخواتك .. لو كان عندي ما كنت رح حس حالي يتيمة او ضعيفه

أمير : ليكني هلأ موجود ومستحيل اسمح تحسي حالك ضعيفه او وحيده

ليال : ايه صح بس علاقة الدم بتختلف .. ما بنكر انك عوضتني عن كتير شغلات و ما بحب ابعد عنك .. بس الأب والأخ شي مختلف

توتر وسألها بتردد : اي يعني ازا هلأ بقلك اختاري بيني وبين ابوكي بتختاريه الو ؟

ليال :ما رح جاوب لان اصلا ابي مو سائل عني ولانو السؤال غليظ

أمير : خديني على قد عقلي وجاوبيني

ليال : قلتلك سؤالك غليظ ما في داعي جاوب

أمير : طيب ..

كملو مشوارهن وتفتلو بأمكان حلوة أسواق وطرقات و حديقة .. اشترى أمير هدية لليال حاولت تعرف شو هي بس كان مخبيها منيح لتكون مفاجئة
قضو وقت طويل سوا وعالساعه 9 وصلها على البيت

أمير : انتي فوتي انا عندي مشوار صغير بخلصو و بجي

ليال : وين رايح ؟

أمير : شغل ياعمري برجع

ضلت قاعده وما عجبها .. : خدني معك

أمير : ما تعبتي من الصبح عم نتفتل ؟

ليال : لا ما تعبت يلا روح

أمير : خلص ام اللول بوعدك ما اتاخر

ليال : ام اللول ؟

أمير : ايه ؟

لمعو عيونا وابتسمت : حبيتو ... ام اللوووووووول

أمير : بشرفي هبلة .. انزلي من هون وليه

فتحت الباب هي وعم تضحك : لا تتاخر ها

أمير : أمرك .. خدي هي هديتك بس ما تفتحيها

ليال : طيب .. بحاول

فاتت على البيت وبلشت تجرب التياب الي جابتهن و تتفرج على الأغراض

و أمير وصل لعند يوسف وبلشو يخطوو لاستلام البضاعه بكرا

أمير : طيب كيف اختفى عن عيونهن ؟

يوسف : ما بعرف الشباب قالو كان قدامهن وفجأة اختفى

أمير : ما بصير هيك انا أكدت عليهن يراقبوه منيح .. ما راحو على بيتو ؟

يوسف : أمير ما ضل معنا وقت نضيعو الشباب لهلأ ما بيعرفو شغلهن لازم نوضح كل شي الليله

أمير : طيب .. معك حق

يوسف: لكن تفضل .. شو رح نعمل ؟

شغل سيجارة ونفخ نفس طويل : رح نطلع عالساعه 1 بالليل ... انا وياك بسيارة والشباب كل اربعه بسيارة .. الصبح رح نصف سياراتنا كلها تحت التلة
ومنطلع بسيارات أجرة منجتمع هنيك وانا بعطيكن بقية التعليمات

يوسف : العمى على هالمخ .. فظيع انت

أمير : خبر الشباب

يوسف : فوراً يلا

قبل ما يطلع تليفونو مسكو أمير وتطلع فيه : يوسف شو قررت ؟

يوسف : بشو ؟

أمير : بالي حكيناه ؟

يوسف : قصدك محل الخضرا ؟ معك خلص .. احلى بياعين خضرا بالبلد

حط ايدو على كتف يوسف : قول يا رب

يوسف : يارب ..

_________
_________

كانت قاعده بغرفتها عم تطلع على هدية أمير .. كل شوي تمسكها لتشوف وترجع تتركها .. هيك لسمعت صوت سيارة أمير
ركضت طفت ضو الغرفة وعملت حالها نايمة

فات أمير وشغل ضو الغرفة .. علق جاكيت بدلتو هو وعم يتطلع على ليال . ..

طلع جوالو وصار يحكي

أمير : ألو .. أي حبيبتي لا انبسطت كتير بشوفتك لك الزهر كان شي بفلج عليكي

فتحت عيونها على وسعهن هي وعم تسمع

أمير : لك شو ارجع لعندك .. لا لا خلص لبكرا ياقلبي .. هلأ هيك انا ما بحبك ؟ شو هالحكي هاد !!!!

فجأة رن موبايلو .. تفاجئ و حاول يسكت الموبايل .. طلعت صوت ضحكة ليال من تحت الغطا بالأول واطيه وبلشت تضحك بصوت عالي اكتر

قلبت على ضهرها من الضحك وهو تلبك

#يتبع

الجزء الحادي عشر

أمير : حاج ضحك

تجلست هي وحاطه ايدها على بطنها وعم تضحك : ههههههههههه آآآآآخ يا بطني ... لا وانا الهبلة على شوي بسدء ههههههههههههه

أمير : ها ها ها .. خلصتي ضحك ؟

تركها وفات على الحمام يغسل ويبدل تيابو ..

طلع لقى وشها احمر من الضحك وحاطه ايدها على تمها

أمير : ولا حرف ها

كتمت ضحكتها : ايه خلص ههه

تمدد على التخت وشوي صار يبتسم ... طلعت ضحكتو وصارت تزيد .. ضحكت معو ليال

ليال : هههههههههه يا حرام زعلت عليك

أمير : ههههههههههههههه

ليال : ما شفت وشك كيف صار هههههههه انا صرت فكر كيف بدي اقتلك هههههههههه لسه كنت بدي احكي وسمعت صوت موبايلك عم يرن هههههه
يا حرام يا أمير ههههههههههه

اخد نفس وبقي عم يتفرج عليها وهي تحكي وتحرك ايديها وتضحك

ليال : خلص خلص سكتت اسفه

أمير : شو هاد ؟

ليال :شو ؟

أمير : لا تتحركي ليال خليكي مكانك

ليال : شو في امير ؟ .. ليش عم تطلع علي هيك شو في ؟

أمير : شوي ما تخافي انا رح شيلو من على راسك بس لا تتحركي

ليال : لك شو هو !!!!!!

أمير : صرصور كبير شوي

ليال : شووووووووووووووووووو

قامت وصارت تنكت شعراتها متل المجنونه .. مسكها بايديه التنتين وشدها من انفها : خلص راح ليكو وقع

ليال : أكيد ؟ تأكد امانه .. ليكون هون ولا هون .. وين وقع وينو ؟؟؟

حرك اصبعو على خدها ... مشط شعرها باصابعو : بس شافك متل المجنونه حمل اغراضو وهرب من البيت كلو

دفشتو بخفة : عم تضحك علي ؟ وقعتلي قلبي !

حضنها بحنية وضحك : سلامة قلبك .. هلأ ليكي بدي اسألك شي مهم

ليال : شو ؟

أمير : كأنو في شي متغير بالغرفة ؟

ليال: شي متل شو ؟

أمير : يعني ما بعرف .. انتي احكيلي ؟

ليال : اااه ... اي شلت البرداية مشان غسلها ورجعها .. بتكون نشفت خليني روحي جيبها

أمير : شفتي هديتك ؟

ليال : لأ مو انت قلتلي ما افتحها ؟

أمير: طيب ليكي شو ؟

تطلعت بعيونو وسألت بهمس : شو ؟

أمير : أنا بحبك ..

_________________
_________________

الصبح هبة كانت متوترة كتير ومبين عليها انها مو على بعضها .. بس رغد كانت مشغولة بمصطفى وما لاحظت تصرفاتها الغريبه

هبة : رغد بدي احكي معك بشغله شوي ضرورية

رغد : اي احكيلي .. اصلاً كنت بدي احكي معك من امبارح بس انشغلت بتعرفي قرب عرسي وعم نتفق انا ومصطفى ع التفاصيل

هبة : اي بعرف بس انا كتير متوترة وحاسة لازم احكي لحدا ... بس بدي ياكي تفهميني وتروقي علي

رغد : شو في هبة ؟؟؟

هبة : انا ..

رن موبايل رغد .. كان المتصل مصطفى

رغد : ثواني هاد مصطفى طلع من الصبح يختار بطاقات الدعوة .. برجعلك استنيني

هبة : لأ رغد الموضوع مهم

رغد : برجعلك برجعلك

طلعت من الغرفة هي وعم تحكي مع مصطفى : اي حبيبي صباح الورد

تنهدت هبة وتطلعت على الشنتة الي جهزت فيها تيابها وخبتها فوق الخزانة

هبة : بحبو كتير .. شو بدي اعمل !!!!

طلع أمير من غرفتو .. فات على المطبخ باس راس امو

أمير : صباح الخير أم أمير

أم أمير : أهلين ابني يسعد صباحك .. وين طالع ؟

أمير : متل العاده جايتنا بضاعة هالمرة قماش بدي استلمها وبيعها للتجار

أم أمير : وين مرتك ؟

أمير : ليال ؟ اي نايمة

أم أمير : لكن انا بحطلك فطور

أمير : لا لا .. هي رح اخود تفاحة معي

فاتت نور وعم تتثاوب : صباح الخير يا جماعه .. شو ما حطيتو فطور ؟

أمير : بدك ما تواخذينا نور خانوم .. تأخرنا عليكي بموعد الفطور

قربت لعندو وارتكت على كتفو : مو مشكلة هالمرة بمرقها .. روح صحي مرتك تجي تحط فطور يلا عالسريع جوعانه انا

قرصها من خصرها : بالله جد

نور : هههههههه لا امير لا بتدغدغ

أمير : لكن تحركي وحطي فطور متل الشاطرة

نور : بالله جد ؟ شو انا لفايه عند مرتك ؟ بدل ما تقلي اختي حبيبتي ريحي حالك وهلأ ليال بتعملك الي بدك ياه

رجع قرصها من خصرها : اي ما حزرتي

نور : خلص خلص هههههههههه ماشي بس لا تضحكني هههههه

أمير : يلا انا لازم امشي

وصل لباب المطبخ ورجع سأل امو : شو بدي قلك أمي .. اعطيتي هبة المصاري الي طلبتهن ؟

أم أمير : ايه من يومين

أمير : وفهمتك ليش بدها ياهن ؟

أم أمير : في عيد ميلاد رفيقتها بدها تشتري فستان غالي نفسها فيه وبدها تجيبلها هدية تقيله لان بعيد ميلادها جابتلها سلسال دهب

أمير : مو مشكلة بس ارجع بشوف .. ادعيلي امي

أم أمير : الله يفتحها بوشك وييسر امرك

أمير: يلا سلام

طلع ولقى رغد عم تحكي على التليفون نكشلها شعراتها و ضل طالع هو وعم ياكول التفاحة

______________________
______________________

طلع أمير حط سيارتو عند التلة متل ما كانو متفقين قبل بنهار .. تمشى شوي لوصل للشارع الرئيسي وطلع بتكسي لوصل على المستودع
اجتمع مع الكل كانو متوترين .. متل كل عملية بكون كل واحد متوقع يصير أي شي ..

يوسف : أمير الشباب مو مرتاحين بدهن يعرفو الخطة هلأ

أمير : هلأ ما رح احكي شي

خالد : كأنك عم تشك فينا ؟؟

أمير : ما في داعي لهل حكي انا خايف عليكون اكتر مو خايف على حالي .. بس الحرص واجب ولا كيف ؟

حسان : أمير معو حق خليه على راحتو هو بيعرف الصح

يوسف : شباب بدي خبركن شي بما انو مجتمعين

خالد : شو ؟

يوسف : انا و أمير هي آخر مره منطلع فيها هيك طلعه ..

تطلعو الكل ببعضهن

أمير : كنت حابب نخبرهن بس نرجع بس مو مشكلة .. ان شاء الله ما تفهمو انو تخلينا عنكن .. بس يوسف بدو يخطب ورح يصير عريس ومسؤول عن عيله
وانا هي الشغله ما عاد زابطة معي بالمره

ضلو ساكتين وكانت نظراتهن مو مريحه

يوسف : شبكن بدل ما تفرحولنا ؟ قضينا سوا أيام كتيرة وعشنا المره قبل الحلوه وياما شفنا الموت بعيونا .. كل واحد فينا وراه وجع خلاه يوصل لهون
بس أول عن آخر رح ينتهي هالطريق

حط أمير أيدو على كتف يوسف : وازا مو بكيفنا غصب عنا ... نحنا تعادهنا واحدنا ازا بيموت ما بيغدر بصحابو وانا ويوسف رح نضل عالعهد والي صار هون رح ندفنو هون

صخر : بالتوفيق شباب ... بس مو تقطعونا ..

حسان : طيب ونحنا كيف رح نشتغل ؟ يعني ما منعرف لحالنا ! هيك رح تضيعو كل شي بنيناه

أيوب : خلص أيوب نحنا قدها مندبر أمورنا

خالد : تركونا بنص الطريق...يلا مو مشكلة الهريبة تلتين المرجلة

أمير : خالـ ـ

مسكو يوسف واشرلو براسو : خلص هدي

أمير : طيب انا طالع اقعد برا شوي وبدي احكي تليفون

يوسف : ماشي

طلع أمير دخن سيجارة وبعدين اتصل على نور

نور : الو

أمير : كيفك حبيبتي

نور : منيحه .. في شي ؟

أمير : صحيت ليال ؟

نور : ما بعرف شوي رح شوفها

أمير : يلا

راحت نور على غرفة ليال دقت الباب وفاتت .. قعدت جنبها وبلشت تصحيها

نور : ليال ... ليال ... ليال .. ليال .. اصحي يا ليال ... يا ليال اصحي ... اصحي يا ليال

ليال : ايييييييييييه حاج

نور : ردي على جوزك يه !!

ليال : مين جوزي ؟

حكت نور على الموبايل مع امير : الو .. ليك اخي هي مرتك مو راضيه تتعرف عليك

ليال : أمير ؟ اعطيني

سحبت الجوال وردت : ألو

أمير : صباح الخير حبيبتي

ليال بخجل : صباح الورد

نور : ايوه .. طيب انا بره بس تخلصي جيبيلي موبايلي

ليال : ليش طلعت ؟ وينك ؟

أمير : عندي شغل ضروري ياقلبي .. حبيت صبح عليكي

ليال : لو حابب تصبح علي كان ما طلعت لنشرب قهوتنا سوا

أمير : حقك علي .. منعوضها الأيام جايه .. يلا قومي افطري وانتبهي على حالك

ليال : ماشي .. رح تتأخر ؟

طلع يوسف وحكى بصوت عالي (( أمير نزار ما عندو سفر وبعدو بالبلد ))

اشرلو أمير انو عم يحكي مكالمة

أمير : اي رح اتأخر .. يمكن ما ارجع لتاني نهار

ليال : عم تحكي جد ؟

أمير : للأسف أي

ليال : كيف هيك يعني ؟ بدك تنام برا البيت !!

أمير : مو نايم يا حبيبتي .. شغل يعني رح ضل صاحي

ليال : شغل شو !!

أمير : ليال انا مستعجل بس حبيت اطمن عليكي

ليال : أمير انت مو وعدتني ؟

أمير : اي وانا عند وعدي ... طولي بالك علي شو ما بتثقي فيني ؟

ليال : طبعاً بوثق فيك معقول عم تسأل ؟ بس انا خايفه عليك !

أمير : انتي ديريلي بالك على حالك وانا بألف خير

ليال : بس ما عم تشتغل هديك الشغله صح ؟

يوسف بصوت واطي (( أمير استعجل ))

أمير : حبيبتي رح سكر ... منحكي .. بحبك

ليال : أمير ؟؟؟؟؟؟

سكر الخط بوشها .. اخدت نفس وحست انها مو مرتاحه ابداً ..

قامت غيرت تيابها وبلشت تضب الغرفة .. رتبت تياب أمير وفتحت خزانتو مشان تحطهن .. هي وعم ترتب خزانتو لمحت موبايلها بين التياب

ليال : ييي وانا الي يومين عم دور عليه !!

اخدتو وركضت قعدت على التخت .. شغلتو بسرعه : بس غريبه شو جابو لخزانة امير !!

فتح الموبايل وبلشت توصلها رسائل ومكالمات فائته

________________
________________

أمير : كيف عرفت انو نزار بالبلد ؟

يوسف : خالد موصي واحد من رفقاتو يراقب بيت نزار .. من شوي اتصل فيه وخبرو انو نزار فات على بيتو خمس دقايق وطلع ومعو أغراض

أمير : ولحقو ؟

يوسف : لا لان خالد بس طلب منو يراقب البيت لهيك الشب ما تحرك

أمير : طيب .. انا ما رح خاطر اكتر من هيك .. في شي عم يصير لهيك اتصل برياض و حمزة والغي كل شي ما رح نطلع الليله

يوسف : مستحيل !!!!!!!! الكل مجهز حالو على هالأساس

أمير : ونحنا دايماً منعرف انو اي عملية ممكن تلتغى بآخر لحظة

يوسف : اي بس بكون في سبب .. لك خايف من نزار ما بيطلع منو شي .. بعدين نسيت انو ما بيعرف شي؟

أمير : _ _ _

يوسف : محدا بيعرف الخطة لهلأ الا انت .. ما بيعرف وين ولا ايمت ولا كيف .. ما بطلع منو شي !

أمير : معك حق ..

يوسف : كنت عم تحكي معها ؟

أمير : ايه

يوسف : بتعرف ؟

أمير :لا طبعاً .. ما بدي اشغللها بالها بعدين ما في داعي كل شي رح يخلص الليله صح ؟

يوسف : مزبوط

أمير : وانت ؟

يوسف : شبني انا ؟

أمير : خبرت سلمى ؟

يوسف : هي شاكة انو شغلي مو مزبوط بس ما معها دليل وانا دايماً بقنعها انو ما في شي ... حست علي آخر فترة انو حكيي غريب
دايماً بقلها انو انا قررت اتغير كرمالها و ما بدي ياها تعيش بخوف .. يمكن فهمت شو قصدي ويمكن لأ... بس عموماً كتبتلها رساله
اعترفت فيها بكل شي .. ان شاء الله ما تتركني بعد ما تعرف الحقيقه

أمير : مانك مضطر تعترف .. اتروك الماضي يروح وبلش من جديد

يوسف : انت لو مرتك ما عرفت لحالها ما كنت رح تخبرها ؟

أمير : بصراحه ما بعرف ما جربت هالموقف

يوسف : انا متأكد انك كنت رح تخبرها ... لازم تعرف ماضي الإنسان الي رح تتزوجو وتعيش معو

أمير : قديش صارت الساعه ؟

يوسف : 3 العصر

أمير : طيب خلونا نتحرك لكن .. بدنا نوصل للمكان ونتفحصو على بكير

يوسف : رح خبر الشباب يلا

_______________
_______________

أم أمير : نادو ليال تتغدا معنا

رغد : أمير وينو ؟

نور : ما رح يتغدا معنا عندو شغل .. وهبة وينا ؟

رغد : هبة بغرفتها روحي اندهيلها تجي وانا بنده ليال

نور : يلا

فاتت رغد لعند ليال .. لقتها قاعده بالأرض وعيونها لونهن أحمر متل الجمر و ورمانين ..

رغد : ليال ؟ شبك ؟؟؟؟؟؟

ليال : _ _ _

رغد : لك شو في صاير معك شي ؟

رن جرس البيت .. راحت ام امير وفتحت الباب وكان رجال غريب

أم أمير : تفضل اخي ؟

طلعت ليال من غرفتها و وقفت ورا أم أمير ..

ليال : بابا ؟

أبو ليال : كيفك؟

قربت لعندو وتطلعت فيه بطريقه غريبه .. كان جسمها مخدر و نبضها عم يطبئ شوي شوي

رغد : ابوها ؟
هبة : معقول ؟

أبو ليال : جاهزة ؟

هزت راسها بــ أي ودموعها عم ينزلو

حط ايدو ورا ضهرها : يلا

نور : وين يلا ؟ شو عم يصير ؟

أبو ليال : رح اخدها معي

أم أمير : وين تاخدها ؟ شوي لنتصل بجوزها نخبرو ..

أبو ليال : ما في داعي .. هاد الزواج مو حقيقي مجرد صفقه .. وانتهت

نور : شو عم تحكي ؟ ليال شبك عنجد بدك تروحي ؟ طيب وأمير ؟

مشت خطوة لبرا بدون ما تجاوب ..

مسكها ابوها من ايدها : يلا بنتي

طلعو بالسيارة والكل عم يتطلع عليها .. تطلعت فيهن من الشباك ومشيت السيارة

________________
_________________

أبو ليال : ما بعرف شو لازم احكي .. أول مره بحس حالي عاجز كل كلمات الدنيا ما عم تساعدني لاشرح..في سنين طويلة وجرح كبير
بس الأيام رح تصلح كل شي ليال

هزت راسها بدون ما تحكي ولا حرف

أبو ليال : أنا حجزت مشان نسافر بكرا الصبح

سألت بلهفة : بهل سرعه !!!!!!!

أبو ليال: عندي شغل كتير ما فيني اتعطل أكتر .. ولو ما رديتي علي كنت مسافر لحالي .. فكرت انو امورك انتي وزوجك تصلحت

ليال : _ _ _

أبو ليال : انا خجلان منك .. تهربت من مسؤوليتي و واجبي تجاهك وما كنت حابب خرلك حياتك مره تانيه لهيك ضليت عم استنا ردك علي لأجي واخدك

ليال : ليش ما كنت ترد على رسائلي ؟

أبو ليال : للأسف سهام كانت تحذف كل شي .. الوقت عندنا بختلف عن الوقت عندك لما تبعتيلي رساله بالنهار كانت توصلني بالليل حسب توقيتنا
وسهام كانت تحذف كل شي .. بس بالصدفه استلمت انا رساله منك .. وهي عصبت وقالت انك من زمان عم تبعتي رسائل وهي عم تحذفهن وما بدها ياكي تفوتي على حياتنا

ليال : ما توقعت تجي مشاني

أبو ليال : وانا ما توقعت بس لما سهام خانقت وعيطت وصارت تقول انها مستحيل تسمح لأي شي يزعج اولادها او يخربط حياتهن
فكرت بأمك انتي كمان لو كانت عايشه ما سمحت لحدا يزعجك ... وعمتك حكتلي كتير شغلات ما كنت بعرفهن .. كنت مفكر حياتك ماشيه منيح ومانك بحاجتي
ما بدي احكي كتير وما عندي تبريرات كافية ... بس خلينا نفتح صفحه جديده

رن موبايل ليال .. كان الاتصال من أمير .. فصلت عليه وحطت الجوال صامت ..

أبو ليال : كيف كان عم يعاملك ؟

ليال : أمير ؟

أبو ليال : اي ؟

تنهدت وفتلت راسها للجهة التانيه .. ضل أمير عم يتصل ويبعت رسائل

وصلو للفندق .. فاتت على غرفتها ترتاح

كانو دموعها ما عم يوقفو ... اختيارها صعب كتير بس هاد الصح ..

بعد ما فكرت وفهمت انو أمير لسه عم يشتغل بالسلاح وما ترك شغلو قررت تبعد عنو ... كان الخيار الأفضل انها تبلش من جديد مع ابوها وما ترفض عرضو
لان هالفرصه ما رح تتكرر .. هاد حلمها كل عمرها انو تعيش مع ابوها ويكون عندها اهل متل كل البنات ..

اختارت تبلش حياة جديده من الصفر لان الحياة الي عم تعيشها مو صحيحه وبتخوف ..

فاتت على الحمام تاخود دش ... وضلت تفكر بالمكالمة الأخيرة الي حكوها .. وهي عم تتذكر التفاصيل وقت اجا حدا وحكى لأمير (( أمير نزار ما عندو سفر وبعدو بالبلد ))
سكرت المي وسحبت المنشفة وطلعت .. قعدت على التخت وعم تحاول تتذكر وين سامعه هاد الاسم ..

ليال : نزار ... صح .. لك تذكرت !! هي المكالمة الي اجت لأمير وانا ردت عليها !! قال نزار غدر فيك والسلاح الي كنت تبيعو للناس رح يتصاوب عليك .. كنت نسيانه تماماً !!

مسكت موبايلها واتصلت على أمير ما رد .. ضلت عم تتصل هي ومتوترة

فات ابوها على غرفتها و وراه خدمة الغرف جايبين أكل

أبو ليال : ان شاء الله تكوني نمتي وارتحتي ؟ تعي ناكول ونقعد نحكي ؟

ليال : بابا... ممكن ترجعني لبيت أمير ؟؟

أبو ليال : ليش ؟

قامت وصارت تجهز حالها : بدي ارجع لهناك بتاخدني ولا ارجع لحالي ؟

أبو ليال : نسيانه شي هناك ؟ بتشتري الي بدك ياه ونحنا طالعين على المطار

ليال : ما بدي روح على المطار .. بدي ارجع على بيت امير هلأ

طلعت من الغرفة بسرعه وهو لاحقها وهي عم تحاول تتصل على أمير

________________
________________

بوسف : ازا بدك رد

أمير : هلأ صعب صارت الساعه 10 ولازم نتحرك ..بحكي معها بس نخلص وبفهم شو صاير ..

يوسف : وبلكي راحت ؟

أمير : مستحيل ما بتروح انا متأكد ... متأكد

يوسف : متل ما بدك

أمير : طيب شباب خلونا هلأ نتوزع .. انا و صخر وخالد و حسان منستلم من حمزة .. ويوسف وبقية الشباب رح تستلمو من رياض

يوسف : شو غيرت التشكيلة ؟

أمير : ايه هيك احسن بس فتح عيونك

يوسف : ولا يهمك

أمير : خلي ايديكون على السلاح .. بستلم من حمزة وبتأكد من البضاعه وبنزل انا والشباب لعندكن اتأكد من بضاعة رياض

يوسف : وبلكي ما رضي يستنا ؟

أمير :ما رح يستلم مصاري ... رح خلي المصاري معي .. اطلعو بسياراتكون وهلأ كل واحد بيوصلو المكان برسالة على موبايلو

يوسف : متل ما بدك .. خلونا نمشي ...

طلع كل واحد بسيارتو و أمير طلع وموبايلو لسه عم يرن .. كان بدو يفتح خط بعدين تردد .. رمى الموبايل جنبو ومشي بالسيارة

#يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: انا الف احبك بقلم مال الشام    الخميس نوفمبر 09, 2017 12:26 pm

الجزء الثاني عشر 12

بعتت ليال رسالة (( أمير في شي مهم بدي احكيلك ياه رد ))

استلم الرساله ... قرأها ورجع زت الجوال ..

وصلو على المكان المحدد وانقسمو فريقين يوسف لحال و أمير لحال .. تأكدو من المكان وكل واحد قعد يستنا الوقت

أمير : معك دخان ؟
خالد : لا خلصت
أمير : رح روح جيب من السيارة واجي
خالد : بلاها هلا صفينا السيارات بعيد وما ضل وقت .. بتعرف هدول الجماعه دايماً بيوصلو قبل وقتهن
أمير : ما بتأخر ثواني ..

رجع أمير على السيارة اخد الدخان . قبل ما يسكر الباب شاف موبايلو عم يتصل

أمير : لهلأ عم تتصل !!

اخد الموبايل ليطفيه وشاف رسالة (( نزار رح يغدر فيك ... ))

تغير لون وشو وقعد بالسيارة واتصل عليها

ليال : أميرررررر

أمير : شو هي الرساله ما فهمت ؟ من وين بتعرفي نزار انتي ؟

ليال : ما بعرفو بس مره واحد اتصل على رقمك وانا رديت انت ما كنت بالبيت ... قال نزار رح يغدر فيك والسلاح الي عم تبيعو رح ..

فصل الخط و طلع بسرعه من السيارة .. رجع باتجاه الشباب كانت واصله سيارات جديده وعم يستنوه ..

نزل حمزة بس شاف أمير جاي

ركض أمير لعندو ومسكو من قميصو وضربو ..

رفعو رجالو سلاحهن ورجال أمير طلعو السلاح

أمير : متفق مع نزار علي ؟؟؟؟؟؟

حمزة : جنيت ولك حيوان .. انا الي نبهتك منو

خالد : أمير شو في ؟

أمير : يوسف !! ... اتصلو بيوسف بسرعه

حمزة : نزلو سلاحكن انت وياه

ركضو الكل على سياراتهن

حمزة : جايين معك

حاولو يتصلو على يوسف والي معو ما كانو يردو .. لما وصلو حاوطو بسياراتهن المكان وصفي يوسف و رياض والكل بالنص

رياض : شو في هون ؟ اعطوني المصاري وخليني امشي مستعجل

أمير : غدرو فينا لا تخلوهن يفلو من هون

رياض : الله لا يوفقك يا نزار

صاوب حمزة على رياض و عند أول صوت رصاصه بلش صوت الرصاص يجي من كل الاتجاهات متل المطر والي قدر يهرب هرب ..

_________________
_________________

كانت ليال على اعصابها ما عم تهدا وكل دقيقه تحاول تتصل ، طلعت على الأسطوح وقفت عم تطلع عالسما .. سمعت صوت باب البيت انفتح
نزلت شوي شوي ولمحت هبة طالعه على روس اصابعها ومعها شنته صغيره

ليال : انتي وين رايحه ؟

هبة : انتي شو دخلك؟ .. انا .. انا عندي مشوار

ليال : مشوار بهاد الوقت !! هبة وين رايحه ؟

هبة : بعدي عن طريقي نزار عم يستناني

ليال : مين نزار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هبة : ما في وقت اشرح .. لازم روح

مشت هبة وليال ركضت وراها

ليال : هبة وين رايحه ؟ بدك تتركي امك واخواتك وراكي ؟ استني

هبة : رح ارجع بس نتجوز وبتصالح معهن

ليال: لك مجنونة ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟ انا اليتيمة الي ما عندي حدا ما برضى اتزوج بهي الطريقه

هبة : انتي شو فهمك بالحب ما بتعرفي هاد الاحساس

ليال : بعرفو ... لما انحطيت بخيار بين ابي و جوزي ما قدرت الا روح مع ابي ..

هبة : بس رجعتي لهون !!!!!

ليال : اي لانو ابي بعمرو ما كان اب .. بس انتي اخوكي بعمرو ما قصر معك

هبة : ليال اوعديني تساعديني وتقنعي امير ما يزعل مني ... اصلاً نزار رفيقو ليكو جوز رغد لرفيقو مصطفى ليش انا لأ !

ليال : نزار رفيقو ؟

هبة : ايه بيشتغل معو بالتجارة

ليال : يا مجنونة !!

هبة : شبك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليال : اخوكي و نزار بيشتغلو بالسلاح !!!!!!!!!!

رمت الشنته من ايدها وسألت وصوتها عم يتقطع : سلاح ؟ .. كيف يعني ؟ اخي ؟

________________
________________

وقف أمير السيارة .. نزل و حمل يوسف على كتفو .. دق باب البيت بقوة كبيرة .. صحيت امو واخواتو وليال فتحت الباب لان كانت عم تستنا أمير

ليال : شو هاد ؟ دم !!

فات امير وامو واخواتو عم يصرخو. .. حط يوسف على الكنباية وصرخ فيهن : جيبولي مي وقماش

محدا رد عليه كانت حركتهن مشلوله ومرعوبين

أمير : يوسف خليك معي ... هلأ منتصل بالدكتور .. اخدك على المستشفى؟ شو بدك اعمل ؟

يوسف : ســ ـ ـ لــ ـ مى

أمير : شو قلت ؟

ليال : عم يقول سلمى

حط ايدو على الجيبة الصغيرة الي بقميصو وحاول يطلع منها ورقة .. سحبها أمير : شو هي ؟

أم أمير : رح اتصل بالدكتور

أمير : يوسف ؟ .. يوسف رد ؟

وقعت ايدو و انقطعت انفاسو .. كان المنظر مخيف و قاسي كتير والكل عم يبكي

أمير : يوسف ؟ .. يا صاحبي شو صرلك ؟ .. لك ... لك انا رح جوزك انت وسلمى وافرح فيكون ... ورح نفتح محل خضرا

باسو على جبينو .. وخدو .. بوس كتافو وكان غرقان بالدم : يوسف ؟ ... ابو جود ... يا عريس بدنا نفرح فيك وين رحت !! لك وين رحت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

_________
_________

ضل يوسف ممدد على الكنبايه .. غطاه أمير بشرشف وخلى الكل يفوتو على غرفهن

كان قاعد بغرفتو على التخت والدم نشفان على ايديه وتيابو .. والورقه الي اخدها من يوسف معو ..

قعدت ليال جنبو ومسحت على شعرو

ليال : أمير شو بدك تعمل ؟

فتح الرسالة و قرأها وليال عم تقرأ معو

(( سلمى الروح...حبيبتي الي فتحت عيوني عليها أول حب بحياتي والأخير .. انا شب معتر وما الي حظ بهل حياة دايماً بسأل الله ليش خلقني هيك ؟
يعني ليش ما كنت متل كل هالعالم انسان محترم ..بس لما شوفك بستغفر ربي وبحسك كتيرة علي ... كأنك مكافأة على كل عذابي وصبري
انتي بنت متعلمة .. وحلوة كتير .. مثقفة بتحبي الكتب والقراءة والقهوة والالوان الهادية وفيروز و الرواق .. وانا !! انا ولا شي قدامك
بس مع هيك حبيتيني .. وصبرتي معي ... ورضيانه فيني بكل عللي .. بتقبلي حياتي مهر الك ؟ رح انذر حياتي كرمال اسعدك
ازا بتسامحيني على اخطائي و ذنوبي رح كون اسعد انسان بالدنيا .. وما رح ارجع اغلط مهما صار ... بالمناسبة حاولت اقرأ لنزار قباني
مو قلتيلي هاد اكتر شاعر بتحبي تقرأيلو ؟ ما تزعلي مني ما فهمت عليه شي حكيو كلو فايت بالحيط بس هيك في قصيدة حسيت حالي فهمتها
وحسيت انها مناسبة اهديكي ياها بيقول نزار فيها :

أأقول احبك يا قمري
آه لو كان بإمكاني
فأنا إنسان مفقود
لا اعرف في الارض مكاني
ضيعني دربي
ضيعني اسمي
ضيعني عنواني

تاريخي؟مالي تاريخ
اني نسيان النسيان
اني مرساة لا ترسو
جرح بملامح انسان
ماذا اعطيك اجيبيني
قلقي؟
إلحادي؟
غثياني؟
ماذا اعطيك سوى قدر
يرقص في كف الشيطان

انا ألف احبك فابتعدي
عني عن ناري ودخاني
فأنا لا املك في الدنيا
إلا عينيك واحزاني ))

مسحت ليال دمعتو لأمير .. باستو على خدو

ليال : بحبك

أمير : هه !! ... أنا ألف أحبك ... ألف أحبك يا قمري ..

تنهد وضم ليال لصدرو .. كانت عم تشم ريحة الدم .. وريحة التعب .. وريحة الخوف .. عيونها على الورقة الي بايد أمير
متمسكة فيه بقوة و خايفه تتركو ..

ضلو هيك لطلع الضو .. مع صوت زقزقه العصافير بعدها أمير عنو و وقف

ليال : وين ؟

أمير : إكرام الميت دفنو ؟

ليال : كيف ؟

أمير : رح سلم حالي..

قامت بسرعه و وقفت بوشو : انت جنيت صح ؟ أكيد جنيت ؟ بدك تتركني ؟ انا .. انا امير ما الي غيرك ! لك امك .. اخواتك !شو ؟ كيف بدك تتركنا وراك ؟

أم أمير : ليال

التفت ليال وركضت لعندا : مرت عمي احكي معو .. خلينا نلاقي حل ..اكيد في حل .. لازم نلاقي طريقه !!

أم أمير : روح ابني ... اعمل الصح

ليال : لك لا .. شو يروح ... وين يروح ؟؟؟؟؟؟؟؟ وانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لك واناااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وقعت بالأرض هي وعم تبكي .. نزل لعندها وباسها على جبينها : برجعلك

ليال:ما رح ترجع مستحيل

أمير : جربي استنيني .. يمكن ارجع ..

حاولت تمسك فيه .. بعدها عنو ولآخر لحظة هي وعم تمسك رجليه و تترجاه ... كمل طريقو و حمل رفيقو وطلع من البيت ...

_________________
_________________

#بعد_مرور_خمس_سنين

ليال : تأخر كتير صح ؟

أبو ليال : بنتي اهدي الاجراءات بدها وقت .. لو ضليتي بالبيت احسن

ليال : ما فيني رح ينطف قلبي لشوفو .. بابا اكيد اكيد طلعوه صح ؟ يعني رح شوفو والمسو اكيد ؟

أبو ليال : اي اكيد

مسكت ايد ابوها وباستها : شكراً كتير لولا وقفتك معي كنت بضيع

أبو ليال : ما عملت شي .. انا بس وقفتلو محامين شاطرين ولاحقت الموضوع .. جوزك حظو ساعدو انو سلم حالو نحنا لحقناه قبل ما ياخدو اقوالو
عرفو المحامين يلاقولو مخرج

ليال : أمير ...

أبو ليال : شبو ؟

ليال : امير .. أمير طلع طلع

فتحت باب السيارة ونزلت عم تركض متل البرق .. عانقتو بقوة وشمتو كأنها عم تتنفسو

أمير : ليال

ليال : انت حقيقه مو حلم صح ؟ الي 5 سنين .. عم احلم شوفك قدامي .. ازا هلأ بطلع هاد الشي حلم بدبح حالي

أمير : حبيبتي الناس عم يتطلعو علينا

ليال : ما بيهم .. أمير طولت علي ... كيف هان عليك تعمل فيني هيك ؟؟

أمير : كيف امي واخواتي ؟

ليال: ما خبرتن انك طالع .. امك وابوك واخواتك الكل رح يتفاجئو

أمير : أبي ؟

ليال : ايه .. كملنالو العلاج وتعافى وعم يشتغل ويصرف على العيله ومو ناقصنا الا تكون بيناتنا

رجعو على البيت وكانت صدمة للكل لما شافو أمير .. كان متغير كتير ومبين عليه التعب و حالتو سيئة ..

حكيو قليل وابتسامتو نادرة او معدومة .. يقعد بين الكل كأنو مو موجود حتى مشاعرو تجاه ليال كانت غريبه ومو مفهومة

مرو تلات ايام ما كان يحكي إلا الازم والمهم وصحتو تعبانه ورافض يشوف دكتور ..

فاتت ليال على غرفتها ... ضبت اغراضها وحطت الشنته جنبها وقعدت تستنا امير..

بس فات على الغرفة تطلع عليها ببرود و نام بالتخت كأنو ما شاف شي ..

ليال : انا رايحه

أمير هو ومغمض عيونو : الله معك

ليال : استنيتك خمس سنين وكنت مستعده استنا 10 كمان .. بس ما فيني استنا ولا يوم وانا حاسة انو ما بدك ياني .. يمكن الوقت خلا مشاعرك تتغير
الي صار معك مو سهل .. انت دفعت ثمن الي عملتو وخلص

أمير : مو صحيح .. لسه في برقبتي ذنوب واخطاء كتيره

ليال : وهي الذنوب بتروح لما تكون بالسجن ؟

وقفت وسحبتو من ايدو : يلا تعال انا بدي رجعك بايدي على السجن ... على الأقل خليني عم بحلم بحبيبي الي راح من خمس سنين احسن ما شوف قدامي
انسان بلا مشاعر ما بعرفو .. يلا قوم يلا

سحب ايدو منها وضل مغمض عيونو

ليال : ازا كل واحد بيغلط وبندم بقرر يحبس حالو كل العمر بتخرب الدنيا ... في ألف طريقه تكفر فيها عن اخطاءك
شو ذنب الناس الي بيحبوك يتعذبو معك ؟ عم تحرق قلب امك وتحرق قلبي ... عيش متل ما بدك وضل عاقب حالك بس انا ما فيني شوفك هيك قدام عيوني وضل ساكته
رح سافر مع أبي واتركك على راحتك ... و وقت بتحس انك رجعت تفكر فيني وتحبني خبرني ..

قبل ما تمشي مسكها من ايدها وسحبها لعندو .. وقعت على التخت ومسك ايدها بقوة

ليال : شو بدك مني اتركني

ضمها لصدرو بقوة : نامي بلا كترة حكي وجعتي راسي

ليال: شو يعني ؟

أمير : _ _ _

حاولت تبعد عندو وسألت بعصبيه : أميررررررر شبك

أمير : هـــــــس بلا صوت

كان ماسكها منيح ومو سامحلها تبعد عنو ... هديت شوي وغمضت عيونها بدون ما تحكي ولا كلمة

أمير : من خمس سنين جبتلك هدية وما صحلنا نفتحها .. شفتيها ؟

ليال : لا ... وعدتك ما افتحها لتقلي ..

أمير: عنجد عم تحكي ؟

ليال : اي ..

أمير : طيب .. قومي جيبيها

ليال : كيف بدي قوم وانت ماسكني ؟

أمير : هه .. طيب

تركها .. قامت جابت الكيس واجت حطتو بالنص

أمير : افتحيه

ليال : افتحو انت

أمير : طيب

فتح الكيس .. طلع منو شوية هدايا عطر و ساعه ومشبك شعر و كرت رسائل مزين

ليال : شو مكتوب فيه ؟

أمير : خدي اقرأي

ليال : اعطيني ..

اخدت الكرت وبلشت تقرأ بعيونها .. تغيرو ملامحها و حاولت تمنع حالها تبكي

أمير : اقرأي

سكرت الكرت : ما في داعي

أمير : اقرأي عم قلك ..

بلعت ريقها وصارت تقرأ و تغص بكل حرف ..

(( أأقول احبك يا قمري
آه لو كان بإمكاني
فأنا إنسان مفقود
لا اعرف في الارض مكاني
ضيعني دربي
ضيعني اسمي
ضيعني عنواني

تاريخي؟مالي تاريخ
اني نسيان النسيان
اني مرساة لا ترسو
جرح بملامح انسان
ماذا اعطيك اجيبيني
قلقي؟
إلحادي؟
غثياني؟
ماذا اعطيك سوى قدر
يرقص في كف الشيطان

انا ألف احبك فابتعدي
عني عن ناري ودخاني
فأنا لا املك في الدنيا
إلا عينيك واحزاني ))

أمير : حلو ..

سكرت الكرت وقربت لعندو .. : حبيبي .. ازا بريحك ابعد عنك انا جاهزة

أمير : انا كتير بحاجة تضلي جنبي .. لا تفكري تبعدي ابداً

____________
____________

رغد : أمير ... لك أمير والله بس نرجع عالبيت لخلي العصاي تعلم على جنابك ينعن امك على هالتربايه

مسكتو هبة وباستو : حبيب خالتو لا تحكي معو هيك بتتعب نفسيتو للولد

رغد : دخيلكن يا الله بطني لحلقي وهاد العفريت مجنني

ليال : اي وانا ما بسمحلك تحكي معو هيك امير الحلو بيعمل شو ما بدو

مصطفى : اصلاً ما نزع الولد غير هالدلال هاد

نور : ليال شو قررتو تسمو البيبي ؟

ليال : اخوكي مصر يسميها سلمى

نور : اي مو بشع الاسم وازا ولد؟

ابتسمت ليال وتطلعت بامير : ازا ولد رح نسمية يوسف

رفع أمير عيونو من على الاب توب وضحكلها : حبيبتي تعالي ابوكي بدو يحكي معك فيديو

قامت ركضت وقعدت جنب أمير .. طلع ابوها على الشاشه قدامها .. لوحتلو بايدها : اهلين بابا

أبو ليال : كيفك حبيبتي ؟

ليال : منيحه مشتاقتلك كتير .. ايمت نازل لهون ؟

أبو ليال : هلأ صعب لهيك قلت انتو بتجو لهون

ليال : وين لهون ؟

أبو ليال : لهون

تطلعت ليال بأمير وسألتو : شو ؟

أمير : لا عمي ليال حامل صعب وكمان شغلي و التزاماتي

أبو ليال : بس انا مصر جداً ... بدي احمل حفيدي اول ما يجي وما رح اقبل اي عذر

ليال : بس بابا أمير مو حابب

أبو ليال : خلص اتركيه وتعي انتي

ليال : شو ؟

غمزلها ابوها : اي 5 شهور بيتحمل غيبتك مو مشكلة

ليال : اممم فكرة حلوة

دعس أمير على رجلها

ليال : آآآآآآآآخ

أم أمير : شو في شبك بنتي ؟

لفها أمير بايدو : لا ما في شي امي ما في شي

ليال : هاد حفيدك رفسني على بطني وليه عليه شو حرك ورجلو تقيله

حكى أمير من بين اسنانو : رجلو تقيله اه ؟

أبو ليال : شو يا ولاد رح تجو ؟

ليال : اي بابا انا جايه

أمير : طيب انا بكرا بتصل بحجز تذكرتين

ليال : الي ولابني ؟

أمير : الك ولابو ابنك حبيبتي ..

_____________
_____________

#بعد_خمس_سنين

خلال الخمس شهور الي قعدوهن برا البلد اشتغل أمير مع أبو ليال وحسن من وضعو شوي .. رجعو على البلد ومعهن سلمى استأجرو بيت مستقل الهن وفرشوه
واشترى أمير سوبرماركت قريب من البيت ليشتغل فيه ورجعت ليال حبلت وجابت ولد سمتو يوسف

كان أمير قاعد ورا المكتب عند المحاسبة وسلمى عم تنط بين الأكل و الخضرا وتلعب والموظفين مبسوطين فيها ..

فاتت وحده مبينه بالتلاتينات ومعها ولد صغير بعربايه .. تفتلت بالسوبرماركت وكانت عم تلاقي صعوبة انو تجمع أغراضها..
صارت سلمى تنط حاوليها وتحاول تلاعب الصغير و أمير عم يراقبها

سلمى : ثو اثمو الببو ؟

(( هههه اسمو يوسف ))

حطت ايديها على تمها وهي مصدومة : يوثف اخي

(( لا حبيبتي هاد ابني ))

تخصرت سلمى بعصبيه : لا يوثف أخي

قام أمير و اعتذر وحمل سلمى

أمير : لا تواخذينا مدام

(( ههه لا ولا يهمك اخي .. شو اسمها الحلوة ؟ ))

أمير : سلمى

(( شو هالصدفه .. انا اسمي سلمى وابني اسمو يوسف .. وهي اسمها سلمى واخوها يوسف ))

أمير : ههههه فعلاً صدفة حلوة .. بتحبي تحاسبي خليني ساعدك

(( يا ريت اخي .. ))

وقفو عند الحساب وهو عم يحسب الأغراض حس بشي غريب وخربط بالحساب وعادو اكتر من مره ..

بعدين اخدت اغراضها وبدها تمشي ..

لحقها وسألها : لو سمحتي

(( تفضل ؟ ))

أمير : انتي بتحبي الكتب والقراءة والقهوة والالوان الهادية وفيروز ؟

تطلعت فيه باستغراب ..

مشي خطوة اضافيه لعندها وحك شعراتو هو ومتلبك : انتي سلمى حبيبة يوسف ؟؟

اخدت نفس كبير وغصت .. ضغطت على شفافها وتطلعت حواليها كأنها ضايعه

سلمى : مين انت ؟

طلع محفظتو و دور على الورقة .. كانت ملطخة بالدم ومهتريه

أمير : هي الأمانه الك

ترددت كتير وكان بدها تمشي

أمير : من يوسف الله يرحمو

مدت ايدها فوراً واخدت الورقه .. مسحت الدموع الي هربو من عيونها وطلعت من المحل كأنها عم تهرب

سلمى : بابا .. باااااااباااااااااااااااااا

أمير : اي حبيبتي شو ؟

سلمى : امي شافتك ليكيها على البرندة

ضربت ايديها ببعض : اكلنا هوا

أمير : هههههههههه فعلاً اكلنا هوا .. تعالي لهون ..

________________
________________

صعب قول انو أمير رجعلي .. دايماً بحس جزء منو ضل محبوس بالسجن ... كأنو طلع وضل قلبو علقان هنيك
كتير بحاول خليه يرجع يضحك من قلبو ... بس احساس الذنب قاتل ..
عيلتي الصغيره احلى شي بحياتي ... والحب الي بيناتنا بيساعدنا نتجاوز كل شي .. بكل الأحوال انا ما عاد رح اكتب مذكراتي لان شاكه انو امير
بيقرأهن من ورا ضهري .. لهيك رح احتفظ بذكرياتي بعقلي وبس

حضنها امير وباسها على خدها : شو حبيبتي ما تعبتي ؟

سكرت الدفتر بسرعه : كاشفتك بدك تقرأ شو كاتبه

أمير : بصير تخبي على جوزك حبيبك شي ؟ خليني اقرأ

ليال : جوزي حبيبي ما بينخاف عليه بيقرأ من ورا ضهري

أمير : له يا ليال شو ما في ثقة ؟

ليال : للأسف لأ يا بيبي

أمير : طيب قومي حطي عشا لكن

ليال : ما بدي مو جوعانه

أمير : انا جوعان قومي عالسريع

ليال : ييي علينا طيب يلا ... قايمة

قامت و حطت الدفتر بخزانتها وراحت على المطبخ ..
استناها لسمع صوت حركتها بالمطبخ وفتح الخزانة لياخود الدفتر .. اول ما فتحو وقبل ما يقرأ شي ..

ليال : والله العظيم كنت عارفه ........ طلع شكي بمحلووو

بس شافها واقفه عند الباب سكر الدفتر : لك اول مره والله

ليال : أمير

أمير : نعم

ليال : عمالطببببببببببببببببخ

أمير : سدئيني اول مره

ليال : عالمطببببببخ

حطو من ايدو ومشي عالمطبخ .. رجع وقف وتطلع عليها : عم قول اول مره

ليال : حط عشا قوام بدون نقاش

أمير : طيب بحبك

ليال : لا تحاول ... بدك تحط عشا وتجلي

أمير : آخر مره

ليال : لأ

أمير : طيب مشتقلك

ليال : عنجد؟

كانت سلمى قاعده وحاطة يوسف بحضنها وعم تتفرج عليهن .. تطلعت بيوسف وعم تحكيلو : ثفت مو قلتلك رح يضحك عليها متل كل مره ؟ ليكو ضحك عليها يلا ..
انتهت الرواية بحمد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
 
انا الف احبك بقلم مال الشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستوك تايمز  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتديات ادب وشعر :: قصص والرويات-
انتقل الى: