ستوك تايمز

هذا منتدى في تطور مستمر من المواضيع ومن الفئات والمنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اصبحت مدمنة بقلم مال الشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: اصبحت مدمنة بقلم مال الشام    الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 5:09 pm

الجزء الاول + أضفت الثاني + الثالث + الرابع + الخامس+ السادس

فاتت عالغرفة وهي خجلانه .. كانت لابسة جينز فضفاض مبين قديم كتير ... وقميص رمادي طويل .. وباهت
اتطلعو عليها التلات بنات الي بالغرفة ونطروها لتحكي شي بس ضلت واقفه وعم تطلع فيهن ..
قامت بنت سمينة شوي .. شعرها احمر والها نمش .. و حكيت معا

بيان : انتي البنت الجديدة ؟

حلا : اها .. انا زميلتكن بالغرفة واسمي حلا .. بس لو سمحتي وين تختي ؟

نطت البنوته التانيه رؤى وهي مبسوطة : يااااي ليكو ما احلاها

واخر مين حكى هي البنت التالتة فادية .. حكت بعدم اهتمام : كان ناقصنا بنت جديدة ؟
مو شايفين انو الغرفة صغرة على اربع بنات ؟

حلا : عفواً بعتزر بس انا طلبت منهن اتشارك بسكن الطالبات مع اربع بنات
لانو ما معي كتير مصاري وهيك الدفع بيكون اقل

رؤى : لك لا تردي عليها هي فادية عطول بتنكد علينا
ليكي هداك تختك فوق تخت بيان ..

سكن طالبات .. تابع للجامعة .. مكان كبير .. فيه بنات كتير .. من مختلف العائلات و الأصول
الشي المشترك الوحيد بيناتهن انو وضعهن المادي متوسط وما دون .. لهيك هن هون
أجرة سكن الطالبات التابع للجامعة أرخص بكتير من الشقق الخارجية .. وهاد السكن آمن اكتر
الو قوانينو وضوابطو وممنوع يفوت عليه شباب تحت حراسة مشددة من الحراس

فاتت حلا .. كانت متحمسة كتير ومبسوطة قبل ما تشوف الغرفة
غرفة فعلاً صغيرة وربطة .. كان فيها تلت صبايا وهي الرابعه
بيان كربوجه ومليانه .. فادية سمرا وملامحها مو مريحة .. و رؤى مبينه بنت صف تاسع مع انو عمرها 23
مال_الشام
قعدت على حلا تختا .. وبلشت تطلع تيابها و ترتبهن بخزانتها الصغيرة

رؤى : انتي شو اسمك ؟

ابتسمت حلا : انا اسمي حلا وانتي ؟

رؤى : انا رؤى .. هي فادية الي تختها فوقي .. والي تختها تحتك اسمها بيان

حلا : تشرفت فيكن

رؤى : انتي سنة اولى ؟

حلا : ايه انا رح بلش معكن على بداية السنه الجديدة بس حبيت اجي قبل بوقت لاعرف كيف رح اتصرف
ورتب اموري

فادية : و مشان تنغصي علينا كمان

حلا : عفواً منك فادية بس انا دافعه مصاري متلك .. ما في داعي للتجريح

سكتو كلهن شوي و كملت حلا ترتيب تيابها ..

بيان : حلا شو بتدرسي ؟

حلا : انا طلعلي ادب انجليزي هون ..

بيان : و وين اهلك ؟

حلا : اهلي بالريف و بعيد كتير بيتنا لهيك رح ضل هون

مبدئياً .. كان لقاء مريرح وبسيط .. قعدت كل وحده على تختها .. و ما عاد اخدو و اعطو مع بعض

بلش العام الدراسي الجديد .. كان مشحون بالهمة والنشاط والأمل .. بداية جديدة
و أحلام قيد التحقيق ..

كانت حلا مجتهدة كتير .. كل وقتها دراسة .. ما كونت اي علاقات اجتماعيه
معظم وقتها بالمكتبة لان عم تتعزب بالدراسة بالسكن .. بس تعبها كانت نتائجو عم تظهر
اساتذة الجامعة كانو معجبين بذكائها واجتهاداها كتير .. كانت البراءة الي بعيونها توصل لقلوب الناس
قبل قدراتها الدراسية العالية ..

بيوم من الأيام .. فاتت حلا على الغرفة و كانت مستعجلة كتير ..

رؤى : شبك ليش هيك مكركبة ؟

حلا : بدي لحق روح جيب حوالة .. وصلني مصاري من اهلي ولازم روح جيبا
وخايفه لوقت ما ارجع يسكرو السكن

رؤى : ضروري تجيبيا اليوم ؟
مال_الشام
حلا : ايه والله كتير معتازة مصاري

بيان : نيالك لسه الشهر الماضي اهلك بعتولك مصاري

حلا : تبعون الشهر الماضي ما من اهلي هدول بعتهن خطيبي

بيان : ياااخ كيف بتقبلي تاخدي مصاري من خطيبك ؟

ضحكت حلا : شو اعمل يعني اشحد ؟

بيان : لأ بس خدي من ابوكي

بيان : ابي متوفي ..

رؤى : تضرسي بيان شو دخلك بالبنت انتي ؟!!!

حلا : لك لا عادي .. انا امي الله يخليلي ياها بتشتغل بالخياطة
واخي الكبير عامر بشتغل عامل بناء .. و خطيبي معاذ عامل كهرباء .. وكلهن بيشتغلو ليل
نهار كرمال يبعتلو مصاري لأدرس

بيان : اوف .. نيالك اديش بحبوكي

حلا : ايه عنجد نيالي .. انا كتير فخورة فيهن .. امي كان حلم حياتها الدراسة
لهلأ مخبية دفاترها و بتشم ريحتهن كل ما زعلت .. بس اهلها جبروها عالزواج وفوراً طلعت حامل
و انحرمت من حلمها .. واخي عامر الله يحن عليه كمان ترك المدرسة من الصف التاسع
لان بعد ما توفى ابي وقطعونا اعمامي كان لازم يطلع يشتغل ليصرف علينا

بيان : ايه بس خطيبك بحبك كتير ليدفعلك هيك

حلا : هلأ هو بحبني .. بس بيني وبينك نحنا ما اخدنا منو لا مقدم ولا دهب ولا شي للجهاز
كان شرط امي انو يساعدوهن ليكملولي تعليمي
بتعرفي .. بحس على كتافي حمل تقيل .. بحس انو انا هون لحقق حلم ناس كتير
ظلمهن هالزمن ... هن عم يدعموني ليشوفو فيني الي ما قدرو يشوفوه بحالهن
وهاد الشي كتير بيعزبني

رؤى : ونحنا الي منضل نقول عنك دودة كتب يعلي عليكي

حلا : ههههه الله يسامحكون

كانت فادية عم تسمع حديثهن ..

فادية : بالمناسبة ما ضل معك إلا ساعه لتروحي وترجعي و رح يسكرو السكن

حلا : يييييييي يلا يلا رح روح

حملت حلا شنتايتها ونزلت وهي مستعجلة كتير ..

وصلت عالمصرف وبلشت تنطر دورها لتاخود الحوالة .. كان في عالم كتير والطابور كتير
ضلت متوترة وعلى اعصابها وعم تدعي يجي دورها بقى ..

الساعة عم تمشي ورح تصير تسعه .. وين بدها تروح بحالها اخر هالليل ..

كانت بدها ترجع عالسكن و تأجل الحوالة .. بس صار دورها !! احتارت تقرب ولا تفل

الموظفة : تفضلي انسة ؟

حلا : لا بدي روح خلص

الموظفة : عفواً ؟

حلا : خلص لازم روح

طلعت تركض وكانت الدنيا عم تشتي وبرد كتير ..
صارت تمشي بأقصى سرعتها وتحاول تختصر الطرقات .. بس للأسف
وصلت الساعه تسعه وربع !! وباب السكن مسكر ..

صارت حلا ترجف من البرد ومن الخوف .. كانت عم تنقط مي تنقيط .. وخدودها حمر كتير
من البرد ..

راحت لعند الحارس ..

حلا : عمو

الحارس تطلع من شباك غرفتو : نعم ؟

حلا : انا تأخرت ربع ساعه الله يوفقك فوتني

الحارس : بالله ؟ بدك ياني اتبهدل ؟

حلا : كرمال الله اعتبرني بنتك وين روح بحالي هلأ !!

الحارس تطلع حواليه و وطى صوتو : اديش بتدفعي ؟

انصدمت حلا وتلبكت كتير .. بس ما عندا خيار
فتحت شنتايتها ولقت معها فراطة .. اصلاً هي راحت تجيب الحوالة بهل وقت
لان ما ضل معها شي .. احتارت شو تقلو

حلا : ليك هلأ ما معي بس خليني فوت وبكرا بدفعلك

ضحك الحارس وسكر الشباك بوشها ..

حلا : ياربي دخيلك .. يا الله لك وين بدي روح بحالي .. وين بدي روح

وقفت عالزاوية تحت شجرة لتحمي حالها من المطر ..

ومرقت سيارة سودا .. مشغله اغاني بصوت عالي كتير .. وفيها شباب عم يصرخو ويغنو

بس شافتهن حلا قمطها قلبها .. حاولت تتخبى عن عيونهن بس لمحوها ..

صارت السيارة تخفف سرعتا .. لوقت ما وقفو قدام حلا مباشرة

نزلو الشباك .. وتطلعو فيها كلهن كأنهن ذئاب جوعانه شافت لحم مرمي قدامها
مال_الشام
حلا صار قلبها يرجف من نظراتهن الحقيرة .. ومشيت فوراً ورجليها عم يضربو ببعض

تحركت السيارة مع حركتها .. صارت تستعجل بالمشي .. والسيارة ماشيه بموازاتها تماماً

لوقت ما دب الخوف فيها تماماً وحست انها بورطة كبيرة .. ضمت شنتتها بقوة وصارت تركض بالشاررع
وهن صوت ضحكاتهن صار عالي كتيررر و طفو الأغاني وسمعتهن عم يقولو الحقها الحقها

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام

#أصبحت_مدمنة

#مال_الشام

الجزء الثاني

ركضت حلا على بيت طلع بوشها .. و دقت الباب بقوة .. وقفت السيارة بعيد عنا وضلو واقفين
واهل البيت ما كانو يفتحو الباب .. صارت ترن الجرس وتدء الباب بكل قوتها

اخيراً أنفتح البيت .. وبدون استأزان رمت حلا حالها جوا البيت وهي عم تلهث وتتنفس بسرعه كبيرة

حلا : سكر الباب .. سكر الباب

الشب كان متجمد ومصدوم ..

الشب : لك مين انتي ؟

ركضت حلا وسكرت الباب وصارت تقفلو والشب لسه مصدوم

وقفت حلا وحطت ضهرها على باب البيت وهي مو قادرة تتنفس .. شعرها وتيابها عم ينقطو مي

الشب : لك مين انتي شبك

حلا عم تتنفس مو قادرة تحكي : بس لحظة .. خليني اخود نفس

الشب كان كتير مستغرب ومصدوم فيا .. حس انو في وراها حدا .. راح عالشباك وفتح البرداية
و شاف السيارة السودا الي صافة قدام البيت

الشب : شو قصتك انتي ؟

حلا : هدول الشباب لاحئيني مشان الله داخله عليك تخليني هون بس ليروحو

الشب ما ارتاح للوضع وكانت متوتر

الشب: طيب انتي شو ممشيكي بالشارع بهاد الوئت ؟

حلا : قصة طويلة ...

قعدت بالأرض وهي عم تبكي والشب ما حكى شي وكان عم يراقب السيارة

حلا تطلعت حواليها .. حست انو الها اكتر من خمس دقايق ومابين حدا من اهل البيت غير الشب : لو سمحت انت لحالك هون ؟

الشب : اها .. انا لحالي ..

وقفت حلا وصارت تعصر شعرها وتيابها من المي

الشب : هيييي هييي شو عم تعملي وسختي السجاد

حلا : خلص انا طالعه

الشب : ايه الله معك .. بس السيارة بعدا برا

راحت حلا على الشباك واتطلعت من طرفو وفعلاً لقت السيارة واقفه بعيد

صارت تبكي من كل البها .. تبكي من الخوف وتبكي من هالورطة الي وقعت فيها
وتبكي لانو فاتت على شب ساكن لحالو ومو قادرة تطلع من عندو

الشب: لك شبك ليش عم تبكي .. عملولك شي ؟ انتي عاملة شي مصيبه يعني ؟

صارت تصرخ عليه حلا : انا منظري منظر وحده بتعمل مصايب حل عني بئى مو ناقصني

الشب صفن فيها شوي وبعدين صار يضحك : ههههههههههه

حلا : على فكرة .. اختك ممكن تكون بهاد الموقف مكاني .. الله لا يوقع حدا بمصيبتي

سكر الشب البرداية تبع الشباك وفات لجوا قعد جنب الدفاية و طلع سيجارة صار يدخن

الشب : اختي ما بتطلع بهيك جو تمشي بالشارع لحالها

حلا : انا ما كنت عم اتمشى انا كنت راجعة على السكن و لقيتهن مسكرينو شو اعمل يا ربي
شو اعمل

الشب : انتي ساكنه بسكن الطالبات هاد ؟

حلا : ايييه هون منقبرة الله ياخدني لارتاح

الشب : طيب خلص فهمت .. شو بتدرسي ؟

ما ردت عليه حلا بنوب ..

الشب : انا يامن .. طالب طب .. بس ما قدرت عيش بالسكن لهيك استأجرت البيت هون
قريب من الجامعة ومريح .. انتي كيف قادرة تعيشي هنيك ؟

كمان ما ردت .. فتحت البرداية شوي ولقت السيارة بعدا واقفة ..

حلا : انا اسفه .. جد ما بعرف كيف هيك فتت لعندك و وسختلك السجادة
بس كنت كتير خايفه وبيتك اقرب بيت

يامن : بسيطة حصل خير .. الحق مو عليكي الحق على الي مخلي هالأشكال الوسخه
تزعج بنات العالم وتئذيهن .. بس نصيحة مره تانيه لا تفوتي هيك على اي بيت
لان ممكن تكوني بمصيبه وتصيري بمصيبه اكبر .. بالأخص انك صبيه ..

سكت شوي بعدين رجع قال : و حلوة

خافت حلا من حكيو .. رجعت اتطلعت لقت الشباب بعدهن

حلا : هاتسووو

يامن : تعي جنب الدفايه

حلا : لا شكراً هون منيح

قام يامن واعطاها كاسة شاي ..

مسكتها حلا وصارت تحاول تدفى عليها كانت رح تموت من البرد .. شربت رشفة وبعدين رن جوالها

طلعتو و شافت الأسم
#مال_الشام
حلا: يبعتلي حمى .. يبعتلي حمى شو بدي اعمل

يامن : شو في؟

حلا : سكوت سكوت لا تحكي ولا شي الله يوفئك

سكت يامن وهو مستغرب هالبنت شو قصتا رح تجننو

ردت حلا على الموبايل : الو ايه امي .. ايه والله شتي كتير بس ما تخافي انا متغطيه منيح بفرشتي
لا انتي بتعرفي بالسكن ما عنا دفايات وهالئصص بس ماني بردانه .. ايه
لا كنت عم ادرس و رح نام .. لا والله الحوالة ما لحقت جيبها .. بكرا من وش الصبح
بروح وباخدها ..
ماشي .. بوسيلي حمودة وسلمي على اخي .. الله معك

سكت حلا واخدت نفس قوي : اوووف الحمدلله

يامن : ليش ما قلتيلها الي صار معك ؟

حلا : يييييييه مجنون والله بتشئفني وبتنتفني

يامن : ههههه يتخاف عليكي كتير ؟

قربت حلا لعندو وقعدت قريب من الدفاية وتيابها بعدن مي وعم يقطرو

حلا وهي عم تطلع بنار الدفاية : ايه كتير بتخاف علينا امي .. الله يخليلي ياها , كل الامهات هيك
انت امك ما بنشغل بالها عليك ؟

يامن : الله يرحمها اكيد لو كانت عايشه كان رح ينشغل بالها علي ههههه

حلا : ييي الله يرحما يارب

يامن : بس مبدئياً مرت ابي ما بتخاف علي

حلا : لتكون متل مرتات الأب الشريرات ؟

يامن : مرتات ؟ ههههههههههههههههههههه

حلا : ااخ والله دايخه وتعبانه كتير .. اصدي لتكون متل هدول الي منسمع عنون

يامن : اصدك متل مرت ابوها لسندريلا ؟ ههههههه ايه مرت ابي هيك

حلا : بكونو راحو ؟

يامن : خليكي رح روح شوف واجي ..

راح يامن اتطلع من الشباك : لا ما راحو .. على فكرة
مبين من سيارتهن انهن ولاد شي مسؤول

حلا تطلعت حواليها وكان بيتو ليامن كتير فخم وكبير على ششب عزابي : وانت مبين انك
ابن مسؤول

يامن : ههههههههههه على فكرة هي اهانة بحقي

حلا : ليش ؟

يامن : انا ابي مهندس بترول بشتغل بالكويت ..

حلا: مممممممم حلو كتير ... طيب انا ما قلتلك اسمي
انا اسمي حلا .. وبدرس أدب انجليزي سنه اولى .. ورح ضل ممنونتك كل عمري
على مساعدتك الي

يامن : ما في داعي .. اي حدا شافك بالحالة الي شفتك فيها ما رح يطلع منو الا انو يساعدك

حلا: بس ولاد الحرام كتار

يامن قرب من الدفاية وزاد نارها مشان تدفى حلا
مال_الشام
يامن : حتى ولاد الحرام ما بقدرو يئزوكي

حلا : ليش بئى ؟

يامن : اتطلعي بالنار

حلا : ليش؟

يامن : هلأ تطلعي انتي بس

تطلعت حلا بالنار و صارو عيونها يلمعو من اللهب

حلا : ايه عم اتطلع

يامن : عيونك .. ليكي كيف عم يلمعو .. متل حبة اللولو
صافيين .. ما بينسخى فيهن

وقفت حلا وهي خايفه منو : عفواً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام

#أصبحت_مدمنة

الجزء_الثالث

يامن : شبك !

حلا: رجعت راحت وقفت عالشباك وفتحتو .. لقت السيارة راحت

حلا : انقلعو .. انا رح اطلع

يامن : على راحتك .. تشرفت بمعرفتك

حملت شنتتها وفتحت الباب وطلعت من عندو .. وما كانت عرفانه وبين بدها تروح

صارت الساعه 12 .. المطر ما وقف بنوب .. وهي ضلت واقفه قريب اسكن وعم يتقطع قلبها من الخوف

ما عرفت شو تعمل بحالها ولا وين تروح .. لسه الصبح مطول ..

رجعت راحت على جهة بيت يامن وهي خجلانه كتير .. و دقت الباب


فتح يامن الباب

يامن : فوتي

حلا وهي عم تبكي : ما عرفت وين روح

يامن : انا ما كان بدي خليكي تطلعي بس خفت تفهميني غلط

حلا ضلت واقفه عالباب

حلا : ما بتعرف اي بنت ممكن تاخدني لعندا الله يوفئك

يامن فكر شوي ..

يامن : والله ما بعرف .. بعدين لو بعرف هلأ كيف بدي اخدك لعند حدا الساعه 12 بالليل؟

حلا : طيب شو اعممممل وين روح بحالي ؟

يامن : هلأ انا باين علي اني مئزي شي؟

حلا: لا مو باين عليك بس ما فيني فوت على بيتك

يامن : طيب فوتي وانا بطلع

حلا : وين رح تروح ؟

يامن : رح اقعد برا شو بدي اعمل يعني .. قلة شرف انو اتركك بالشوارع هيك

و طلع يامن لبرا

حلا : لحظة لحظة

يامن : شبك ؟

حلا: و كمان قلة زوق مني طلعك برات بيتك

يامن : والحل ؟

حلا : ممكن تخليني فوت على غرفة واقفل الباب على حالي لطلع الضو ؟

يامن رجع فات عالبيت

يامن : ايه حل ممتاز .. فوتي ..

فاتت حلا وهي عم تقول لحالها انا شو عم اعمل بحالي ..
بس ما كان عندا حل تاني بنوب ..

فوتها يامن على غرفة وقلها هاد المفتاح اقفلي على حالك

حلا: انا الصبح رح اطلع لحالي بس من هلأ بقلك شكراً

يامن لف ضهرو وراح : العفو

قفلت حلا باب الغرفة .. و قعدت وهي خايفه كتير وما قدرت تنام بنوب لانها مو مطمنه
هيك لغلبها التعب وغفيت بدون ما تحس ..

صحيت بعد ساعات .. و اخدت وقت لاستوعبت حالها وين
كانت مرضانه كتير وحرارتها عاليه ودايخه

قربت من الشباك وفتحتو
كانت الدنيه مشمسه وفي ناس بالطرقات

فرحت كتير ..

فتحت باب الغرفة شوي شوي .. وتاكدت انو ما في صوت ليامن
وطلعت تركض من البيت بدون ما تطلع وراها
ما كانت مسدئة كيف خلصت هي الليلة السودا
ركضت عالسكن وفاتت .. طلعت على غرفتها و كانت بيان موجوده و الباقيات طالعات

بيان : حلااااا .. لك وينك انشغل بالنا عليكي

حلا ما ردت .. فتحت خزانتها وطلعت منها تياب و بدلت تيابها الي لابستون

بيان : لك ردي علي وين قضيتي ليلة امبارح

حلا وهي عم تبكي : بجهنم

وحطت راسها ونامت بدون ما ترد على اسئلة بيان الي ما كانت تخلص ..

ضلت حلا بفرشتها اربع ايام و رفقاتها جابولها دوا على حسابهون
بس صحصحت شوي نزلت اخدت الحوالة المنحوسة ورجعت عالسكن
سدت رفقاتها مصاريهن و قعدو كلهن سوا يسألوها وين قضت هديك الليلة

حلا : اتصلت برفيقتي ورحت نمت عندا

رؤى : مين هي رفيقتك ؟

حلا: تعرفت عليها بالجامعة ما بتعرفوا اسمها بتول

وتلفلف الموضوع وانتهى .. و حلا كل يوم تنام وتكوبس بهديك الليلة
شي تحلم انو السيار خطفتها .. شي تحلم انو يامن بدو يموتها
وكل ليلة تصحى عم تصرخ ومرعوبة .. لوقت ما مرقت شهور و شهور .. تحسنت و نسيت هديك الليلة... بس كانت تراقب بيت يامن دايماً وهو طالع بسيارتو وهو راجع..

وصارت الأمتحانات على الأبواب .. حالتها النفسيه تحسنت بس الوقت غلبها و ما كانت ملحقة على المواد .. ضاع عليها كتير وقت لرجعت وقفت على رجليها

بيان : حلا شببببك ليه هيك عم تعملي بحالك
كل الوقت عم تبكي و مرعوبة

حلا : رح موت يا صبايا رح موت .. الأمتحانات قربت وما عم اقدر ادرس

رؤى : طولي بالك بسيطة

حلا : لك كيف بسيطة بس فهميني

بيان : اسهري بالليل و ادرسي

حلا : مو هون المشكله ما عم بقدر اسهر

تدخلت فادية بالموضوع

فادية : خدي حبوب مشان ما تنامي

حلا : حبوب شو هي ؟

فادية : لك مو انا متلك ما بلحق بامتحاناتي باخود من هي الحبوب و بضل مصحصحة

رؤى : ليك السهيانة وانا عم قول شو قصتا كل الليل ما بتنام

فادية : ايه لكن كيف بدنا ندرس ؟

حلا : فادية هي الحبوب غالية ؟ وشو اسم الدوا بالضبط لجيبو

فادية : هلا ازا بدك منو وصيني وانا بجيبلك .. اما سعرو والله غالي شوي لانو دوا اجنبي

رؤى : وانا بدي .. بيان ما بدك توصيها ؟

بيان تركتهن وقامت قعدت على جنب وما حكت شي

فادية : لا بيان اصلاً من زمان بتوصيني ما هيك بيان ؟

بيان : ايه هيك ..

قامت حلا على شنتتها وحسبت اديش معها مصاري ..

حلا : ليكي هدول بكفو ؟

فادية سحبتن منها : هن ما بكفو بس مو مشكلة

رؤى : وانا رح اعطيكي كمان

فادية : ايه ماشي بكرا بكون الدوا عندكن ورح تدعولي

حلا : يا رب يا فادية .. الله يسمع منك .. والله امي واخواني كل املهن فيني .. يارب

فادية : ايه .. خير ان شاء الله

بالفعل تاني نهار جابتلهن فادية الحبوب الي وعدتهن فيا واعطت كل وحده حصتها

حلا : لك فادية شو هالدوا هاد وين علبتو او الراشيته تبعو ؟

فادية : يا البي هاد بيجي تهريب من برا لهيك بيجي بهل شكل هاد

رؤى : دخيلك ما مهم المهم ندرس وننجح

حلا: ايه والله معك حق

اول ليلة اخدو من الحبوب .. وبالفعل حسو بنشاط وضلو كل الليل صاحيات وعم يدرسو وما حسو بتعب ..
بس تاني نهار نامو متل الاموات

وهيك صارو كل ليلة ياخدو من الحبوب .. ويسهرو كل الليل ويدرسو

بس بعد فترة جسمهن تعب كتير كتير .. وما بقى ركزو بالمحاضرات او حتى بالنهار الطبيعي

كانت حلا ماشية بالجامعة .. وكالعاده مو شايفه منيح ادامها
وفي حدا وراها عم يندهلها : حلا ... حلا

كان الصوت متل الصدى بالنسبه الها وحاسه حالها عم تتوهم ..

لوقت ما مسكها حدا من ورا

يامن : لك شبببببك

بعدت حلا ايدو عنها

حلا: يامن ؟

يامن : كيفك ؟

حلا حطت ايدها على راسها وهي دايخه : منيحه الحمدلله

يامن : كنت عندك بالكلية هون ولمحتك بالصدفه

حلا: ايه منيح .. بدك شي؟

يامن : شبك ؟

حلا : ما بعرف تعبانه شوي

يامن : ايه مانك على بعضك بنوب

حلا: عن ازنك بدي روح

يامن : طيب ممكن رقمك لاطمن عليكي ؟

حلا : رقمي ..

يامن : ايه رقمك شبك ؟

حلا: ما .. لا .. ما في .. شي

يامن : طيب نقليني ياه

حلا : ما بعرف .. قلك
اكتبلي انت رقمك

كتبو يامن على ورقه واعطاها ياه .. ومشيت حلا بدون ما تقلو شي وهو ضل عم يراقبها من بعيد

وصلت حلا على السكن .. وفتحت خزانتها لتاخد من الحبوب .. ما لقت باقي الحب

حلا : رؤى وين الدوا ؟

رؤى : ما بعرف والله

حلا : لك انا حطيتهن هون

رؤى : ايه تأكدي منيح

حلا : لك رؤى راسي رح ينفجررررر وين الدوا

رؤى : طيب طيب لحظة رح اعطيكي حبوبي لاني ما استخدمتهن الا مره خديهن

حلا: ايه اعطيني هن بسرعه

قامت رؤى وفتحت خزانتها وصارت تدور

حلا : لك خلصيني وينهن

رؤى : شوي ما عم لاقيهن

حلا دفشتها وصارت تدور بخزانة رؤى

رؤى : لك شبك حلا

حلا : لك رح ينفجر راسي وينهن وينهن

رؤى : ما بعرف ما لقيتهن

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: اصبحت مدمنة بقلم مال الشام    الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 5:10 pm

الجزء الرابع

حلا قعدت عالتخت و هي متوترة كتير

رؤى: حلا شببببك

حلا: ما بعرف مابعرف بس بدي الدوا

رؤى: انا ما عاد اخدتو كانو كاملين هون بس مابعرف وين راحو

حلا: ليش ما عاد اخدتي منو؟

رؤى: اه؟ لا بس… ماني بحاجتو

حلا: وينا فادية؟

رؤى: نايمة عند رفيقتا اليوم ما رح تجي

حلا: لك شو يعني ما رح تجي بدي دوا!!! لازم ضل صاحية و ادرس

رؤى: ياربي…

حلا: طيب امانه حاولي تزكري شو اسمو رح روح جيب من الصيدليه!!

رؤى: بالله؟ ما شفتيه ما الو باكيت من وين بدي اعرف اسمو
بعدين كني بئى من وين بدك تجيبي مصاري لتشتريه

سكتت حلا و هي حاسة بارهاق عام و تعب.. فكرت شوي و تزكرت يامن!! اصلا هو بيدرس طب اكيد رح يعرف شو هي الحبوب!!

دورت بين دفاترها و لقت رقمو الي كتبلها ياه…
سجلتو عالجوال و طلعت من الغرفه لتحكي معو

رؤى: وييين رايحه؟

ما ردت عليها حلا… وقفت بالممر و اتصلت على يامن و ما رد عليها…
ضلت رايحه جايه و متوترة…

بعد ساعتين اتصل يامن

حلا: الو

يامن: اهلين مين معي

حلا: انا حلا تزكرتني؟

يامن: ايه طبعاً تزكرتك ولو… ما توقعت تدئيلي بهي السرعه

حلا: ايه بدي منك معروف

يامن: اها قولي هيك

حلا: لا تفهمني غلط بس عنجد مضطرة

يامن: ما مشكلة قليلي

حلا: هلا انت مو عم تدرس طب؟ في دوا… دوا انا باخدو للقدر ادرس و ركز و هلا مقطوعه منو و امتحاني كمان اسبوع كتير بحاجتو فيك تأمنلي هو؟ و ليك… بدي ياه بالدين

يامن: ههه شوي شوي فهميني… كيف يعني حبة للتركيز؟
اصدك B12؟

حلا: ايه يمكن هاد

يامن: ايه على عيني عندي منو… كيف بعطيكي ياه

حلا: انا نازله فوراً لاقيني بشارع بيتك لاخدن منك

يامن: يلا ناطرك…

سكر يامن الخط و هو مستغرب… مستغرب من حالو اكتر ما يكون مستغرب من حلا! بنت بهل بساطة و العفوية هي كيف قدرت تشغلو بالو!

نطر حلا بالشارع و شافها جايه من بعيد و ابتسم… ركضت حلا لعندو و باين عليها التعب

يامن: اهلا بمغناطيس المشاكل

حلا: ليش انت مشكلة؟

يامن: يعني حاسه انك جذبتيني؟

حلا: حباب لازم ارجع بسرعه اعطيني الدوا..

يامن: تفضلي… ال B12 منيح للذاكرة و التركيز

مسكت حلا علبة الدوا و فتحتها

حلا: لك لاااااا

يامن: لك شووووو

حلا: مو هي مو هي

يامن: لكن شو؟

حلا: ليك هن حبوب بس تاخدهن بتضلك صاحي و مروق للدراسه اوقات بترجع تحس بتعب بس لما تاخد منن كمان بتصير منيح
#مال_الشام
يامن: لحظة… ليكون اصدك عن حبوب الكبتاجون؟

حلا: ما بعرف اسما بس عندك منا؟

يامن مسكها من ايدهل بقوة : لك انتي مين معطيكي هيك دوا؟

حلا: رفيئتي بالغرفة شبببك اتروك ايدي

يامن: بتعرفي كيف شكلو؟

حلا: ايه طبعاً… بعرف بس شكل الحبة..

يامن طلع جوالو و ورجاه لحلا: هاد هو؟

حلا: اييييييه هاااد

يامن: اديش الك بتاخديه؟

حلا: يمكن اسبوعين

سكت يامن شوي…

حلا: شووو خلصني لازم ارجع على السكن

يامن: هلا انتي شو حاسة؟

حلا: حاسة كأنو نمل بيمشي تحت جلدي هههههه

يامن: و بتضحكي؟

حلا: لك شبببببك

يامن: خليكي هون..

راح يامن عالببت خمس دقايق و رجع بسرعه

يامن: خدي هي الحبة

حلا: ايه و بعدين؟

يامن: هي منوووم… هلا بتاخديا و بتنامي...و بكرا بتجيبي رفيقتك المحترمة الي عم تجبلك من الدوا و بتدئيلي لاحكي معا

حلا: ليش يعني!!! وانا ما بدي منوم

يامن صار يصرخ: لك حلا شبك عم تتصرفي متل الاطفال لا تعصبيني

حلا: انت شو بدك ازا طلبت مساعدتك ما بطلعلك تحكيني هيك… وخود هي الحبة مابدي شي منك…

لفت ضهرها ومشت وهي معصبة..

مسكها من ايدها

يامن: لك تعي تعي… انا بدي شوف رفيقتك لوصيها على حب الي كمان…

حلا استغربت: جد؟ يعني انت كمان بدك منو؟

يامن: لا حول ولا قوة الا بالله هالبنت ولا حبة

حلا: لك شووووو

يامن: ايه ايه بدي منو… انتي هلا خدي المنوم لتنامي و ترتاحي و بكرا النا حكي تاني…

حلا: ممممم طيب… يلا سلام

راحت حلا و كانت لابسه برجليها حفاية بيت و تمشي كأنها نايمة
#مال_الشام
يامن: ههههههه هبلة…

فات على بيتو و هو عم يفكر انو كيف صبيه بعمر حلا بتتصرف هيك تصرف و بتاخد اي دوا من اي حدا..

و حلا اخدت حبة المنوم و نامت…

تاني نهار صحتها فادية من النوم

فادية: قومي هاد كلو نوم…

صحيت حلا و اول ما شافت فادية صحصحت

حلا: يا الله ما اغلظك وينك انتي؟

فادية: كان عندي مشوار.. قليلي هلا بدك الدوا؟

حلا: ايه…
و ليكي كمان في شب بدو

فاديه: شب!!!!

حلا: ايه اديه الساعه؟

فادية اتطلعت بساعتها: عشرة

قامت حلا تركض تمشط شعرها و تلبس تيابها و شالت كتبها و طلعت من البيت

فادية: لك يا مجنونة ايمت بدك تدفعي؟

حلا: عالتلاته عالتلاته لاقيني بكفتيريا الزهور خلينا نحكي… سلام

طلعت حلا و هي مستعجلة ركبت بالميكرو و بعتت مسج ليامن عن الموعد و المكان… و قالتلو فادية رح تلاقينا هناك

وصل المسج ليامن وهو بالجامعه…

يامن ابتسم : حلو الحكي… وقعتي فادية خانوم…

يتبع

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام

الجزء الخامس

خلصت حلا دوامها و طلعت على الكفتيريا الي اتفقو عليها..
و اول ما وصلت كان يامن قاعدو ناطرها..

حلا: تاخرت عليك؟

يامن: خلينا نحكي قبل ما تجي رفيقتك…

حلا: قلي شبك؟

يامن: انتي اديه عمرك؟

حلا: 19 سنه

يامن: حلو… بتعرفي انو الدوا الي بتاخديه بيستخدم لمرضى الصرع و الشقيقة و الامراض النفسيه؟

حلا: هلا انت بالله بتدرس طب؟ معلوماتك غلط

عصب يامن و ضرب الطاولة بايدو: انتي جاهلة ولا شوووو!!
ضل حدا بياخد دوا بدون ما يسأل صيدلاني…

حلا صار وشها احمر و ما ردت

يامن: هي الحبوب بتسبب ارق و امراض نفسيه و رعشة ومية مصيبه ومصيبه و فوق هيك ممكن تبلشي بمراحل ادمان نفسي
لك ما الك اخوة بالجامعات ينبهوكي من هالشغله شبك!!

حلا كانت مصدومة: لا… ما الي حدا

يامن: بتعرفي انو انا هلا رح اخرب بيتها لهي الي جابتلكن الحبوب انتي و رفقاتك؟ لان تداولها بالجامعات ممنوع

حلا: بس رفقاتي ما اخدو منها

يامن: ما سألتيهن ليش؟

حلا: قال هن ما بدهن يدرسو..

يامن: لك حلا انتي مو عايشه بهل دنيا… ما بتختلطي بالصبايا و بتسمعي منن

حلا: يامن حاج تبهدلني بكفيني الي فيني حاسة البي رح يوقف
انا ما الي حدا انا شقفة بنت جاية من الريف اول مره بفوت جامعه و اول مرة بعيش لحالي شووو اعمل

يامن سكت شوي… و شاف بنت جايه من بعيد…

يامن: امسحي دموعك… اجت ست الحسن…

التفتت حلا و شافتها… و اجت لعندهن فادية

فادية بس شافت يامن كانت رح تنفلج… بياخد العقل و مبين عليه انو شب تقيل و جذاب كتير..

فادية: مرحبا…

محدا رد…

قعدت فادية

فادية: شو حلا عرفينا

يامن: انا يامن… طالب طب سنه خامسه

فادية: واو

يامن: جبتي الحبوب معك؟

فادية: اه؟ انت الي بدك الحبوب!!!

يامن: ايه مو انتي بتوزعي على طلاب الجامعات؟ بيطلعلي منك حصة

فادية خافت شوي و ما كان بدها صورتها تكون هيك بعيون يامن

فادية: لا شو بوزع انا ما بوزع و لا شي…يعني فاهم غلط انت.. و ما ببيع هيك حبوب بس كانت صدفه مو اكتر

حلا: لا انتي ما هيك ئلتيلي… انتي حكيتي ايمت ما بدنا بتجيبيلتا

فادية: لا حبيبتي حلا انتي فهمتيني غلط مو مزبوط هالحكي
انا بنت همي دراستي وو فاضيه لهل قصص

يامن: بسيطة… فهمت…

قام يامن و رمى مصاري عالطاولة للحساب..

يامن: قومي معي حلا…

فادية: مابدكن توصلوني معكون؟

يامن: غير مرة…

مشي يامن و لحقتو حلا

يامن: اطلعي بالسيارة

حلا: لا اسفه ما فيني..

يامن: طيب.. هي الحبوب ما عاد بتاخدي منا لو بدك تموتي لان بتسببلك ادمان… و البنات الي معك بالسكن اقطعي علاقتك فيهن لان عندهن علم بالحبوب و تركوي تاخديهن…بس اتدايئتي كتير اشربي عصير ليمون او لبن و عنجد انتبهي القصة مو لعبه

حلا: فهمت… شكراً

طلع يامن بالسيارة و نزل الشباك و كمل حكيو: و لا تعملي مشاكل مع فادية… انا كان فيني شرشحها بس خفت تئذيكي
تجنبيها…

و مشا و ترك حلا الي كانت سرحانه بعيونو و مو مركزة بكلامو كتير…

رجعت حلا على السكن و دئلها خطيبها… ردت عليه بنشافه و تجاهلتو…

بلشو امتحاناتها و كانت تتبع تعليمات يامن و تحاول كل طاقتها تنفذ الي قلها ياه…
كانت فادية كل الوقت تتحركشها و تسالها عن فادي و هي تحاول تتجاهلها

فادية: ليكي سلميلي على يامن

حلا: ان شاء الله

فادية: دخلك يامن بيعرف انك مخطوبة؟

حلا: ليش بتسألي

فادية: لأنو ما بايدك محبس ف يمكن ما بيعرف

صفنت حلا و حست كأنها كانت بالسما و حدا سحبها و رماها بالارض

حلا: لا ما قلتلو…

قامت فادية و هي عم تبتسم… وعم تقول بقلبها.. ( ايه صار لازم يعرف) …

يتبع

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام

الجزء السادس

نطرت فادية لتنام حلا… و اخدت من شنتتها الموبايل و فتشت على رقم يامن و اخدتو…

تاني نهار كانت حلا قاعده و عم تحكي مع يامن و تضحك..
و رؤى و بيان قاطعتهن متل ما فهمها يامن و هن ما حاولو يتحركشوها بس كان عندن فضول يعرفو مين هاليامن الي حلا عم تخون خطيبها معو!!

سكرت حلا الخط و فادية حاسة نار و شاعله بصدرها غيرة و حقد و حسد…
و بعتت رسالة فوراً ليامن

-هاي… كيفك انا فادية تزكرتني؟

ردلها يامن:

تزكرتك تفضلي
ردت:

انت باين شب ابن عالم و ناس… و بدي ئلك شغله انو خطيب حلا رح يجن ازا عرف بعلاقتك انت وياها و بصراحة هو و اهل حلا شوارعين و ما بفهمو ف قلت بخبرك مشان ما تتورط..

ضل يامن ساعه ما رد بعدين بعت لفادية:

ليش حلا خاطبة؟

فادية ردت: يييييه ما عندك خبر؟ عنجد سوري اعتبرني ما حكيت شي… سلام

ابتسمت ابتسامة نصر! و اتطلعت على حلا الي كانت غرقانه بالدراسه ومو حاسه على شي..

مرق يومين و حلا كان واضح عليها الحزن و انها مو على بعضها…

و فادية الوحيدة الي عارفه السبب… حبت تتاكد و راحت لعند حلا

فادية: كيفو الحلو؟

حلا: تمام

فادية: كيف يامن سلمتيلي عليه؟

حلا: تضربي انتي و يامن مابعرف عنو شي روحي انتي احكي معو

فادية: لك شو في شبك

نزلو دموع حلا غصب عنها: مابني شي بس مابعرف اي شي عن بطيخ روحي انتي سلمي عليه

و تغطت تحت الغطا و صارت تبكي

رجعت فادية على تختها و اجتمعو بيان و رؤى عندا

بيان بصوت واطي: شبها هي؟

رؤى: مين يامن؟

فادية: ههههه…. لك مين يامن قال….. وليييييي على البي انا

رؤى: طيب شو قصتهن؟

فادية: هي الخانوم مو مكفيها واحد بدها فوق خطيبها تاخد يامن… بس يامن الي… بعدتا من طريقي و هلا رح بلش طبقو

بيان: ياااخ حرام عليكي من اول ما اجت هالبنت و انتي عم تجيبيلها المصايب

رؤى: عنجد اتركيها بحالها

فادية: شووووو!!! عم يطلعلكن صووووت… من ايمت انتي وياها

بيان: حاج تهددينا… رح نرجعلك كل المصاري الي بتعطينا ياها بكفي حقارة ملينا منك

رؤى: ايه ما رح نسمحلك تبتزينا اكتر من هيك…. تجاوزتي حدودك فادية

و قامو و تركوها و فادية رح تجن: لك هدول عم يطلعو عن السيطرة شو صرلهن…

مرق اسبوع و حلا على حالتها.. لوقت ما بيوم من الايام رجعت و هي طاير عقلها من الفرحة عم ترقص و تغني و تنط
و فادية كانت رح تهستر و تعرف شبها!! بس حلا اجت لعندا و حكيتها بذات نفسها…

حلا: كيفك فوفو

فادية: فوفو؟ حلو والله

حلا: هههههه المهم… سلمتلك على يامن.. وهو بيسلم عليكي و حلفني مية يمن الا تحضري عرسنا انا وياه

رؤى و بيان طار عقلهن!!!

بيان: و خطييييييييبككككك؟؟

حلا: حكيت مع امي و قلتلها ما عاد بدي ياه

رؤى: و كيف رح تدرسي هلا مو هو كان يبعتلك مصاري

حلا: يوه الله يخليلي يامن هو رح يتكفل بكل دراستي… مافي مبروك فادية؟

ركضو رؤى و بيان و باركو لحلا…

فادية بقلبها: لك والله لخليكي تبكي دم انتي و ياهن و يامن كمان… انا هيك بتعملو فيني!!! والله لوديكن ورا الشمس…

و طلعت من الغرفة و طرقت الباب

رؤى: روحة بلا رجعه

بيان: وحده مريضه

حلا: انتو ما بتشبهوها… عنجد لا تخلو حدا يلوثكن

بيان: والله اسفين ما قدرنا ننبهك… هي كتير بتعطينا مصاري و كانت تهددنا فيهن… انا خبرت رؤى بعد اول حبتين اخدتهن انو ما تكمل و هي كانت بدا تنبهك بس فادية حست علينا و هددتها كمان

حلا: خلص قصة و راحت الله يسامحكن الحمدلله لحقت حالي و ما تورطت

رؤى: بس احكيلنا كيف تصالحتي مع يامن

حلا: يلا تعو لقلكن بالتفصيل..

بلشت حلا تحكيلهن… و فادية برا عم تعمل اتصالاتها لتوقع التلاته بمصيبه ما رح يطلعو منا

#أصبحت_مدمنة_بقلم_مال_الشام

الجزء السابع

رجعت فادية عالغرفة و هي عم تبكي… استغربو البنات منها
بس ما حكيو معا… قربت منهن

فادية: مشان الله تسامحوووونيييي… سامحوني انا جد كتير اسفه

تطلعو التلاته ببعضهن!!

حلا: على شو و لا على شو نسامحك اه!! على الدوا الي جبتيلنا ياه و كان رح يودينا بست مية مصيبه! و لا على حقدك و مرضك الي خلاكي تخربي علاقتي بيامن!!!

فادية و هي عم تبكي: انا فكرتك بتحبي خطيبك و خفت عليكي من يامن كتير خفت عليكي

حلا: بالله!!! مو انا قلتلكن انو وافقت عليه بس ليكملي دراستي؟ بتعرفي شو قال لامي وقت قالتلو البنت ما بدها ياك؟
قلها بتوفرو و رجعولي مصاريه اصلا انا مليت من بنتكن!!

فادية: يا حلا افهمي علي… انتي في شي ما بتعرفيه

بيان: ما بدنا نعرف شي ابعدي عنا

فادية: لا لازم تعرفي…انتي بتعرفي انو يامن هو الي بيروج للحبوب و بعطينا نوزعها؟ ما فكرتي كيف رقمو معي؟ وما فكرتي ليش ما حكي معي اي شي؟ .. وقت كنا قاعدين غمزني لمثل انا وياه و كنا على اتفاق!

حلا: انتي مجنونة و مريضه كمان

رؤى: حلا طولي بالك… حكيها منطقي…. العمى ازا صحيح

حلا صارت تصرخ: انتو شو عم تخبصو اخرسو كلكن

بيان: اهدي حلا اهدي…
طيب فادية عندك دليل على حكيك؟

فادية: ما عندي دليل هلأ بايدي بس فيني خليكن تشوفوه بعيونكن وهو يشتغل و يوزع الحبوب ازا بتجو معي..

يتبع ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: اصبحت مدمنة بقلم مال الشام    الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 5:11 pm

الجزء السابع

رجعت فادية عالغرفة و هي عم تبكي… استغربو البنات منها
بس ما حكيو معا… قربت منهن

فادية: مشان الله تسامحوووونيييي… سامحوني انا جد كتير اسفه

تطلعو التلاته ببعضهن!!

حلا: على شو و لا على شو نسامحك اه!! على الدوا الي جبتيلنا ياه و كان رح يودينا بست مية مصيبه! و لا على حقدك و مرضك الي خلاكي تخربي علاقتي بيامن!!!

فادية و هي عم تبكي: انا فكرتك بتحبي خطيبك و خفت عليكي من يامن كتير خفت عليكي

حلا: بالله!!! مو انا قلتلكن انو وافقت عليه بس ليكملي دراستي؟ بتعرفي شو قال لامي وقت قالتلو البنت ما بدها ياك؟
قلها بتوفرو و رجعولي مصاريه اصلا انا مليت من بنتكن!!

فادية: يا حلا افهمي علي… انتي في شي ما بتعرفيه

بيان: ما بدنا نعرف شي ابعدي عنا

فادية: لا لازم تعرفي…انتي بتعرفي انو يامن هو الي بيروج للحبوب و بعطينا نوزعها؟ ما فكرتي كيف رقمو معي؟ وما فكرتي ليش ما حكي معي اي شي؟ .. وقت كنا قاعدين غمزني لمثل انا وياه و كنا على اتفاق!

حلا: انتي مجنونة و مريضه كمان

رؤى: حلا طولي بالك… حكيها منطقي…. العمى ازا صحيح

حلا صارت تصرخ: انتو شو عم تخبصو اخرسو كلكن

بيان: اهدي حلا اهدي…
طيب فادية عندك دليل على حكيك؟

فادية: ما عندي دليل هلأ بايدي بس فيني خليكن تشوفوه بعيونكن وهو يشتغل و يوزع الحبوب ازا بتجو معي..

رؤى،: شوووووو

حلا: كزابة… كزاااااابه

فادية: طيب… تعو و شوفوه و ازا انا كزابه رح ضب غراضي و اتركلكن الغرفة…

حلا: ايه ماشي… رح نجي بس مشان تنقلعي من هون… قومو صبايا…

فادية بقلبها ( ممتاز)

نزلو من السكن و كانت الساعه 8 على اساس مشوارهن كلو ربع ساعه و التكسي على حساب فادية…

اخدو تكسيو وقفو قدام بناية كبيرة كتييييييييييير

رؤى: وين جايبيتنا!

فادية: هي البناية الي بيشتغل فيها… هلا بتفوتو و بتلاقوه مصمود ورا مكتبو…

اتطلعو البنات بحلا الي كان وشها ما بيتفسر… خافت لان فادية كانت واثقه من حالها كتير

بيان: بنات انا خايفه خلونا نرجع

حلا: لا انا لازم اطلع…

مشت فادية و لحقوها… طلعت لتالت طابق و وقفت قدام شقة..

فادية: هي الشقة

بيان: نرن الجرس؟

فادية: لااااا… نحنا كل واحد معو مفتاحو رح افتحلكن الباب…

حبست حلا دمعتها و صارت تتخيل تشوف يامن واقف جوا هي الشقه!

فتحت فادية الباب بالمفتاح تبعا…

فادية: فوتو

فاتت رؤى و بيان و حلا

حلا: وين اي غرفه؟

بيان: فوتي ليش واقفه برا؟

فادية فوراً سكرت الباب و قفلتو عليهن من برا

ركضو البنات على الباب: فااادييييية شوووو عم تعملي

لك افتحي البااااااب

يا كزااابة افتحي البااااااببببببب

حلا: شو الي عم يصير…

بيان: ليش قفلت الباب علينا!!

نزلت فادية من البناية و كانت باعته رسالة ليامن ( تعال عالعنوان هاد وشوف حبيبة القلب على حقيقتها)

دقايق بسيطة… و البنات جوا عم يصرخو…

سمعو صوت سيارات الشرطة…

الجزء الثامن

حلا: سامعين صوت سيارات الشرطة؟

بيان: في اصوات عالدرج…

صارت الشرطة تطرق على باب الشقه الي هن فيها و يقلولهن افتحو احسن ما نكسر الباب!!! و هن يصرخو و يقلولهن ما معنا مفتاح…

كسرت الشرطة الباب و فاتو عالشقة… اعتقلو البنات و حطو بايديهن الكلبشات و هن عم يصرخو و يقلولهن لك شوووو عم تعملووووو…

فاتو الشرطة و فتشو البيت…
مصاري مزورة…. مخدرات…. و حبوب منشطة…

الشرطي: لكن انتو الي دوختونا كل السنه!!!.... اشحطوهن السيارات…

سحبوهن عالدرج و سكان البناية عم يتفرجو عليهون و هن عم يصرخو و يبكو ( ما عملنا شي والله ما عملنا شي)

اجتمعت العالم عم تتفرج عليهن لوقت ما نزلوهن لتحت…
و بين الزحمة هي كلها لمحت حلا يامن واقف بعيد صارت تصرخ و تقاوم الشرطة

حلا: يااااامن ما تتركني…. يااااااممممن مشان الله… ياااااااااامن

ضل واقف مكانو و ما تحرك… حطوهن بالسيارات و مشيت سيارات الشرطة و يامن تحرك وراهن…

كانت حلا عم تلتفت وراها و تبكي بحرقه و خوووف
و بيان و رؤى كمان مرعوبين…
وصلو على القسم و نزلوهن رموهن بالزنزانة كل الليل… ومحدا حكي معن او استجوبهن…
ضلو كل الوقت عم يبكو و خايفات يصل الخبر لاهلهن وماعم يلاقو و لا حل ليطلعو من هالمصيبة هي…

حطت حلا راسها عالحيط و ضمت جسمها على بعضو

حلا: يامن شافنا و الشرطة عم تشحطنا

بيان: رح يساعدنا؟

رؤى: مستحيل يسدء الحكي الي رح يسمعو هو بحبك ما؟ اعطيني شوية امل رح موووت مو متحمله

حلا: هه… انا للحظة سدئت فادية مع انو ما شفت شي...معقول اعتب على يامن يسدئ وهو الي شافني بعيونو!

حطت راسها عالارض و نزلت دمعتا

حلا: انا شو جابني لهون؟ … ما بتزكر الا اني وصلت هالمدينة و بعيوني هدف واحد بعتوني اهلي مشانو… شو عم بعمل هون

كانت كل وحده فيهن عم تتزكر اهلها… دفاهن و ضحكاتهن و هلا شو رح يعملو فيهن…

و مرقت هديك الليلة

تاني نهار من وش الصبح فتحو عليهن الزنزانة و اخدوهن كل وحده على غرفة لحالها ليحققو معون…

كانت اقوالهن متطابقة… نفس الحكي و اصبع الاتهام موجه لفادية بس كل الادلة ضدهن

استدعو فادية للتحقيق و نفت كل الحكي و قالت انها بهاد الوقت كانت نايمة بغرفتا و الدليل انو السكن بسكر ابوابو الساعه 9 وهي بهاد الوقت كانت بالسكن و فيهن يتاكدو.. بالفعل تاكدو من الموضوع و اثبتو انها كانت هنيك بهديك الليلة..

تحددت محاكمة الصبايا بعد 25 يوم
كانت الزيارات ممنوعه حطتلهن المحكمة محامي ليتوكل قضيتهن و يرافع عنهن و امتحانات نهاية الفصل الاسبوع الجاي…

حلا: بنات… نحنا خلص انتهينا

بيان وهي تصرخ: انا ما عملت شي طلعوني من هوووووون طلعوني من هووووووون

اجت السجانة و بهدلتها: وطي صوتك وليه

ركضت حلا لعندا و حكيتا: لو سمحتي بدي اعمل مكالمة ضرورية

السجانة: وشو بتؤمري كمان؟

حلا: الله يوفقك اتطلعي فينا شوفي حالتنا ضروري حدا يساعدنا و اهلنا يعرفو وينا

رؤى من بعيد: بس بدنا نخلي حدا يحكي لاهالينا ليجو يحضرو محاكمتنا و يرفعو راسهن فينا…

تطلعت السجانة حواليها: بسرعه لشوف يلا…

اعطت حلا الموبايل و حلا فوراً اتصلت بيامن الي ما كان الها غيرو بهي المصيبه…

رن الهاتف و هي عم تدعي يرد عليها…

يامن: الو؟

حلا: يامن… يامن انا حلا … يامن تعا طلعنا من هون… كل شي كزب هي لعبه من فادية… يامن رح نعفن هون مافي حدا يوقف معنا

يامن: انتي كيف الك عين تتصلي فيني؟

حلا: يامن!!!

يامن: انا سامحتك مره… و تنتين… بس التالته صعب
يا بنت الحلال انتي من طريق و انا من طريق…

حلا: انت شو عم تحكي!!

السجانة: بكفي هاتي الموبايل

سحبت منها الموبايل و سكرت الخط

وقعت حلا بالارض وهي مو مسدئة…

ركضت بيان لعندا

بيان: شو قلك.. شو صار… رح يساعدنا؟؟؟

حلا: هههههههه…. ههههههههههه
هههههههههه

خافت رؤى عليها و فهمت انو يامن تخلا عنها قامت من مكانها… و ضمتها لحضنها

رؤى: هس… بس حلا بس… اهدي
ازا يامن مو معك… الي خلئني… و خلئك… و خلئ يامن.. معنا
بس اهدي

حلا مسحت دموعا: اسمعوني

بيان: شو احكي؟

حلا: بعد 25 يوم... بمحاكمتنا انتو رح تسكتو... و انا رح احكي كل شي

رؤى: شو كل شي؟

حلا: ازا التهمة هيك هيك ثابته علينا... مافي داعي كلنا تدمر حياتنا... انا رح اتحمل القضية كلها.... و انتو بتطلعو منا


يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: اصبحت مدمنة بقلم مال الشام    الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 5:12 pm

الجزء التاسع

مرقو 24 يوم عليهن و هن محبوسين محدا سأل فيهن و لا حدا شق عليهن…
و نامو هديك الليلة و هن على اتفاق انو وحدة رح تضحي كرمال الباقين و هي الوحدة هي الي ختارت و اصرت… حلا

تاني نهار اخدوهن عالمحكمة…
اهاليهن كانو موجودين بالمحكمة لان الشرطة بعتتلهن اشعار بحضور الجلسة…
بس شافت حلا امها كانت رح تموت لتقلها انها بريئة وما عملت شي
كان بس بدها تركع عند رجليها و تقلها سامحيني..

بلشت المحكمة

القاضي: تهمة تبيض اموال… ترويج مخدرات… ترويج ممنوعات…
و البنات عم يبكو و خايفات كتير

المحامي الي عينتو المحكمة بلش يحكي:

سيدي القاضي ياريت تطلع على هي الاوراق…
حط اوراق قدام منصة القاضي و رجع لمكانو و كمل:
الاوراق بتثبت بالفحص الطبي انو البنات ما بتعاطو اي نوع من انواع المخدرات…

القاضي: و هاد المسجل شو؟

المحامي: ياريت سيادتك تشغلو و تخلي الكل يسمعو دليل براءة الشابات التلات…

شغل القاضي المسجل الي كان بقلبو شريط…:
كان صوت فادية…

/// فادية: بس انا ما كنت اعرف انو الك بالكيف و هالقصص

يامن: ههههههه انتي بتعرفي نحنا مناخد احتياطاتنا منيح مشان الشرطة… بس بتعرفي انتي من اول ما شفتك عجبتيني ما كان في داعي تزتي حلا بالسجن لنصير سوا

فادية: لا انا ما زتيتها

يامن: حبيبتي ازا بدك نبني علاقة سوا خليكي واضحه معي، انتي كنتي جنبي لما اتصلت حلا علي و قلعتها… انا ما سدئت اخلص منها اصلا… و بحب البنت القوية متلك
و رح يزيد اعجابي فيكي لما تحكيلي كيف خلصتيني منها

فادية: ههههههههههه لك انت ما معئول بجد مخبى بتيابك، طيب يا سيدي رح ئلك… جماعتي الشرطة عم تلاحقهن من فترة طويلة و العين مفتحه عليهن…. و انا لقيتلهن حل ليبعدو الشبهات عنون… بعتلهن حلا و بيان و رؤى و هن جهزو المكان و الادلة و مسكتن الشرطة و هن متلبسات… وهيك العين هلا غابت عن مروجين الحبوب المنشطة بين الطلاب و عن الاعمال غير المشروعه لان فكرهن انو كمشوهن… و انا هلصت من حلا و التنتين الي معا

يامن: معلمة….. معلممممة….. هاتي سحبة حبيبتي…

فادية: ههههههه خود خدلك نفس

يامن: طيبة هالسيجارة…. ما بدك هلا تخليني صير شريكك و استرزق متلك و لا بس بدك كون شريكك بهدوليك الشغلات؟

فادية: هههههاااااي…. والله حسب عدد الزباين الي عندك و انا فيني مسحلك جوخ عند المعلم…

سكر القاضي التسجيل!!!

المحامي: و بين ايديك سيادة القاضي اسماء و عناوين كل من تمكنا الوصول اليهم بمساعدة من المعدو يامن احمد جاد الله
راجيين من المحكمة الموقرة اتخاذ اجراءاتها باسرع وقت ممكن.

القاضي: يؤجل البت في الحكم للجلسة القادمة….

و فوراً بعتو دوريات لمت كل الاسماء المذكورة و العناوين و فتشو و قلبو الدنيا و السكن وقتا و مسكو فادية و اعتقلو يامن..

بعد تلات ايام طلع يامن و البنات براءة بعد ما اعترفت فادية و كل الي معا و ما ضل اي تهمة بحقهن…

حلا: ياااامن…

ركضت حلا لعندو و ضمتو

يامن بعد عنها…

حلا: شبك؟

يامن: حلا… انتي بنت مافي منك… بس سامحيني
انا مافيني ارتبط فيكي…

قربو بيان و رؤى و سمعو حكيو

يامن: انتي غير مسؤولة ابداً عن تصرفاتك… ساذجة كتير
بدك حدا يحميكي ويصلح اخطائك كل الوقت من غلط لغلط من غلط لغلط…. هيك كتيرررررر كتيرررر
كتير يا حلا

حلا: معك حئ والله معك حئ ليك سامحني خلص كل شي رح يتغير كل شي رح يتغير

يامن: مزبوط انا ساعدتك بس ما لان بحبك… لان بعرف انك مظلومة… و هلأ بكون قمت بواجبي معك و ما ضل علي اللوم
بس نصيحة الك قبل ما روح… انتي صبيه الحياة رح تحطك مع ناس سيئين… و بمواقف مخيفة
لازم تحسبيها صح…. لازم تفكري بعقلك
بتمنى ما اسمع عنك غير الاخبار الطيبة… استري ما شفتي مني…

مشي يامن و ترك حلا واقفه وراه…

كان عم يغيب عن عيونا… وهي فقدت الوعي…

بعد اسبوع حلا رجعت عالضيعه لعند اهلها و اخوها رفض يرجع يبعتا لتكفي تعليمها… رجع خطبها خطيبها معاذ بس رفضت و هددت اهلها تنتحر…

كانت عم تتواصل مع رؤى و بيات باستمرار الي كان حظهن افضل من حظها بشوي… وقدرو يرجعو على جامعتهن…

بعد سنه تماماً…. كانت حلا تعلمت الخياطة و عم تشتغل و تتاجر و تخيط للكل… كانت نازله عالمدينة مشان تجيب غراض لازمينها من خيوط و قماش و غيرو…

وعدت رؤى و بيان تمرق عليهن عالسكن و تسلم عليهن..

كان مطر كتير و برد و انقطعت الطرق و خبرت امها انها رح تضظر تنام عند وفقاتها لوش الصبح…

بس صارت الساعه 8 و نص

حلا قامت لبست جاكيتها : ضل نص ساعه ليسكر السكن مو؟

بيان: ايه

طلعت حلا من الغرفة و رفقاتها عم يقلولها وين رايحة يا مجنونة و ما عم ترد عليهن

تابع 9:
صارت تركض و تركض و تركض
نزلت بالشارع و ركضت تحت المطر…
وقفت قدام بيت يامن و دقت الباب بقوة كتيررررر
فتح يامن الباب…. و اتطلعو ببعضهن ربع ساعه بدون ولا حرف … بعدين حلا حكيت بصوت عالي

حلا: في سيارة سودا لاحقيتني خليني فووووت

يامن بصوت هادي: بعدك عم تجيبي مشاكل؟

حلا كمان عم تصرخ: ايه و بدي انت تحميني

يامن ضل يتطلع فيها و يتزكر اول ليلة اجت لعندو…

مدت حلا ايدها و كان المطر قوي كتيررررر كتير و برد

حلا: رح تصير الساعه 9…. بوعدك ما عاد جيب مشاكل ابداً

ما رد يامن…

حلا: هههه…. طيب انا رايحة… بس بحبك ايييه؟؟؟ بحبببك…

مسك يامن ايدها و سحبها لحضنوو و سكر الباب…

يامن: اشتقتلك يا مجنون…. تعبت بلاكي تعبت… والله تعبت

حلا: لا تتركني بنوب انا صرت مدمنة عليك

يامن: بعمري ما رح اتركك كيف ما كنتي

حلا: يامن صارو تيابك مي

يامن: معقول هلأ في شيخ يكتبلنا كتابنا؟

حلا: هئة

يامن: و الحل؟

اتطلعت حلا بعيونو و ضحكت

يامن: بشرفك لا تعمليها

حلا: ههههههههه

ركضت حلا عالغرفة الي قعدت فيها ليلة نامت عندو…
فاتت و قفلت الباب و يامن يركض وراها

يامن: هلأ هيك؟

حلا: الك سنه بعيد عني ضلت بس هالليلة

قعد يامن عالارض و حط ضهرو عالباب

و قعدت حلا عالارض و حطت ضهرها عالباب

يامن: بحبك….

حلا: بحبك…


تمت بحمد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
 
اصبحت مدمنة بقلم مال الشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستوك تايمز  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتديات ادب وشعر :: قصص والرويات-
انتقل الى: