ستوك تايمز

هذا منتدى في تطور مستمر من المواضيع ومن الفئات والمنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الفتاة الخاطئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: الفتاة الخاطئة    الأربعاء نوفمبر 22, 2017 6:39 am

الجزء الأول - الجزء الثاني - الثالث
كنت عم اتطلع على الورقة الي بايدي مره تانيه انا و واقفه قدام بيت ضخم متل القصر ، مو مسدئه انو هاد العنوان .. طلعت الموبايل من جيبتي واتصلت بميس
روبي : الو مرحبا
ميس: اهلين روبي
روبي: بدي اسالك .. انا وصلت للعنوان الي اعطيتيني ياه ، بس بظن في غلط
ميس:عنجد ؟ بس انا كتبت العنوان متل ما اعطتني ياه صاحبة البيت تماماً ..
روبي: ايه بس هاد مو بيت هاد قصر كبير كتير كتير .. مو معقول بدن يشغلوني انا !
ميس:هلأ هي مشكلتك انو قصر ؟ انا حكيتلك انو الجماعه كتير اغنياء بعدين انتي بدك تقعدي مع ابنهن هي كل شغلتك ما دخلك شو نوع البيت !
روبي: فهمت بس مستغربة ..
ميس: طيب حبيبتي انا لازم سكر بدي اعطي جوزي الدوا .. بالتوفيق
روبي : ميس .. عنجد شكراً انا كتير متحمسه لفوت لجوا .. شكراً
ميس : طمنيني شو بصير معك .. سلام ..
سكرت الخط واخدت نفس انا ومبسوطة .. قربت لعند البوابة الخارجيه وضغطت على الجرس .. ثواني و طلع لعندي الحارس
الحارس : تفضلي ؟
روبي : لو سمحت انا عندي موعده مع مدام لانا
الحارس : مين بقلها ؟
روبي : ما رح تعرفني من اسمي بس انا جايه مشان شغل
الحارس : اه جليسة الأطفال الجديدة ؟
روبي : ايوه بالضبط ، فيني فوت ؟
الحارس : تفضلي ..
فتحلي الباب و طلب مني الحقو .. مشينا بحديقة البيت انا وعم اتطلع حوالي على الورود الملونة ونافورة المي الكبيرة و المسبح .. دق الحارس الباب و قال للفاية تفوتني لشوف مدام لانا ..
كانت الصدمة أكبر لما فتت على البيت جوا .. قصر بقمة الأناقة والجمال قعدت بصالة الأستقبال وقالتلي اللفاية انتظر شوي ..
صفيت لحالي وبلشت اخود نظرات سريعه على كل زاوية وكل غرض ، كانت القطع الأثرية محطوطة بكل الزوايا ، اللوحات الفنية ، الفازات و سجادات الفرو الي حسب خبرتي المتواضعه اعتقد انو فرو طبيعي
شفت ساعة حائط كبيرة كتير وخشبية ، ما قاومت سحرها قمت و وقفت قدامها كانت بطولي تقريباً والناقوس تبعها عم يتحرك يمين وشمال .. لمستها بايدي وكان خشبها ناعم كتير والو ريحة طيبة
(( أهلا وسهلا ))
التفتت وراي بخوف بعد ما سمعت صوت رجولي خشن كتير قريب مني .. و شفت رجال ضخم و جهم .. طويل وعريض واسمر و شعرو خفيف كتير بس من اناقتو واضح انو ما بيشتغل هون .
بلعت ريقي ورديت فوراً : اهلين .. انا ناطرة مدام لانا
قعد على الكنباية واشرلي بايدو : تفضلي ارتاحي
روبي : انا جايه مشان شغل ، بدال ميس لانو هي ما فيها تشتغل هي الفترة جوزها مريض بس انا حابة اشتــ ــ
(( شو اسمك ؟ ))
روبي: روبي
(( انا عزام ، و لانا بتكون زوجتي .. بتعرفي طبعاً شو شغلتك ؟ ))
روبي : ايه ايه طبعاً بعرف ، على فكرة انا سبق واشتغلت بروضة أطفال وبمدرسة ابتدائية وعندي خبرة بالتعامل مع الأطفال واشتغلت بعيادة اسنان
ضحك ضحكة عالية : ممتاز ، بس انا ابني ما بيشبه أي طفل .. داني مميز جداً .. عنيد و عدائي وانتي الجليسة رقم 42 الي بتجي لهون .. والي قبلك ما قعدو كتير رغم الراتب المغري الي عم قدمو
روبي : 42 !!
قبل ما يجاوبني سمعت صوت طقطقت كعب .. التفتت لمصدر الصوت وبعد شوي بينت علي صبيه حلوة كتير و صغيرة .. بيضا و شعرها أشقر طويل كتير عم يتمايل على خصرها
وريحة عطرها فاحت لكل المكان .. وقفت ورا السيد عزام وحطت ايديها على اكتافو بدلال
لانا : شو حبيبي اتفقتو ؟
عزام : لا لسه بس كنت عم اشرحلها الوضع
لانا : طبعاً متل عادتك بالغت وحكيت حكي مو صحيحي عن ابني ..
التفتت علي ورفعت اصبعها وصارت تشرحلي : ما تسدئي حكيو .. ابني كتير حباب بس المربيات الي اجو ما عرفو يتعاملو معو
روبي : ههه يخليلك ياه مدام ان شاء الله بكون عند حسن ظنكم
لانا : كم عمرك يا ..
ضحكت ورجعت سالتني : او شو اسمك بالاول ؟
روبي : روبي .. و عمري 26 سنة .. مو متزوجة .. عندي خبرة بالتعامل مع الأطفال و مؤخراً كنت اشتغل بسوبرماركت بس قلعني صاحب الشغل يبعتلو حمى بس لاني خربطت بالحساب مع زبون
لانا : بس بتزكر البنت الي حكيت معا ما كان اسما روبي ؟
روبي : ايه مزبوط انتي حكيتي مع رفيقتي ميس بس هي ما فيا تجي و بعتتني انا .. بتمنى ما يكون عندك مشكلة ؟
لانا : شو رأيك حبيبي ؟
تطلع فيني زوجها من فوق لتحت بعدين طلع غليون خشب وصار يدخن فيه : لازم تسألي داني عن رأيو ما تسأليني انا
لانا : معك حق .. روبي تفضلي معي لعرفك على ابني
روبي : ايه طبعاً ..
طلعنا سوا على الدرج للطابق التاني و مدام لانا عم تحكي معي بعفوية ولطف : داني ابني طفل ذكي كتير رح تشوفي بعيونك ، بس هو كتير انطوائي وما بحب يلعب مع حدا ولا يختلط بحدا
روبي : طيب ليه ؟ شو السبب ؟
لانا : ما بعرف .. حكيت مع اكتر من مربية اطفال قبلك وبالبداية كانو متحمسين هيك متلك بس ولا وحده عرفت تتعامل مع ابني بلطف .. او داني ما حب ولا وحده فيهن مع انو كانو مختصين بتربية الأطفال و كنت اضطر اعتذر منن بس انا محتاجة لمربية تساعدني لأني هلأ عم قدم رسالة ماجستير ومافيني وفق بين دراستي و ابني
روبي : بصراحه خوفتوني ههه
لانا : تفضلي ..
فتحت باب الغرفة .. كانت غرفة كبيرة كتير كل الأثاث فيها باللون الأزرق و البيج .. وعلى التخت الكبير الي بالنص قاعد طفل صغير بيشبه لانا تماماً .. أبيض كتير و الو شعر أشقر بقصة طويلة مرتبة
وخدودو وردين .. كان حاطط سيارة بحضنو ورفع راسو وتطلع فينا وقت فتنا ..
لانا : داني هي روبي .. مربيتك الجديده ..
روبي هاد داني ، ابني الحلو
قربت باتجاهو وتأملت ملامحو بحب ، كان كتير حلو وعيونو بريئين : مرحبا
مديت ايدي لسلم عليه ، تطلع فيني شوي بعدين رجع يلعب بسيارتو كأنو ماني موجوده
لانا : داني حبيبي سلم على الأنسة روبي
داني : عم العب
لانا : طيب بس
روبي : مو مشكلة مدام خليه على راحتو .. بعدين معو حق ينشغل عني السيارة الي معو كتير حلوة .. وانا صغيرة كنت اتمنى يكون عندي متلها العب فيها وليكني صرت كبيرة وما لعبت فيها ولا مرة
تطلع فيني هو وساكت ..
روبي : بتسمحلي العب فيها شوي ؟
داني : _ _
روبي : خلص متل ما بدك رح اتفرج عليك انا وساكته
قعدت على التخت و كتفت ايدي ..
صفن فيني لثواني بعدين قرب السيارة لعندي هو ومتردد
روبي : بتعرف لو في سيارات اكتر كان عملنا مسابقة كبيرة
نزل من على التخت مشي باتجاه صندوق ازرق كبير ، فتحو و صار يطلع منو سيارات ويحطهن على الأرض ..
روبي : وااااااااو مو معقووووول .. هدول كلهن الك ؟؟
ابتسم وهز براسو بــ أيه
ركضت لعندو وحطيتن بحضني : بيشتغلو على الاسلكي .. شو حلوين .. انا رح العب بالحمرا .. وانت ؟
حك شعراتو وتطلع فيهن بتمعن بعدين حكى بصوت ناعم : رح اخود الزرقا
التفتت على امو لقيتها واقفه على الباب ومبحلقة فينا وحاطه ايدها على وشها ..
روبي : شبك مدام ليه هيك متفاجئة ؟ بتحبي تلعبي معنا ؟ وغمزتلها وضحكت ..
________ _______________
الحقيقه انو التعامل مع داني كان صعب كتير ، طفل مزاجي .. عنيد .. وعدائي متل ما قال عنو ابوه .. كنت حذرة كتير بكل تصرفاتي و خاف من ردة فعلو بأي شي خلال اول تلات ايام كانت مدام لانا وزوجها
مبسوطين كتير وحكولي انو داني ما سبق وتجاوب مع حدا متل ما عم يتجاوب معي مع انو الاسلوب الي عم استخدمو جربوه كتير قبلي والي هو اتعامل معو كأني طفلة وانزل لتفكيرو و افهم رغباتو
بس هو تقبلني انا لسبب معين ما حدا كان فاهمو ..
بهيك كسبت الوظيفه و قعدنا حكينا بتفاصيل الراتب و مواعيد الدوام
عزام : 1500 مبدئياً منيح ؟
روبي : انو عفواً سيد عزام بس 1500 ليرة ما بجيبو شي بهل أيام !
عزام : 1500 دولار !
روبي: اه !! دولار ؟!
كان الراتب خيالي بالنسبة الي ، اعلى راتب باخدو رغم اني بلشت شغل من لما كان عمري 15 سنة بسبب مرض امي . .. تركت المدرسة و بلشت اشتغل وما ضلت وظيفة ما جربتها
بس اول مره باخود هيك راتب .. ساعات الدوام كانت معقولة بالأول .. 5 ساعات يومياً .. بس بعد شهر وبعد ما تعلق فيني داني صار مطلوب مني كون موجوده من وقت بيوعى لوقت بيرجع ينام
وانا ما كنت انزعج لان فعلاً كتير حبيتو و تعلقت فيه بشكل كبير.. بس كان يضل فكري عندي امي الي تبقى لوحدها بالبيت كل هالوقت ..
لما اخدت اول راتب رحت زيارة لعند ميس و اعطيتها جزء منو لان هي الي قدمتلي هالفرصة .. وضع ميس كان كتير صعب .. صبيه صغيره برقبتها اربع اطفال و رجال مريض لازم تضل قاعده جنبو لتخدمو وتخدم اولادها
فرحتلي كتير لما بلشت احكيلها اديش مبسوطة ومرتاحه وكل شي عم يصير متل ما بدي ..
ميس : ممتاز عنجد فرحتيني ، والحلو كمان انو الولد تجاوب معك وحبك
روبي:بتعرفي..كتير عم ازعل عليه .. الولد حباب ومهضوم وبيفوت على القلب بس بعتقد عندو مشاكل نفسيه
ميس: وكيف شخصتي حالتو دكتور روبي ؟
روبي: بلا غلاظة ولو .. مبينه الشغله .. الطفل الي بعمرو بكون شقي وكلو حيوية .. بلعب بضحك بنط بعيط .. لك داني ما بيطلع صوتو وما بيتحرك من مكانو ما ببكي ما بضحك ما بيتفاعل مع اي شي
وقت يضحكلي بحس حالي رح طير من الفرحة كأنو عملت انجاز عظيم
ميس:اوف لهل درجة؟
روبي : واكتر والله ..
ميس: طيب خبري امو !
روبي : حاولت بس هي كتير بتحبو ومبسوطة فيه هيك بتعتبر انو طفل هادي وهني ازا بقلها ابنك لازمو مختص نفسي اكيد رح تدبحني .. بعدين بصراحه انا شايفه انو هي السبب بحالة ابنها
ميس: كيف يعني ؟
روبي: هداك النهار وقت نام داني وطلعت انا من الغرفة .. كان باب غرفة نومها مفتوح .. و وقتها شفت
ميس: اي ليش سكتي ؟ شو شفتي ؟
روبي : لك يبعتلو قطعو لساني ، خلص انسي ما بصير احكي
ميس : هلأ هيك ؟ بلشتي بالسيرة خلصيها ما دخلني
روبي : لك والله ما فيني خلص
ميس : روبببيييييييي
تلبكت كتير وما عاد عرفت كيف بدي لف السيرة ، انقذني ابن ميس واجا وقلها ترد على جوزها لان بدو ياها .. استغليت الفرصه واستأذنت لاهروب من الحديث وطلعت وهي تتوعدلي تخليني احكي بعدين ..
رجعت على البيت وجبت معي كل المونة والفواكي والخضرا الازمة ... كانت امي ناطرتني وعاملة أكل لانو وعدتها نتغدا سوا .. قعدنا ناكول مع بعض ونحكي ..
ام روبي : كتر خيرهن اديش في ناس قلبها ابيض وبحبو الخير
روبي: ايه والله عنجد بجننو هالجماعة ..
ام روبي : كيف شفتي الأكل ؟
روبي: بشهي يامو .. نفسك على الأكل بياخود العقل
ام روبي : بس اكلك مو عاجبني .. ؟
روبي : مممممم
ام روبي : شبك شو في ؟
روبي: بصراحه امي .. بعرف الي رح قولو ما رح يعجبك بس ما عرفت كيف اعتذر
ام روبي : خلصيني احكي بقى !
روبي : مدام لانا وجوزها طالعين اسبوع اجازة .. بدهن يسافرو يغيرو جو
ام روبي : طيب ؟ وين المشكلة الله يهنيهن
روبي :امييييييييييي ... المشكلة انو بدهن ضل انا مع داني بالبيت فترة الاسبوع كاملة !!
ام روبي : شوووووووووووو؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
________________________
لانا : حبيبتي روبي كتير شكراً لانك وافقتي و ان شاء الله بس ارجع بدي اشكر امك شخصياً
روبي : امي ؟ لا ابداً امي ما اعترضت بالعكس قالتلي خليكي شهر ازا بتحبي ..
حطيت ايدي على راسي انا وعم اتزكر الوجع وقت ضربتني امي بالمقلاية !
((عزام : يلا يا لانا تأخرنا !))
نزلت لانا وباست داني على خدو : حبيبي رح اشتئلك كتير ، رح بحكي معك كل شي .. دير بالك على حالك واسمع كلمة روبي تمام ؟
داني : حاضر ..
لانا : ازا احتجتي اي شي روبي احكيني فوراً ما تترددي ولا لحظة اتفقنا ؟
روبي : خلص مدام انتي رايحه تغيري جو ما تشغلي بالك انا و داني منعرف نتفاهم
شديت على ايدو وضحكتلو : صح ؟
داني : صح ..
لانا : مو مريحني الا وجودك معو .. كان مستحيل فارقو لحظة لو ما بعرف اديش بتهتمي فيه
روبي : ولو انا طبعاً عند ثقتك مدام
لانا : واكيد الك مكافئة غير الراتب على هالخدمة
روبي : ما في داعي انتو ما عم تقصرو معي
((عزام : يا لانا مطولة ؟؟؟؟؟؟؟؟))
لانا : طيب طيب .. لازم روح .. باي
روبي : باي ..
قول باي لماما داني ؟
عقد حواجبو وما رد علي .. ضلينا واقفين لطلعت مدام لانا مع بالسيارة و مشيو .. تطلعت حوالي بعدين تطلعت على داني : شو صفينا لحالنا هلا .. شو بدنا نعمل ؟
داني : نلعب بالسيارات ؟
روبي : متل ما بدك .. بس السيارة الحمرا الي !
داني : لا الي
روبي : الي
داني : لا الي
روبي : طيب خلينا نتسابق والي بيوصل بالأول بياخدها
ترك ايدي وركض فوراً هو و عم يضحك : رح اسبقك !
قضينا النهار انا وداني عم نلعب .. هلكت من التعب هاليوم بالذات لانو ماهدي وكان عم يركض وينط .. ما سبق وشفتو بهاد النشاط من قبل ..
الساعه تسعه كان حاطط راسو بحضني وغفيان انا وعم العب بشعراتو واحكيلو حكاية .. بس ما عاد سألني شي عرفت انو نام .. حملتو شوي شوي وحطيتو بتختو ..
فتت على غرفتي الي جهزتلي ياها مدام لانا .. كانت بنفس الطابق بس بآخر الممر ..اول ما فتت اتصلت بأمي لان كان بالي مشغول عليها كتير ..ردت وطمنتني عنها وقالت انها تعشت ورح تنام
اتصلت بميس كمان و دردشنا شوي .. بعدين صارو يسكرو عيوني من النعس .. سكرت الهاتف وفتت تحممت ولبست بيجامة خفيفه ورميت حالي بالتخت الكبير المريح ..َضليت عم احضن الوسايد وشم الفراش
كنت كتير مبسوطة وحاسة حالي نايمة على شي غيمة ! .. و غفيت بكل راحة وعمق ..
________________
12:00 منتصف الليل
________________
فتحت عيوني والتفتت حوالي .. كان في شي غريب كأنو صوت حركة ..
روبي : داني ؟ ..
شغلت الضو جنبي وتطلعت بزوايا الغرفة .. كنت بدي ارجع نام لان فكرت حالي عم اتوهم بس فجأة رجعت سمعت صوت ابواب عم تنفتح وتتسكر وصوت دعسات حدا ..
قمت فوراً من فرشتي انا ومرعوبة ليكون داني صحي ومحتاج شي او خايف من شي ..
ركضت باتجاه غرفتو و فتحت الباب .. شغلت الضو : حبيبي داني بدك شي ؟
تطلعت على تختو وما لقيتو فيه .. كان التخت فاضي و الغرفة مكركبة وكاسة المي الي جنب داني مكسورة بالأرض .. : داني ؟ .. داني وينك ؟؟؟؟؟
فتحت حمام غرفتو وما لقيتو فيه .. طلعت من الغرفة و بلشت فوت على الغرف وحده وحده وشغل الضو وعيط عليه وكل ما لاقي غرفة فاضية تبلش دقات قلبي تتسارع والخوف يسيطر علي ...
نزلت للطابق الأول و رحت على المطبخ وشغلت الضو :داني ؟؟؟؟؟؟
واخيراً حسيت كأنو حدا واقف وراي ، ما خطرلي الا انو يكون داني .. بس قبل ما التفت وشوفو حسيت شي تقبل وقع على راسي .. و وقعت على الأرض و ما عاد شفت شي لثواني
شوي شوي بلشت ارجع استوعب الي عم يصير وحسيت حدا مسكني من رجلي وبلش يسحبني ... حاولت اتطلع وشوف مين بس كانو عيوني مغبشين والصورة مشوشه كتير ..
#الفتاة_الخاطئة_بقلم_مال_الشام
الجزء الثاني
غبت عن الوعي وما بئى حسيت على شي .. لبعد وقت فتحت عيوني والدنيا كلها عم تلف فيني .. حطيت ايدي على راسي وكان عم يوجعني بشكل فظيع أول ما حاولت ارفع راسي وجعني اكتر ورجعت تمددت
انا وعم اطلع بالسقف وحاول استوعب شو صار .. انتبهت انو الساعه الي على الحيط 2:00 يعني الي ساعتين غايبه عن الوعي .. لقيت حالي بغرفتي كل شي طبيعي حوالي
بلشت ضربات قلبي تزيد انا وعم اتذكر التفاصيل .. قاومت كل وجعي وقمت متل المجنونه انا وعم اصرخ باسم داني .. حاولت افتح باب غرفتي بس طلع مقفول .. ضربت على الباب بايدي التنتين انا وعم اصرخ : داااني .. داني انت هون افتحلي الباب
مين في هون؟افتحولييييييي الباااااااااب ..
بعد دقايق من العياط بدون نتيجة حسيت حالي فقدت اعصابي من الخوف ، ... ما بعرف مين الي ضربني و لا وين داني و لحالي بهاد البيت الكبير !
دورت على موبايلي ما لقيتو ..فتحت شباك الغرفة وصرت اصرخ : حدا يطلعني من هون انا محبوسة .. حدا يطلعني من هوووون
سمعت صوت موبايل عم يرن ، سكتت شوي لاتاكد وين الصوت ! التفتت وراي وتطلعت على التخت .. قربت شوي وصرت دور على الجوال .. ولقيت هاتف اسود صغير عم يرن والمتصل رقم خاص
انتهت المكالمة قبل ما لحق رد .. مسكتو بين ايدي انا وعم ارجف .. لمين هاد ! كبست رقم الطوارئ لاتصل بس رجع اتصل الرقم الخاص مره تانيه ..
ترددت كتير بعدين فتحت الخط ..
روبي : الو
(( داني : روبي ... انا خايف ))
روبي : داني ؟ داني حبيبي ؟
(( داني : تعالي خديني ))
روبي : انت وينك ؟ في حدا معك ؟ حدا عملك شي ؟
(( مجهول : لهلأ ما حدا عملو شي .. بس ازا بدك تضلك تزعجينا رح نعملو شي .. وشي كبير كمان ))
انخطف صوتي و صارت ايدي ترجف .. كان صوت مرعب بكل معنى الكلمة .. وعم يحكي بطريقة مخيفه
(( مجهول : انقبري سكري الشباك و لا ترجعي تعيطي وترفعي صوتك احسن ما ابعتلك هاد الولد المدلل وهو مقطع .. الموبايل الي بايدك مراقب رح اعرف على مين بتتصلي ))
روبي : مين معي ؟
(( مجهول : هههههههههههههههههههههه حمارة انتي شي حمارة ؟ ))
روبي : _ _ _
(( مجهول : بس ارجع اتصل فيكي بتردي وبتنفذي الي رح اطلبو و إلا ))
روبي : وإلا شو ؟ انا رح خبر الشرطة وخليهن يمسكوك
(( مجهول : و إلا .. )) وسمعت صوت داني عم يصرخ ويبكي وينده باسمي
روبي : شو عملتلو !! لك شو عملتو فيه .. الو .. الو .. دااااااااااني .. داااااااني
فصل الخط وانا عم ابكي وعيط ، فجأة تذكرت انو طلب مني ما ارفع صوتي .. حطيت ايدي على تمي و قمت سكرت الشباك وقعدت بالأرض عم ابكي انا وكاتمه صوتي
رجع رن الموبايل ورديت بسرعه : لا تعملولو شي مشان الله .. خلص الي بدك ياه متل ما بدك رح اعمل بس اتركوه ، بدكن مصاري ؟ احكو مع ابوه للولد بدفعلكون شو ما بدكون بس لا تئذوه
(( مجهول : اخرسي .. ))
روبي : _ _
(( مجهول : هلأ انا وياكي رح نلعب لعبة حلوة كتير اكيد رح تحبيها ... اللعبه بتقول انا رح أعطي أوامر وانتي رح تنفذي .. رح يكون معك مهلة زمنية محدده لكل مهمة و اول ما يقطع الوقت وانتي مو مخلصتيها رح خلص على الولد الي عندي ))
روبي : انت عم تمزح صح ؟ هي مزحه ؟
(( مجهول : معك نص ساعه لتلاقي صندوق المجوهرات الي مخبيتو لانا .. و اوراق الملكية مع الختم تبع عزام ))
روبي : انا ما بعرف وينن وما دخلني ، اتصل باهلو للولد رح يدفعولك شو ما بدك انا ما دخلني ما بعرف شي
(( مجهول : بلش العد من هي اللحظة .. انطلقي ))
صرخت فيه بصوت عالي : قلتلك ما بعرف شو ما بتفهم انت ما بعرف ما بعرف .. اصلاً الباب مقفول انا محبوسه بهي الغرفة ما فيني اطلع
(( مجهول : الباب هلأ صار مفتوح ))
تطلعت على الباب ومسحت دموعي .. قمت وجربت افتحو وفعلاً فتح .. وقع قلبي وصرت احكي بصوت متقطع : انت هون بالبيت ؟
(( مجهول : يمكن .. ))
فصل الخط و انا فتحت الباب شوي شوي وعيوني عم تطلع بكل الاتجاهات .. مشيت جنب الحيط واستندت عليه لان رجلي كانو عم يرجفو وضليت نازله للمطبخ تحت اخدت سكينه كبيرة ومسكتها منيح
سكرت باب المطبخ وقفلتو من جوا وفتحت كل الخزانات والظرفات الموجوده بالمطبخ لاتأكد انو ما في حدا معي ..
بعد عشر دقايق وصلتني رسالة على الموبايل (( ضل معك 20 دقيقه ، بعدها رح ابعتلك اول قطعه من داني .. ايدو اليمين او الشمال شو بتفضلي ؟ ))
شغلت حنفية المي وحطيت راسي تحتها ... مسحت وشي بتيابي و فتحت باب المطبخ وطلعت فوراً على غرفة نوم لانا .. كان الباب مقفول بلشت حاول افتحو بالسكينة ما انفتح
رجعت نزلت على المطبخ دورت على مطرقة ورجعت .. ولما رجعت لقيت القفل مكسور والباب مفتوح !
التفتت حوالي بخوف : مين في هون ؟
(( رسالة على الموبايل : ضل ربع ساعه ))
دفشت الباب وفتت شغلت الضو و بلشت دور بالغرفة بكل مكان ما كنت لاقي شي لا مجوهرات ولا أوراق .. تطلعت على الساعه كان بقيان معي 5 دقايق
تطلعت منيح حوالي ، تذكرت لما مره ندهتلي لانا للغرفة وسألتني انو سلسال احلى عليها وكان صندوق مجوهراتها موجود على التخت .. معناها اكيد هن هون
خطرلي يكون في خزنة وصرت دور وين ممكن لاقيها ، بعدين انتبهت على اللوحات المعلقة بالغرفة وانو ممكن الخزنة مخبايه ورا شي لوحة .. بلشت نزلهن وحده وحده واخيراً لقيت الخزنة
تطلعت على الساعه كان بقيان معي تلات دقايق .. بس شفت عليها كلمة سر تربطو ايدي و صرت اتخيل داني قدامي هن وعم يعذبوه ويقطعوه
بلشت اكتوب اي رقم بخطرلي وجرب تسلسل ارقام مختلف ..
45 ثانية .. جربت محاولتي الأخيرة الي ماكنت متوقعتا تنجح بالمرة وكتبت تاريخ ميلاد داني .. اعطتني الخزنة ضو اخضر ..
فتحتها و طلعت صندوق مجوهرات لانا حطيتو على الأرض و كان في مصاري و اوراق سحبت الاوراق واخدتن هن والصندوق .. وقفت شوي وتذكرت الختم !
رجعت دور عليه .. ما كنت لاقيه بلشت اعرق واختنئ .. رن الموبايل رديت فوراً
(( مجهول : شو صار معك ؟ ))
قبل ما احكي حسيت اصابعي لمسو شي بيشبه الختم بالخزنة .. سحبتو فوراً وحطيتو مع الصندوق والأوراق واخدت نفس كأني رجعت من الموت : جاهزين ليكهن معي .. رجعلي داني وبعطيك ياهون
(( مجهول : حلو .. خليهن مكانهن وارجعي على غرفتك ))
روبي : وداني ؟
(( مجهول :ارجعي على غرفتك فوراً ولا تجربي تطلعي منها لانك ازا شفتي شي ما لازم تشوفيه رح اضطر شيل عيونك ))
تركت كل شي على الأرض ورجعت على غرفتي وقعدت على التخت انا وماسكة المطرقة بايدي التنتين وعيوني مركزين على الباب ..
كنت حابسه انفاسي وحتى خايفه عيوني ترمش ..
بعد 10 دقايق من الهدوء رن الموبايل ، مسكتو ورديت
(( مجهول : داني مبسوط منك كتير وعم يقول روبي منيحه لان ما خلتكون تقطعولي ايدي هههههههههه ))
روبي : داني جنبك ؟
(( مجهول : ايه ))
روبي : لا تحكي هيك قدامو انت واحد مجنون .. هاد طفل .. طفل عمرو 5 سنين ما فيك تعمل فيه هيك اعطيتك الي بدك ياه رجعووو
(( مجهول : لسه ما اخدت الي بدي ياه .. اللعبة باولها .. المرحلة التانيه بتقول انك هلا رح تنزلي لتحت .. بتفتحي الباب وبتروحي على غرفة الحارس بتسحبيه وبترميه بالمسبح . والباب الخارجي مقفول ما تفكري تتذاكي و تهربي لان ما الك طلعه من هون الا لما انا قرر ))
روبي : _ _ _
(( مجهول : ههههههههههههه ما تخافي هو ميت ))
روبي : _ _ _
(( مجهول : معك نص ساعه ))
__________________________________
كان الوقت الي بقيان معي عشر دقايق ، ما كنت بدي نفذ الي طلبو بس بآخر عشر دقايق ما قدرت ضحي بداني واتخلى عنو
حملت معي كشاف ونزلت لتحت ..
مشيت باتجاه غرفة الحارس الي كانت جنب الباب الرئيسي ، حطيت ايدي على الباب ولقيتو مفتوح .. ضويت بزوايا الغرفة انا وعم دور على الحارس .. فتت شوي واول خطوة حسيت رجلي داست على ايد بني ادم
صرخت بصوت عالي و وجهت الضو على الارض وشفت الحارس وفي تحت راسو دم .. رجعت لورا انا وعم ارجف وابكي ..
(( رسالة جوال : ضل خمس دقايق ))
رغم خوفي بس هاد المنظر خلاني خاف على داني اكتر وافهم انو فعلاً ممكن يقتلوه .. تركت الكشاف من ايدي و بلشت اسحبو من رجليه بكل قوتي ..
وصلت لعند المسبح وصرت اتطلع فيه وابكي .. قعدت على ركبتي ودفشتو .. وقع بالمي .. غطيت وشي بايدي وحسيت حالي بدي استفرغ ..قمت وركضت لجوا و سكرت الباب وصرت اصرخ : دااني انت هون ؟
شو بدك مني لك انت مين ؟ ..
طلعت على الدرج و رجعت اصرخ بكل الاتجاهات : داني ازا عم تسمعني اعمل حركة خليني اعرف وينك
رن الموبايل وطلعتو ورديت عليه
(( مجهول : الصوت العالي بعكر مزاجي .. ومو لصالحك يتعكر مزاجي ))
روبي : شو بدك مني ؟ انت قاتل .. في واحد ميت برا وخليتني انا ارميه بالمسبح وخطفت ولد صغير عم تهددني فيه
(( مجهول : انا قدرك ، انا ماخترتك انتي اخترتيني ))
روبي : بكفي .. بكفي ببوس ايدك ، رجعلي داني .. انت هون بالبيت صح ؟
تطلعت بالغرف حوالي .. مشيت باتجاه اول غرفة وفتحت الباب : وينك ؟
كملت للغرفة التانيه و تفقدتها : اطلع خلينا نحكي
وصلت للغرفة التالته حاولت افتح الباب لقيتو مسكر : انت هون صح ؟
(( مجهول : انقلعي على المطبخ افتحي المايكرويف رح تلاقي هدية ظريفة ))
دقيت على الباب مرتين : داني عم تسمعني حبيبي ؟
(( مجهول : "داني عم تسمعني حبيبي" .. لك روحي من خلقتي لتحت لا تخلي خلقي يطلع عليكي هلأ ! ))
بقيت واقفه قدام الباب عم اتطلع عليه ، بين خوف انو ممكن القاتل يكون جوا .. وبين راحة انو داني قريب مني ..
سكر الخط و نزلت انا على المطبخ .. فتحت المايكرويف ولقيت فيه كيس اسود ..
طلعت الكيس وفتحتو وكان ملفوف بقماش .. لقيت فيه مسدس .. تقيل كتير وكبير ..
اخدتو وطلعت للصالة قعدت على الكنباية والضو مطفي .. حطيتو بحضني و حطيت الموبايل قدامي ناطرتو يرن ..
مرقت نص ساعه انا وعم راقب الوقت .. واخيراً رن الموبايل
(( مجهول : عجبتك المفاجئة ؟ ))
روبي : بدي اقتلك فيه
(( مجهول : هههههههههههههههه ))
اول ما ضحك نزلت الموبايل عن ادني لاسمع اذا في صوت بالبيت .. بس ما سمعت اي همسة حوالي من اي مصدر .. رجعت حطيت الموبايل على ادني
(( مجهول : رح تقتلي .. بس مو انا ))
روبي : انا اقتل؟ مين ؟
(( مجهول : رح تعرفي بس مو هلأ .. خلي المسدس معك و ارجعي على غرفتك هلا ))
____________
مع كل ثانية بتمر كنت عيش و موت .. لهلأ ما عم سدء الي عم يصير معي .. شو الي جابني لهون .. ليش انا ؟
معقول رح موت ! .. بهل بساطة ؟ مين بدي اقتل؟ لازم اعمل شي بس شو هو !
الساعه 4 الصبح .. كنت واقفه قدام المراية عم اتطلع على حالي كيف عيوني حمرا متل الجمر و وشي اسود من الخوف والتعب ..
سمعت صوت جرس البيت ، فكرت حالي عم اتوهم .. رجع رن مره تانيه .. للحظة شفت شوية امل انو لانا و عزام رجعو .. وخفت الخاطف يعمللهن شي او يكون سمع الصوت
حملت المسدس والموبايل وطلعت متل المجنونة من الغرفة وسمعت الجرس عم يرن للمره التالته .. صرت اضحك وابكي .. وصلت لعند الباب ورميت المسدس من ايدي وفتحتو بسرعه
رجعت خطوة لورا و فات شوية ضو لعندي لان كانت الشمس عم تبلش تطلع ..
#الفتاة_الخاطئة_بقلم_مال_الشام
الجزء الثالث
لقيت شب واقف قدامي ، كان لابس بنطلون اسود و بلوزة بيضا نص كم و عم يبتسملي ابتسامة عريضه ..
روبي : مين انت ؟
هو : انتي مين ؟
روبي : انا ؟؟ ..
مسحت وشي وقربتي لعندو : انا بشتغل هون .. مربية داني
هو : وانا وائل ، بكون عمو لداني .. وينو هاد البطل اكيد نايم .. انا طالع صحيه وانتي خبري عزام بوصولي
مرق جنبي وطلع لفوق بسرعه هو ومستعجل ، جيت لاندهلو واحكيلو الي عم يصير بهاد البيت بس قبل ما احكي اي حرف رن الموبايل بايدي
رديت بخوف وعم اتمنى ما يكون عرف انو في حدا اجا ... وتابع وائل طريقو لغرفة داني
(( مجهول : ازا فتحتي الباب بتكوني فتحتي قبر داني بايدك .))
روبي : انا .. انا لا لا مـــ ـ ا ..
وقف وائل على الدرج فوق وحط ايديه بجيابو : لك وينو هاد الأزعر ما لقيتو بغرفتو
غمضت عيوني و حسيت قلبي رح يوقف ..
(( مجهول : مين في معك ؟ .. ردي بسرعه مين في معك ؟ .. اتصرفي كأنك عم تحكي مع عزام على الهاتف ))
روبي : طيب ... طيب ، سيد عزام هاد وائل
نزل وائل بسرعه باتجاهي : شو اخي مو بالبيت يعني ؟ اعطيني احكي معو ..
(( مجهول : بربع ساعه بتطلعيه من البيت بدون ما يحس بشي فهمانه .. واوعي تفصلي الخط بدي اسمع كل حديثكون))
روبي : حاضر
نزلت الموبايل وتطلعت بوائل وحاولت ابتسم : سيد وائل للاسف عزام و زوجتو مو هون ..
وائل : والله ؟ وينون ؟
روبي : هن طلعو اجازة وما رح يرجعو لنهاية الاسبوع ..
وائل : خسارة ، وصلت اليوم البلد وتركت اغراضي كلها بالأوتيل وجيت شوف داني ... لك حتى طلعت على السور لاقدر فوت لان الباب الرئيسي مقفول ههههه
روبي : داني اخدوه معون
انتبهت عليه انو عم يتفحصني كأنو مستغرب شكلي و طريقة حكيي ، كنت تعبانه كتير وعيوني ورمانين وعم احكي بيأس و تعب ..
وائل : طيب ممكن تعمليلي فنجان قهوة بعدين بمشي ؟
روبي : حاضر ..
اول ما فتل ضهرو نزلت اخدت المسدس وخبيتو تحت تيابي و فتت على المطبخ ..طلعت الموبايل وحكيت بصوت واطي : بدو يشرب قهوة
(( مجهول : تشربي سم انت وياه .. كيف بتفتحي الباب وليه ؟ بتعرفي شو ثمن هاد الشي الي عملتيه ؟ ))
روبي : لا تئذي داني ، لا تقرب عليه بترجاك
(( مجهول : لمصلحتك يشرب قهوتو بعشر دقايق ويكون برا البيت بدون ما يحس على شي ... داني هلأ نايم ما حلوة يصحى يلاقي حالو ناقص رجل ولا ايد مشان انتي تنبسطي فهمانه !! ))
روبي : حاضر حاضر حاضر
(( مجهول : ولا تسكري الخط بدي اسمك كل شي بتحكوه ))
حسيت على صوت وائل انو جاي على المطبخ نزلت الموبايل فوراً وحطيتو بجيبتي
وائل : شو ايمت طلعو ؟
طلعت غلاية القهوة وعبيتها مي : من امبارح الصبح
وائل : ههههههه كنت جاي اعملن مفاجئة و هن فاجئوني
روبي : حلوة ولا سادة ؟
وائل : وسط
طلع من المطبخ وانا حطيت القهوة على النار
وائل من الصالة : ليش الهاتف ما عم يشتغل
روبي : في عطل بالهواتف هون ، بس يرجع عزام بيك رح يصلحهن
رجع لعندي و مد ايدو : طيب ممكن استعير موبايلك ؟
روبي : موبايلي انا ؟
وائل : بدي احكي مع اخي
روبي : لأ
وائل : عفواً ؟
روبي : انا . .. بقصد انو عزام قلي هن هلأ مشغولين واول ما يفضى رح يتصل فيك
رفع حواجبو وتطلع فيني بنظرة حادة ... تطلعت فيه و عم حاول خبي الخوف بعيوني بس شفايفي عم يرجفو ..
فارت القهوة بدون ما انتبه ، طفيت الغاز وفتلت ضهري عنو : بتشربها هون او جيبلك ياها للصالة ؟
وائل : بفضل اشربها برا عند المسبح ..
وقعت الغلاية من ايدي و اندلقت القهوة على تيابي ، كانت سخنه كتير بس بسبب الخوف ما حسيت بجلدي الي احترق
قرب هو لعندي بسرعه : شو صرلك انتبهي ..
مسك قطعة قماش و مسحلي تيابي .. هو وعم يمسحهن حس على المسدس الي مخبيتو ..رفع عيونو و تطلع فيني .. قبل ما يحكي شي حطيت اصبعي على تمي مشان ما يحكي شي و صارو ينزلو دموعي
رفعت الكنزة و ورجيتو انو الي تحت تيابي مسدس ..
روبي : بعتذر بتسمحلي روح بدل تيابي
وائل : _ _ _
روبي : بتقدر انت تعمل القهوة لارجع
وائل : طيب
اخدت نفس طويل واشرتلو بايدي انو ينتظرني شوي .. كان عم يتطلع علي بشك و استغراب وانا عم اتطلع عليه بخوف
طلعت على غرفتي بسرعه و طلعت الموبايل : بدو يشرب القهوة على المسبح
(( مجهول : سمعت .. المسبح صار نظيف والجثة الي فيه طلعناها خليه يتسممها على المسبح ويطلع من هون بدون ما يحس على شي))
روبي : طيب رح ارجع لعندو
(( مجهول : غيري تيابك بالأول ... خليكي طبيعيه والله بتندمي ازا عملتي اي تصرف غبي .. ))
فتحت الشنته الصغيره الي كنت جايبتا معي واخدت منها بلوزة .. قبل ما البسها خطرلي شي .. نطرت دقيقتين بعدين رجعت حكيت معو : خلص بدلت تيابي
(( مجهول : شو عم تجربي تعملي ؟ ))
روبي : ما فهمت عليك
(( مجهول : انقبري غيري تيابك وانزلي لعندو بسرعه ))
روبي : ماشي ..
تأكدت انو شايفني لان لو مو شايفني ما كان عرف انو ما غيرت تيابي ، ربطت شعري كلو لفوق وحاولت ركز لافهم كيف عم يشوفني
لقيت بزاوية الغرفة كاميرا صغيرة حركت عيوني بسرعه مشان ما ينتبه انو شفتها و طلعت تياب خبيت بيناتهن ورقة وقلم اخدتهن على الحمام تفقدتو انو ما فيه أي كاميرا .. لبست و كتبت على الورقة
"" انا محجوزة هون ، داني مخطوف .. والخاطف موجود بالبيت وعم يسمعنا .. وفي كاميرا بغرفتي عم يراقبني .. بدو ياك تطلع من هون او بيئذي داني.. ساعدني ..روح جيب الشرطة""
نزلت لتحت لقيت وائل عامل القهوة وقاعد بالصالة ..
قعدت جنبو و تفقدت حوالي لشوف وين في كاميرات .. بعدين رميتلوالورقة بحضنو
فتحها و قرأها وتطلع فيني ..
طلعت المسدس وحطيتو على الطاولة قدامي .. ورجيتو انو في مكالمة مفتوحة على الموبايل الي معي ..
روبي : شو سيد وائل بدك تمشي ؟
وقف و حط الورقة بجيبتو : اي بدك تسمحيلي ..
مشي باتجاه الباب وفتحو .. مشيت بسرعه وراه : ما رح ترجع ؟
وائل : لا للأسف طيارتي اليوم انا جاي زيارة ليوم واحد .. وصلي سلامي لأخي
روبي: الله معك ..
بس طلع من البيت وقعت على الأرض انا وعم ابكي ، رجعت صفيت لحالي .. بس اكيد رح يرجع مستحيل يتخلى عن ابن اخوه
طلعت الموبايل وحكيت : خلص راح
(( مجهول : اطلعي على غرفتك وبتضلك فيها لاعطيكي التعليمات .. ))
فصل الخط .. و قمت لاطلع على الدرج ... وقفت شوي لان حسيت في حدا عم يلحقني .. نكشني على كتفي و حط ايدو على تمي التفتت ولقيت وائل .. اشرلي ما طلع صوت ونزل ايدو
قربت لعندو وهمستلو : روح جيب الشرطة
وائل : وين غرفتك ؟
روبي : هديك
وائل: بتعرفي اتجاه الكاميرا ؟
روبي:لا ما بعرف
وائل: وين موجوده؟
روبي:بالزاوية على اليمين .. فوق
وائل: فوتي واتركيلي الباب مفتوح وراكي .. تصرفي عادي وما تعملي اي حركة غريبه
كملت على غرفتي و قعدت على التخت .. تمددت و صرت اتطلع لاتأكد ازا في كاميرا تانيه .. فات وائل على الغرفة هو واقعد على ركبتو .. وصل لعند الحيط الي على اليمين الي عليه الكاميرا
و انا فتلت ضهري على الجهة التانيه مشان ما يبين شي على تعابير وشي...
خلال دقيقتين رن الموبايل ..
(( مجهول : شو صار ؟ ))
تطلعت وراي لقيت وائل شال الكاميرا وقرب لعندي .. قربت الموبايل من ادنو ليسمع المكالمة
روبي : شو صار ما فهمت ؟
(( مجهول : _ _ ))
سكت شوي بعدين طلب مني اطلع من الغرفة وضل بالمطبخ ليخبرني هو ارجع على الغرفة .. سكرت الخط وهمسلي وائل (( بدو يجي على الغرفة ، معناها هو فعلاً موجود هون انزلي على المطبخ بسرعه ))
روبي : وانت ؟
وائل : انا رح انتظرو ليجي ..
نزلت على المطبخ نطرت شوي بعدين ما قدرت ابقى ، فتحت الملحق الي فيه اغراض تنظيف الحديقه اخدت الكريك الكبير و طلعت انا وعم امشي على روس اصابعي
اول شي تطلعت عليه هو الغرفة التالته.. كان بابها مفتوح شوي .. تطلعت على غرفتي كمان بابها مفتوح .. وقفت على باب الغرفة وشفت شب طويل ونحيف لابس اسود باسود
و واقف على الكوميدينا الي جنب تختي وعم يرجع الكاميرا للزاوية .. فتت بدون اي بصوت وعم احبس نفسي .. وقفت وراه .. غمضت عيوني وضربتو بالكريك على راسو
صرخ و فقد توازنو .. وقع ومسكني من تيابي انا وعم اصرخ .. كانت الضربة اضعف من انها تقتلو او تسببلو أذى .. قلبني على التخت وصار فوقي شدني من شعري وانا عم حاول قاومو واصرخ .. حط ايدو على تمي وما قدرت شوف ملامحو لان كان لابس قناع على وشو
مسكني من رقبتي وصار يخنقني .. وبلش نفسي يديق شوي شوي ...ارتخت ايدي وما عاد قدرت قاومو ... اخر شي شفت وائل وراه وماسك الكريك ... وضربو فيه بقوة على راسو وبعدو عني ..
قمت من مكاني وحطيتي ايدي على رقبتي وعم اسحب الهوا لاقدر اتنفس ..
وائل : اهدي .. خلص اهدي .. وينو داني ؟
روبي : داني ! ..
سندت حالي على وائل وقمت : بالغرفة هون .. هون
مشي معي وائل لوصلنا للغرفة الي كانت مقفولة ، فتح الباب و فتنا سوا ما لقينا في شي جوا كانت الغرفة فاضيه
وائل : وينو ؟؟
ما كان عندي اي جواب ، المفروض داني يكون هون .. لازم يكون هون ...
روبي : داني .. عم تسمعني ؟ اطلاع ما تخاف هي انا
نزلت تطلعت تحت التخت ما في شي ، فتحت الخزانة ما في شي .. و وائل واقف مكانو
روبي: لازم يكون هون .. لازم يكون هون .. الخاطف مرمي هنيك .. وداني كان معو .. وما في حدا بالبيت غير انا .. و
سكتت شوي وبلعت ريقي .. : ما في غير انا وياك ..
قرب وائل لعندي وانا رجعت خطوة لورا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
Admin
Admin


المساهمات : 836
تاريخ التسجيل : 16/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: الفتاة الخاطئة    الأربعاء نوفمبر 22, 2017 6:41 am

الجزء الرابع - الخامس - السادس #انتهت
وائل : شبك ليش هيك عم تطلعي فيني ؟
روبي : بعد عني لا تقرب ..
وائل : لك شبك شو في؟؟؟؟؟؟؟
وقعت عيني على المزهرية الي جنب التخت .. ركضت ومسكتها بايديها و لزقت بالحيط : وين رحت بداني ؟
قرب لعندي هو وعم يهديني : طولي بالك خلينا نحكي .. انتي شاكه فيني انا ؟ جنيتي ؟
روبي : ما في حدا غيري وغيرك بهاد البيت .. و انت تأخرت لجيت وخلصتني منو للخاطف كان المفروض تكون بالغرفة
وائل : كنت متخبي بالخزانة وحاولت شوف وشو لاعرف مين هو وليش هيك عم يعمل بس انتي فوراً تصرفتي بغباء
رفعت المزهرية وبدي اضربها على راسو .. وفجأة سمعت صوت الموبايل الي كان معي عم بيرن .. حطيت ايدي بجيبتي ما لقيتو
وائل : الصوت جاي من غرفتك يمكن وقع منك
روبي : ارفع ايدي ولا تتحرك
وائل : حاجتك جنان ازا انا كنت الي ورا هالشغله ف مين الي عم يتصل عليكي هلأ ؟
روبي : _ _ _
وائل : امشي ردي لنشوف وين راحو بالصبي
روبي : امشي قدامي .. امشي
وائل : طيب .. طيب متل ما بدك
مشا قدامي ورحنا باتجاه غرفتي ... كان موبايل تحت ايد الخاطف المرمي قدامنا .. مسكو وائل واعطاني ياه مشان رد
وائل : خليكي طبيعيه وقوليلو بعدك بالمطبخ بسرعه
فتحت الخط وعيوني على وائل
روبي : الو
(( مجهول : هي تالت مره برن ليش تأخرتي لتردي ؟ ))
روبي : كنت بالحمام .. اطلع على غرفتي ؟
(( مجهول : لا .. خليكي بالطابق الأول وازا بتطلعي لفوق ما عاد تحلمي تشوفي داني .. ))
روبي : ليش شو مخططك هي المره ؟ شو في ببالك ؟
(( مجهول : مو شغلك .. ))
فصل الخط وتطلعت بوائل ورميت المزهرية من ايدي : ما عم يشوفنا ولا عم يسمعنا .. في واحد تاني والولد معو .. داني مو بالبيت
وائل : كيف بدنا نعرف مين بيكون ؟
روبي : لك لا تسألني شي لا تسألني انا ما بعرف
قرب وائل لعند الرجال الي ضربناه ويمكن قتلناه و شال القناع من على وشو ..
وائل : بتعرفيه شي ؟
رفعت راسي وكنت بدي قلو لأ .. بس ما سدئت عيوني لما شفتو ...
وائل : شبك ؟ بتعرفيه ؟
روبي : هاد الحارس .. لك هاد انا .. انا رميتو بالمسبح بايدي .. انا الي .. لا مستحيل
لا مو معقول .. شو عم يصير !!
وائل : اهدي شوي
روبي : لك انا انا .. انا بايدي هدول سحبتو من غرفة الحراسة ورميتو بالمسبح الخاطف هيك طلب مني والله انا رميتو بايدي
وائل : طيب لما رميتي بالمسبح ازا كان ميت لازم الجثى تطفو على السطح
روبي : ما بتزكر .. ما تطلعت رجعت فوراً على البيت وكنت خايفه
قعد على ركبتو وقرب لعندي : ركزي معي .. لما فتي على البيت شو صار ؟
روبي : حكيت مع الخطاف وقلتلو انو عرفانه هو موجود بوحده من هي الغرف وصرت فتش عليه ولقيت هديك الغرفة مقفولة
وائل : طيب .. واضح الموضوع
روبي : لك شو الي واضح انا رح جن
وائل : الغرفة كانت مقفولة من برا بس ما فيها حدا .. و طلب منك تعملي هاد الشي حتى ما تشكي بالحارس لان اكيد اول حدا رح يكون بدائرة الشك هو الحارس ، مستحيل خاطف يفوت البيت وياخود الولد ويطلع
والحارس ما معو خبر
روبي : يعني ما كان ميت ؟
وائل : انتي شو رأيك ؟ مات ورجع عاش مثلاً ؟
بقينا قاعدين وساكتين وكل واحد عم يتطلع بالتاني وانا دموعي نشفو وحسيت الاحساس عندي وقف ..
بعد عشر دقايق قمت و طلعت و وائل لاحقني
وائل : وين بدك تروحي ؟
روبي : _ _
ضليت متابعه طريقه لوصلت لعند غرفة الحارس فتت وشغلت الضو .. فتحت الادراج والخزانة وصرت فتش بين اوراقو لاعرف مين هو
وائل : فكرة منيحه
روبي : ساعدني بدون حكي ..
رفع وائل فرشة التخت ولقينا تحتها جزدانو للحارس وفيه هويتو واوراقو وشوية مصاري .. مسكتهن و صرت فتش فيهن اخر شي لقيت عنوان بيتو و رقم الأرضي تبعو
روبي : هاد هو .. بتعرف هاد العنوان ؟
وائل : انا الي سنين ما جيت على البلد كنت عايش بلبنان وناسي كل شي هون
روبي : طيب طيب انا رح روح على العنوان
وائل : انا رح روح عليه وانتي بتبقي هون مشان ما نكشف حالنا وباخود معي الشرطة
روبي : لأ .. بدون شرطة الله يوفئك ما بدي يصير شي لداني
وائل : فكرك ازا بقينا عم نتصرف من راسنا ما رح يصير شي لداني ؟
روبي : في زلمة ميت جوا !!
وائل : قتلناه دفاع عن النفس
روبي : ومجوهرات ومصاري مفقوده !
وائل : رح نلاقي كل شي بس نلاقي داني
روبي : ما فيك تروح وتتركني
اخر شي اتفقنا نطلع سوا ... رجعت على البيت اخدت مفتاح سيارة لانا و طلعنا بالسيارة على العنوان الي معنا على الورقة
وصلنا خلال عشر دقايق ما كان المكان بعيد كتير عنا .. بيت صغير أرضي والو حديقه و سور ..
وائل : خليكي هون ازا ما طلعت بعد ربع ساعه اتصلي بالشرطة
روبي : طيب ..
بقيت بالسيارة بعيده شوي عن البيت وعم راقب الساعه بالدقايق والثواني .. مرقت ربع ساعه وما طلع وائل .. طلعت الموبايل الي معي و اتصلت على رقم الشرطة بس اعطاني انو الخط مفصول
روبي : كيف يعني مفصول !!
صرت دور بصندوق السيارة على فراطة لانزل استخدم هاتف عمومي .. انا وعم دور سمعت حدا عم يضرب على شباك السيارة ..
واول ما التفتت لقيت داني واقف وعم يدقلي على الشباك لافتحلو .. فتحت الباب ودخلتو حطيتو بحضني وصرت شمو وبوسو وابكي : انت منيح يا عمري ؟ منيح انت ؟
داني : خلينا نروح من هون الله يوفئك
روبي : ايه بس نستنا عمو وائل
داني : عمو وائل ما رح يجي
روبي : كيف ؟
قبل ما يحكي انتبهت انو طلع حدا من البيت هو وماسك ايدو كأنو عم ينزف و حاطط طاقية على راسو ومنزلها على وشو .. ما مبين مين هو .. سكرت الباب وقعدت داني جنبي وشغلت السيارة انا وعم ارجف
روابي : داني اربط حزام الأمان وغمض عيونك
لوقت ما اشتغلت السيارة ومشينا ركض لعندنا الشب وصار يضرب على السيارة بقوة ... مشيت بسرعه جنونية وقلي على شوي رح يوقف
روبي : وائل شو صرلو ؟
داني : قتلو
تطلعت بالمراية لشوف ازا في حدا وراي وما لقيت حدا .. هديت السرعه شوي وحطيت ايدي على راس داني لان كانت حالتو مو مريحه
روبي : حبيبي ما تخاف هاد كل شي صار لعبة ، نحنا عم نلعب شرطة وحرامي
داني : طيب ..
وصلت على الشارع الرئيسي لقيت هاتف عمومي صفيت عندو : خليك هون رح انزل اعمل مكالمة وارجعلك اي؟
داني : روبي
روبي : حبيبي استنا هلأ برجع
داني : روبي لا تنزلي استني شوي ..
تطلعت عليه انا ومستغربة .. : شو في ؟
حط ايدو بجيبتو و طلع موبايل نفس الموبايل الي معي بالضبط
روبي : شو هاد ؟
داني : هو قلي اعطيكي ياه
روبي: مين هو ؟
رن الموبايل بايد داني وكان رقم خاص .. اخدتو وحطيتو على ادني
(( مجهول : رح دفعك التمن غالي ))
روبي : انا الي رح خليك تتحاسب ، ازا ما بتندم ما بكون اسمي روبي
(( مجهول : اي بس انا الي فهمتو من الوالدة انو اسمك مو روبي ؟ ))
روبي : _ __
تطلعت على داني لقيتو عم يفرك عيونو ويبكي
(( مجهول : يا ترى معقول واحد متلي يكون غبي و ما يخبي الورقة الرابحة ؟ خدي امك بدا تسلم عليكي ))
روبي : امي ؟
سكت شوي بعدين سمعت صوت امي عم تحكي وصوتها بعيد عم يرجف : الو .. ربا ؟
روبي : امي ؟
(( مجهول : ان شاء الله ما تكوني صرتي بعيده عني ... في كفتيريا اسمها الشمس .. وقفي عندا انزلي انتي وداني اشربيلك كاسة عصير ليمون مشان تروق اعصابك وانتظري التعليمات .. ))
روبي : بتعرف ازا بتلمسك شعره من امي ؟
(( مجهول : يا لطيف .. خفت كتير انا .. رجلي ما عاد حملوني من الرعبة .. انقلعي وليك .. ))
روبي : الو ؟؟ .. الووووووو ؟ لك رد رد الله يااااااااخدك ..
بلش داني يبكي بصوت عالي ... رميت الموبايل بقوة وصرت عيط عليه : هو قلك تعطيني ياه ؟ وينو وائل ؟ امي صرلها شي ؟
حط ايديه على وشو وانكمش على حالو ..
ضربت راسي وشغلت السيارة وصرت دور على كفتيريا الشمس .. سألت واحد بالشارع عنا بعدين وصلتلها ..
روبي : يلا داني انزل معي
داني : مابدي انزل
روبي : داني خلصني
سحبتو من ايدو ونزلنا .. فتت على الكفتيريا وقعدت انطر مكالمتو ..
اجا لعندي الشب الي بشتغل بالكفتيريا وسألني شو بدنا نشرب
روبي : ولا شي
قبل ما يروح تطلعت بداني وحسيت وشو تعبان وخمنت انو ما اكل شي كل هالوقت
روبي : لحظة .. جيبلنا كاسة عصير وشندويشة و جيبلي فنجان قهوة سادة
الشب : حاضر ..
كانت اعصابي تلفانه انا وناطرة منو مكالمة لاعرف شو بدو مني ولاطمن على امي .. شربت فنجان القهوة دفعه وحده .. اكل داني نص السندويشة . .. ورن الموبايل
روبي : الو ؟؟؟؟
(( مجهول : شو صرتي تردي بسرعه ؟ كان ضروري تجبرينا نزعج الست الوالده حتى ما تعملي مشاكل ؟ ))
روبي : شو بدك بامي ؟
(( مجهول : بتنطري خمس دقايق بالضبط ... وبتطلعي بتلفي على الدوار الي قدامك وبتدخلي بالدخله الي على الشمال بتمشي 10 أمتار .. وبتوقفي السيارة وبتنطريني ))
روبي : لك عم تلعب فينييييييييي
سكر الخط وما عاد رد علي .. سحبت داني من ايدو وطلعنا .. رحت متل ما قلي لقيت طريق طويل بكل الجوانب في شجر كثيف .. مشيت 10 امتار و وقفت .. كنت حاسه في طبول عم تدق براسي وعم اتماسك بصعوبة
نطرت دقيقتين بعدين بلشو عيوني يسكرو وراسي يوقع قدامي وارجع اتجلس و افرك عيوني ..
هيك لعشر دقايق ... حطيت راسي على الدركسيون .. صارت انفاسي تتباطئ وجسمي يرتخي ...
انفتح باب السيارة جنبي ... مسكني حدا من خصري وصار يجرني لينزلني من السيارة وانا مو قادرة قاوم ولا اتحرك ولا اعمل اي شي ..
#الفتاة_الخاطئة_بقلم_مال_الشام
الجزء الخامس
قلبت على جنبي التاني وشديت الغطا ، كنت بلشت عم صحصح وحسيت حالي بتختي والغرفة حوالي باردة وانا تعبانه كتير ما بدي اصحى ولا بدي اتحرك ..
مجرد ثواني وفتحت عيوني على وسعهن !!
قمت و رميت الغطا عني وتطلعت حوالي بخوف .. شو صار ! كيف جيت لهون ؟ وينو داني ! وينا امي ! .. وائل .. لك شو عم يصير !
فتحت باب الغرفة ومشيت لعند غرفة داني .. لقيتو قاعد بالأرض عم يلعب بسيارتو
قعدت جنبو وحطيت ايدي على وشو : شو صار ؟
داني : _ _
روبي : داني احكيلي شو صار .. مين جابنا لهون ؟ اخر شي نحنا كنا بالكفتيريا صح ؟ كيف اجينا لهون ؟
داني : بابا
روبي: شبو؟؟؟؟؟
داني: _ _ _
تطلعت على ساعة الحيط : الساعه تنتين الظهر ! .. اخر شي بتزكر الساعه كانت تسعه ..
على شوي كنت رح افقد عقلي ..و داني ما عم يتجاوب معي ، طلعت من الغرفة انا وعم اتذكر وحاول هدي حالي ..
فنجان القهوة ، اكيد كان محطوط فيه شي حتى فقدت الوعي بهي الطريقه ، بس ليش رجعوني لهون !!
نزلت لتحت وكانت ريحة البيت طيبه وكل شي مرتب و نظيف .. لمحت اللفاية طالعه من المطبخ وعم تحط صحن فواكي على طاولة السفرة
روبي : ام سليم !! انتي هون ؟؟
ام سليم : اهلين يا خانوم صحيتي ؟
روبي : انتي من ايمت هون ؟ مين جابني لهون وداني مين جابو ؟
ام سليم : عفواً ما عم افهم عليكي .. انا جيت بس من نص ساعه لان وقت جيت الصبح كان باب البيت مقفول وما قدرت فوت ورجعت على بيتي ومن شي ساعه اتصلت فيني لانا خانوم كانت كتير مرعوبة
لان عم تتصل على البيت والخطوط مقطوعة ، قالت انهن قطعو اجازتهن وراجعين فوراً وانا تزكرت انو الباب كان مقفول وقلقت اكتر .. بس لما جيت لقيت كل شي طبيعي كأنو ما في شي واتصلت بالخانوم وطمنتها
بس هن على وصول
روبي : ياربي شو عم يصير !!
تركتها وطلعت لبرا ركضت على غرفة الحارس فتحت الباب لقيتها مرتبه وفاضية ..
صرت دور حوالين حالي .. انا وماسكه راسي .. وقفت وقت سمعت صوت الموبايل عم يرن .. حطيت ايدي على جيبتي لقيت الموبايل فيها والرقم مجهول
رديت وما قدرت احكي اي حرف
(( مجهول : شايف اديشني اكابر معك ؟ قسماً بربي لو اخي كان صايرلو شي لكنت @#$@#$ ))
روبي : امي .. بدي امي
(( مجهول : اي اي تكرم عيونك ... امك رح ترجع لعندك شو بدي اعمل فيها ختيارة على حفة قبرها ، الصغير ما غلبني متلها لسه بدي اكول وبدي اشرب وبدي فوت على الحمام وبدي بنتي ))
روبي: امي مريضه حرام عليك ما عندك ام انت ؟ انا حياتي كلها عايشتها لاخدمها وشوف ضحكتها انت عم تدبحني خود الي بدك ياه بس اتركها ببوس ايدك
(( مجهول : طيب هلأ رح تسمعي كلامي بدون ما تغلبيني ؟ ))
روبي : اي اي .. الي بدك ياه بصير
(( مجهول : حلو .. هلأ اطلعي على غرفتك .. متل مو شايفه كل شي بالبيت طبيعي وبعد شوي راجعين اهلو للصبي . .. وضل عليكي مهمتك الأخيرة وخلي ببالك انو انا ما كنت بدي ضرك بس انتي ما سمعتي كلامي ))
روبي : طيب ماشي ليكني طالعه على غرفتي خليك معي ..
رجعت على البيت عم اركض ومو شايفه شي قدامي واللفاية عم تسألني شو في .. فتت على الغرفة وسكرت الباب : صرت بالغرفة ... حاطط كاميرا صح ؟ شوفني ليكني هون ما في اي لعبه وعد
(( مجهول : لا مو حاطط كاميرا لان بعرفك اعقل من انو تضحي بأمك خلص هلأ تعاملنا على الثقة ههههههههههه ))
روبي : شو بدك مني اعمل ؟
(( مجهول : شنتايتك الصغيرة افتحيا وخدي المسدس الي فيا .. ))
حطيت الشنته على التخت وصرت ارمي التياب لوقت ما لقيت المسدس : ليكو معي
(( مجهول : خليني بس وضحلك شغله ، اول شي انا صحيح استخدمتك لتجيبيلي الي بدي ياه بس ما كان ببالي انو لبسك كل هالجرائم .. بس بما انك كشفتي مين انا هلأ مستحيل تمشي الأمور متل ما كان مخططلها
لهيك رح تشيلي كل شي لحالك وبكامل إرادتك .. ورح تقولي انك فتي على هاد البيت وهدفك تنفذي خطتك هي ... بدون ما تجيبي سيرتي او سيرة اخي .. ))
روبي : يعني شو .. قول انو انا سرقت ؟ ماشي موافقه
(( مجهول : مو بس سرقه ... برأيك المسدس الي بايدك لشو ؟ ))
روبي : لشو ؟
(( مجهول : سرقة زائد جريمة قتل .. انتي بتحمليهن .. وانا برجعلك امك على بيتها وبعطيها مبلغ يعيشها كم سنة حسب تقديري هي بتعيشكمان سنه زيادة بالكتير انا رح اعطيها مصاري لخمس سنين .. شو قلتي ؟))
روبي : جريمة قتل ؟ انا ؟ قتل مين !!
(( مجهول : سكري الخط هلأ و رح توصلك رسالة فيها كل التفاصيل .. بعد ربع ساعه لازم تكوني مقررة يا انتي بتقتلي الشخص المطلوب يا انا بقتل امك ))
روبي : موافقه موافقه
(( مجهول : اوووف بهل سهولة ؟ ))
شديت على اسناني بقوة ومسحت دموعي : بهل سهولة ؟ ازا معتبر انو ضحي بأمي شي عادي فأنت فعلاً مريض ... انا عايشه بس كرمالها .. وبقتل مية بدال الواحد وما تنئذى شعرها منها
(( مجهول : بس بعدك ما عرفتي مين الضحية ؟ ))
روبي : ما بهم مين .. المهم امي
(( مجهول : طيب استلمي التفاصيل و بعدين منتفاهم يا شجاعه انتي .. سلام ))
فصل الخط وبدقيقة وصلتني رسالة ...قرأتها بكل هدوء .. تطلعت بالمسدس الي بايدي .. ما الي اي مخرج امي تحت رحمتو ... ما عندي اختيار ... بس كيف بدي اقتل انسان !
بعد ربع ساعه اتصل .. رديت عليه : ماشي موافقه بس عندي شرط
(( مجهول : شرط ؟ مين قلك مسموحلك تحطي شروط ؟ ))
روبي : انا من حقي اتاكد انك رح ترجع امي بدون ما تئذيها ، ازا انا هلأ قتلت وحملت التهمة و زتوني بالسجن كيف بدي اعرف شو صار بحالة امي ؟
(( مجهول : يا حمارة بتعرفي بتعرفي .. بعدين انتي ماسكه علي وانا ماسك عليكي .. مو من مصلحتي ضرها لانو وقتها رح تحكي كل شي ))
روبي : هههههههههههههههههههههه
(( مجهول : شبك ؟ ))
روبي : ههههههههه لك عنجد ضحكتني ... على اساس رح تبقى بالبلد انتي واخوك تحت رحمتي صح ؟ ليك .. انا هلأ مستعده اقتل لتعيش امي .. بس مو مستعده اقتل و يصير شي على أمي
بدي ضمان لنفذلك الي بدك ياه
(( مجهول : بلش يديئ خلئي منك .. شو الي بدك ياه ؟ ))
روبي : بدي يكون حدا من طرفي موجود ببيتنا .. رفيقتي ميس .. وبس تنزل أمي لعندها وما يكون فيها أي شي وتحكي معي ميس وتطمني .. بكون الي بدك ياه صار
(( مجهول : وبلكي تراجعتي ؟ ))
روبي : عم قلك انا ما بخاطر بأمي .. ما بخاطر بأمي افهم بقى ما بهمني الا هي تكون بخير وان شاء الله كل الناس بحترقووو ما في مخلوق بيهم بعد امي
(( مجهول : ومين هي ميس ؟ .. شو وضعها ؟ .. بدي وقت لقرر هلأ ما فيني وافق ))
روبي : لانا و عزام رح يوصلو ...ما معك وقت كتير تفكر ... وانا ما رح اعمل شي ازا ما كان معي ضمان .. ازا عندك حل تاني قولو ما عندي مشكلة
(( مجهول : _ _ _ ))
ضل ساكت لوقت ما سمعنا صوت جرس البيت عم يرن ..قربت لعند الباب وفتحتو شوي .. سمعت صوت لانا وعزام .. سكرت الباب ورجعت همست : وصلو .. شو قررت ؟
(( مجهول : احكي مع رفيقتك تكون ببيتك هلأ باسرع وقت .. انقلعي يلا ))
روبي : تمام رح احكي من هاد الموبايل ما معي غيرو
(( مجهول : طيب طيب .. بس قسماً بالله يا بنت ازا بتلعبي معي مو بس امك ها .. جدك السابع رح اوصلو بقبرو ))
روبي : حاجتك تهديدات رح قلها انو امي مريضه وبدي تطمني عنها ما اكتر
(( مجهول : ماشي .. ))
قفلت المكالمة واتصلت برقم ميس .. حسيت كأنو ذاكرتي بلشت تتلاشى من الخوف والتوتر و ضغطت على حالي كتير لقدرت اتذكر رقم ميس .. واخيراً كتبتو صح واتصلت عليه
بلش يرن الهاتف وانا سامعه صوت لانا عم تنده على داني وتندهلي ..
بآخر رنة ردت علي ميس كنت خايفه يكون الخط مراقب او مكالمتي مسموعه وما بدي اعمل اي غلط يخليني ضر امي .. طلبت منها تروح على البيت لان امي طلعت من البيت لحالها وتعبت ، رح يوصلها حدا لعندها واول ما تستلمها بتطمني
ميس : استلمها ؟ هههههه ليش عم تحكي على امك كأنو شوال بطاطا ؟
روبي : _ __
ميس: الو انتي معي ؟
حكيت انا وعم ابكي : امانة يا ميس تديري بالك عليها
ميس : روبي عم تبكي ؟
روبي : تعبانه كتير وخايفه على امي .. بتعرفي اديش بحبها .. هي الهوا الي بتنفسو
ميس: اي بعرف بس ليش عم تحكي هيك هلأ ؟
روبي : ليكي ميس
ميس: اي ؟
روبي : بتتزكري وقت كنا صغار شو كنا نلعب ؟
ميس : كتير العاب كنا نلعبها بس شو جاب هالسيرة ع بالك هلأ ؟
روبي : بس اكتر لعبة كنا نحب نلعبها مع اولاد الجيران لعبة الغميضة صح ؟
ميس : مزبوط
روبي : وكنت دايماً انا وياكي نتفق على الكل و نفوز
ميس : ههههه اي وكان في بيناتنا دايماً كلمات سر مشتركه محدا يفهمن غيرنا
روبي : كرز
ميس: _ __
روبي : سمعتيني ؟ كرز ..
ميس : روبي..!!
روبي : ما تتأخري كرمالي .. شكراً كتير على كل شي .. بوسيلي امي .. سلام
ميس : انتي متأكده ؟
روبي : من شو ؟
ميس : انو كرز ؟
ضحكت واخدت نفس .. أخيراً شوية أمل بين كل هالتعب والجنون .. : اي اي متأكده ..
ميس: طيب ..
روبي : طيب .. سلام
فصلت الخط وطلعت من غرفتي لعند لانا وجوزها .. كانو قاعدين على السفرة وداني بحضن عزام عم يطعميه
روبي : مرحبا
لانا : اهلين ..
كان واضح انهن مزعوجين مني .. سحبت كرسي وقعدت : انا بعتذر لان ما قدرت طمنكون بس كان في عطل بالخطوط وانا جوالي انتزع
عزام : مو عذر ابداً .. ما بتعرفي لانا شو خافت واضطرينا نقطع اجازتنا .. للاسف فكرنا منقدر نعتمد عليكي
لانا : خلص حبيبي مو مشكلة .. هاد كان درس النا مشان ما نوثق بحدا
روبي : لو سمحتو ما تظلموني يعني انا
عزام : مو مشكلة .. فيكي تاخدي حسابك وتمشي
لانا : حسابها واصل ..
وقفت من مكاني بتوتر : طيب متل ما بدكن .. خلوني بس ضب اغراضي لو سمحتو
عزام : ماشي بس وينو رعد
روبي : الحارس ؟ ما بعرف مو موجود برا ؟
عزام : لأ مو موجود رح ابعت حدا على بيتو يشوفلي شو قصتو وكيف بيتروك الباب بدون حراسه
روبي : بالإذن ..
تركتهن و طلعت على غرفتي وعم اسمعهن بيتهامسو وما في شي عاجبهن وداني قاعد وساكت ومبين عليه انو مو بحالة منيحه ابداً ..
فتت على غرفتي وقعدت على اعصابي ناطرة مكالمة ليخبروني انو أمي صارت بأمان .. 10 دقايق .. 15 دقيقه ... 30 ساعه .. (( رن الموبايل .. ))
روبي :الو؟؟؟؟؟؟
(( مجهول : انا قدام البيت وفي صبيه واقفه قدام باب البيت بشرتها سمرا و طويله ونحيفه .. هي رفيقتك ؟ ))
روبي : اي هي .. قلتلها انو امي وقعت برا البيت وفي حدا رح يجيبها نزلها وما تخاف
(( مجهول : طيب .. خليكي معي على الخط .. ))
شوي و سمعتو عم يحكي هو وميس .. بس سمعت صوتها طرت من الفرح .. واطمنت انو امي صارت بأمان كان الشب عم يقول لميس انو انا على الخط وبدي اطمن انو امي وصلت على البيت ... اعطاها الموبايل وحكيت معي
ميس : الو
روبي: ميس .. ميس كيفها امي ؟
ميس: ليكها الخالة قدامي ومنيحه كتير الحمدلله بس مبين على وشها التعب ، الله يسامحك ليش خليتيها تطلع لحالها ؟ من يوم يومك بتغلبيها بعتيها تجيبلك كرز ورجعت بدون كرز
روبي : لا لا ... الكرز معها
ميس : والله ؟ ههههه يلا ما تخافي ..
نزلت ميس الهاتف وحاكت الشب : اخي خلص انت روح واعتبر الخالة بأمان انا متل بنتها
مجهول : لا والله ما بصير انا الي معا من الصبح للخالة كتير فاتت على البي ... بصير فوت اشرب فنجان قهوة بطمن عليها اكتر وبمشي
ميس : طيب ..
اعطتو الموبايل وحكي هو معي (( مجهول : ايه اختي ليكني رح فوت اشرب فنجان قهوة من بعد اذنك ... عشر دقايق مو اكتر وبعدا بطلع .. بس عشر دقايق معك ))
روبي : لك خلص خلص فهمممممممت ... رح نفذ كل شي بعشر دقايق ...
سكرت الخط و طلعت المسدس حطيتو تحت تيابي .. وقفت على المرايه وعيوني عم يصرخو وروحي عم تصرخ .. اكيد امي بأمان ؟ الي عم اعملو صح ؟ كيف بدي اقتل لك كيف !
طلعت من غرفتي انا وعم امشي والتفت حوالي بخوف .. مرقت جنب مكتب عزام كان الباب مفتوح وهو واقف عند المكتب عم يقلب شوية اوراق ..
فتت شوي شوي ... سكرت الباب وراي وحاولت ما طلع صوت .. بس لما قفلت الباب طلع صوت طقة المفتاح و خلت عزام يلتفت علي هو وماسك الورقة بايدو
عزام : خير في شي ؟
روبي :انا .. انا ..
مسحت عرقي وصرخت عليه بصوت عالي : ارفاع ايديك لفوق
عزام : عفواً ؟
طلعت المسدس من تحت تيابي و وجهتو عليه انا وعم اتنفس بسرعه وقلبي عم يدق بشكل مخربط لدرجة حسيتو رح يوقف بهي اللحظة ..
عزام : شو هاد الي بايدك .. نزليه .. نزليه
بدك مصاري ؟ لحظة حطي الرقم الي بدك ياه
حطيت اصبعي على الزناد و نفسي بلش يديق .. وسمعت صوت حدا عم يضرب على الباب بقوة .. وقع المسدس من ايدي نزلت رجعت مسكتو بسرعه قبل ما يوصل عزام لعندي
روبي : ارجع مكانك قلتلك ما تتحرك
على الباب وصلني صوت وائل : روبي افتحي الباب شو عم تعملي .. افتحي الباب خليني فهمك
لانا : وائل شو في ؟ شو عم يصير ؟
روبي : ارجاع انت وياها لورا ...
لانا : لك شو عم يصير ؟ افتحي الباب شو عم تعملي مع جوزي
وائل : روبي انا رح ساعدك بس خلينــ ـ
ما كان هاممني حكيهن ولا مركزة معون ... حطيت ايدي على الزناد وثبتت المسدس رن الموبايل الي معي وانتبهت انو العشر دقايق خلصو فتحت الخط و اطلقت الرصاصه بدون تردد او تفكير .. طلع صوت عالي كأنو شي قنبلة وقعت بالمكان ...
صرخت لانا و وائل صار يضرب على الباب اكتر ... وانا وقعت على الأرض وصرت ابكي بصوت عالي
#الفتاة_الخاطئة_بقلم_مال_الشام
الجزء السادس
مسكت الموبايل وحطيتو على ادني : الو ؟
ميس : لك الو ..انتي منيحه ؟
روبي : وينا امي ؟ .. شو عم يصير ؟
ميس : امك منيحه ، والشرطة اخدتو للرجال الي كان معنا بالبيت بس فتنا رحت على المطبخ واتصلت على الشرطة قلتلن في واحد عنا بالبيت بدو يقتلنا ... مسكوه ولقو معو سلاح وامك قالت انو كان خاطفها
ما تخافي خلص الشرطة مسكتو
روبي : طيب .. ضل شغله وحده لكن لازم خلصها ...
رميت الهاتف من ايدي .. وتطلعت بعزام الي كان واقف وحركتو مشلولة من الخوف لان لما اطلقت الرصاص فكرني عنجد بدي اقتلو بس انا اطلقتها بالهوى بس ليسمع الخاطف صوتها
كان وائل لسه عم يضرب الباب بقوة ...
مسكت المسدس و فتحت الباب .. ركض وائل ليفوت رجعت لورا : ما تقرب لعندي
وائل : فيكي تهدي شوي ؟ اعطيني هاد من ايدك
تطلعت على لانا الي واقفه جنبو وعم تبكي .. : تعي لهون
لانا : انا ؟
روبي : اي انتي ... تعي لهون
تطلعت لانا و وائل ببعض
وائل : روحي ما تخافي ما رح تعملك شي
قربت لعندي و وقفت قدامي .. فتلت لتصير مواجهة عزام وضربتها على كتفها : اقعدي على الأرض
لانا : انتي ... انتي
روبي : اقعدي على الأرض عم قلك
دفشتها لتحت وصارت تبكي بصوت عالي
روبي : يلا احكي
لانا : شو بدي احكي شو بدك مني
روبي : داني مو ابن عزام صح ؟؟
لانا : أ .. ء .. ء .. شو عم تخبصيييييي
روبي : الشرطة مسكتو ورح يعترف بكل شي ... قولي لجوزك الحقيقه قبل ما تتبهدلي اكتر من هيك
لانا : الشرطة ؟
روبي : ليش عملتو كل هاد الشي ؟ انا شو دخلني ؟ امي شو دخلها ؟ ليش ما اخدتي ابنك وانقلعتي بدون ما تئذبنا
لانا : انا ما دخلني ما دخلنيييييي هو السبب هو الي عمل كل شييييييييي
قرب وائل من وراي و لفني بايديه التنتين .. اول شي خفت .. اشرلي اهدى وسحب المسدس من ايدي شوي شوي ..
عزام : شو عم يصير ؟
روبي : داني مو ابنك ... وهي الي طلبت مني اقتلك و خلتني اسرق كل شي بالبيت هي وحبيبها ...انا سمعتها مره عم تحكي على الهاتف بغرفتها مع واحد وتقلو انت شو بدك غير ابنك مو مهمة المصاري... و داني وقت انخطف وسالتو قلي كلمة وحده "بابا"... و الكاميرا كانت موجودة من الاول بغرفتي الي هي جهزتها.. و هلأ طلبو مني اقتلك ليخلصو منك
لانا : لا كذب .. هاد الحكي مو صحيح ... هو غدر فيني .. كنا متفقين ناخود الولد وهروب بس هو الي بدو المصاري .. هو خطط يقتل عزام مشان داني يورث كل املاكو لانو الوريث الشرعي و الوحيد لكل ثروة عزام
هو عمل كل شي انا ما دخلني
قرب عزام لعندها وسألها بصوت مهزوز : مين هو ؟
روبي : الحارس واخوه هن سرقوك وكان بدن يقتلوك وخطفو امي وخطفو ابنك وهلأ الشرطة بتكون مستكهن التنين وبعد شوي رح يمسكو مرتك
عزام : جلال ؟ اخوه لصقر ؟ يعني شكي كان بمحلو ! يعني الي كنت حاسو ما كان كذب ! كنتي عم تخونيني ! بس... بس داني !!
لانا : مو ابنك ... مو ابنك .. داني ابنو لجلال ... بعد ما قلعتو من الشغل عرفت اني حامل وما قدرت نزلو للولد ... كنت بدي اتطلق منك بدون ما اجرحك بس ما عرفت كيف بدي اخود ابني معي
خفت تاخدو مني وضليت تحت رحمتك وعم اتحملك بس ما كان بدي شي غير اخود ابني وعيش انا وياه وابوه الحقيقي
روبي : وابوه الحقيقي طلع نصاب وحرامي وقاتل ...سرق كل دهبك و كل املاك عزام مع الختم ... وطلب مني اقتل كمان واحمل الجريمة لحالي ..
سمعنا صوت سيارات الشرطة .. بس سمعت لانا الصوت مسكت رجلين عزام وصارت تترجاه يحميها وما يحكي شي للشرطة ... طلعت الشرطة لعندنا وام سليم عم تركض قدامهن وتقلهن (( هون يا سيدي هون وسمعنا صوت رصاصة ))
قرب وائل لعند اخوه وسندو .. فاتت الشرطة و انا وقفت على جنب ورميت المسدس من ايدي وفاتو عناصر تنين فوراً مسكوني وحطولي ايدي ورا ضهري
روبي : انا ما عملت شي ، لحظة مو انا ..
فاتو على الغرفة اكتر من شرطي و صارو يسألو عزام ازا هو منيح وشو الي عم يصير وهو ما عم يرد .. ولانا ماسكه رجليه وعم تبكي
سحبوني من الغرفه سكتت وما عاد حكيت شي .. لان كان صعب كتير اشرح الي صار .. كان بدي وقت طويل لاقدر فهمن انو انا ما عملت شي ..
___________________________________
الشرطي : شو يا عمو تعرفت عليه لهاد الرجال ؟
داني : اي هاد الي كانت ماما تاخدني لعندو كل اسبوع ونلعب مع بعض .. قالتلي انو هاد بابا وما بصير خبر حدا بس هو مو منيح وانا ما بحبو
روبي : داني هاد الرجال هو الي اخدك من غرفتك لما سافرو بابا وماما وبقيت انا وياك لحالنا صح ؟
داني : لا مو هاد
فتل على الحارس صقر واشر عليه : هاد الي اخدني
روبي : وبعدين اخدك على البيت الي انا جيت واخدتك منو صح ؟
داني : ايه صح وهنيك حكيت مع ماما وقالتلي انو ما عذبو للبابا ... بس هو كتير رعبني لما كان يحكي معك وقال انو بدو يقطعلي ايدي
الشرطي : يا ابني خدو للولد طلعو لبرا و جيبولو عصير لنخلص
اخدو داني لبرا وبقيت انا و وائل و صقر و جلال و لانا ..
الشرطي : انتي و عشيقك خططتو لقتل زوجك لتحصلو على ورثتو واملاكو .. اختطفتو سيدة كبيرة بالعمر ... سرقتو املاك و مجوهرات .. يعني عليكون تلات قضايا
وائل : وانا سيدي الله وكيلك كان قتلني هاد الحيوان بدي ارفع عليه قضية شروع بالقتل ... فتت لخلص الولد منو ولقيتو خا\ف كمان مرا كبيرة حاولت طلعها معي قام انتبه علينا وحاول يضربني بسكين
الشرطي : طيب رح نضيف اقوالك
لانا : انا ما دخلني .. انا مادخلني هو عمل كل هاد الشي لحالو انا قلتلو ما بدنا مصاري بس خود الولد لان اكتر من مره طلبت الطلاق و عزام كان يهددني انو رح يحرمني الولد ، منقول انو انخطف وبعد فترة بس يسدء عزام انو الولد خلص راح بتطلق منو و بعيش انا وابني و جلال
بس هو الي عمل كل شي
صارت تصرخ عليه وتحاول تضربو : يا ندل انت المصاري اهم عندك من ابنك كنا رح نعيش حياة حلوة ليش هيك عملت ليش هييييييييييييك
صقر : سيدي انا ما دخلني بهي القضايا كلها ، انا واخي كنا نشتغل بالبيت عند السيد عزام وبعدين هو قلع اخي وقلي انو بدو ساعدو ليجيب ابنو .. بعد ما خطفت الولد قلي خلينا ناخود كم قرش ونهروب
وعملت حالي ميت واخي وعدني يخفيني ويطلعني من البلد وبعيش احسن عيشه وما حدا بشك فيني لان رح كون قدام الكل ميت او مختفي .. موضوع القتل انا ما دخلني فيه ولا السرقه ولا شي
انا بس كنت مجرد أداة وانضحك علي
جلال كان الوحيد الي هادي بيناتهن ومو مبين عليه الإنهيار .. ابتسم نص ابتسامه : هلأ كلكون تخليتو عني وطلعت انا المجرم
روبي : انت كنت جوا البيت كل الوقت ، وهو برا البيت عم يتفرج على الكاميرا ويعمل اتصالات ... لعبتو بحياتي وبحياة امي .. وبحياة ولد صغير ما ذنبو شي .. كل شي كان محبوك منيح
كانت خطتكون لازم تنجح .. غلط واحد عملتوه هو انكون اخترتو البنت الغلط لهي اللعبة الوسخه ..
تطلعت بلانا بقرف : اخترتي البنت الغلط لتلعبي معها ..
الشرطي : سجلت كل الأقوال يا ابني ؟
الكاتب : نعم سيدي كلو تسجل ..
الشرطي : تفضلو الكل يوقع على الشهادات الي اخدناهن سابقاً وعلى اقوالكن هلأ ..
رحت وقعت ولحقني وائل وقع وطلعنا من المكتب بدون ما نتطلع ورانا ..
كان داني قاعد على كرسي عم يشرب عصير و جنبو عزام عم يتطلع عليه بطرف عينو وفي بيناتهن كرسي فاضي ..
وقفت انا و وائل عم نراقبهن كيف في بيناتهن حاجز كبير بس ما ضللهن غير بعض
وائل : اخي روحو متعلقه بداني .. معقول يقدر يتقبلو بحياتو بعد ما عرف الحقيقه ؟
روبي : ازا ما بدو ياه انا رح اخدو ... حرام هاد الولد شو مضى وشو عاش شغلات اكبر من سنو بكتير
قربت لعند داني وصرت امزح معو ولاعبو .. و وائل اخد عزام وطلعو لبرا .. بعد نص ساعه طلع جلال وصقر ولانا من جوا وفي بايديهن حديد وحواليهن شرطة ..
تطلع فيني جلال نظرة حقد تطلعت فيه بتحدي وما خفت منو .. كان نفسي اضربو بدال كل لحظة عيشني فيها رعب وخوف و عذب فيها امي ..
روبي : يلا حبيبي خلينا نطلع من هون
داني : وامي ؟
روبي : ممم امك بعدين بتلحقنا يلا
داني : بدنا نروح على البيت ؟
روبي : مممممممم والله ما بعرف ..
طلعنا لبرا ولقيت ميش ناطريتني .. ركضت لعندي وضمتني
ميس : اسفه اسفه اسفه ما كان لازم ابعتك على هيك مكان
روبي : مجنونة انتي خلصتي امي لو بتشكرك كل العمر قليل
ميس : تفاح
روبي : تفاح ههههههه
داني : روبي شو يعني تفاح ؟
نزلت ميس لعندو وصارت تشرحلو : حبيبي تفاح يعني ربحنا ... وكرز يعني خطر ...
داني : و همبرغر ؟
روبي : همبرغر يعني انت جوعان حبيبي ... يلا امشي هههههه
وقفت تكسي وقبل ما نطلع فيها وقفني صوت وائل
وائل : وين وين رايحه ؟
روبي : على البيت !
وائل :اي وين ماخده الولد معك ؟
انتبهت على عزام جاي وراه وعم يتطلع بالأرض ..
روبي : طيب .. بس بدي ضل اجي اطمن عليه لازم عزام ما يحاسبو بشي ما الو ذنب فيه
وائل : لا ما تخافي خلص نحنا تفاهمنا وهو ما بقدر يتخلى عن داني بنوب
تركت داني يروح لعند ابوه .. اخدو عزام وراحو قعدو على جنب الطريق انا وعم اتطلع عليهن
روبي : قولك رح يعاملو منيح ؟
وائل : اكيد .. وانا ما رح ارجع سافر اخي بحاجتي ورح ضل جنبو
تطلعت بوائل وحطيت ايدي على الضمادة الي على راسو : بتوجعك ؟
وائل :لا بتدغدغني .. لك ليش هيك اسئلتك غريبه ؟
روبي : ههههههه الله يسامحك ... بكل الاحوال سلامتك وشكراً لانك ساعدتني والحمدلله انك ما طلعت ميت .. عن اذنك
وائل : لا واضح جدا انو كان بيهمك كون ميت او لأ ..
روبي: بعتذر بس اكيد ما بتواخذ بسبب الي عشتو
وائل : بمزح معك ، الي عشتيه كان بسببنا نحنا مع انو ما دخلك .. بس ضحيتي كتير وتحملتي كتير مشان الكل يكونو مناح ... وتصرفتي بذكاء وقوة .. ما بتخيل اي بنت مكانك كانت رح تتصرف بهل شجاعه هي
كل شي فيكي مميز حتى اسمك ... يعني بصراحه اسمك كتير شدني وحسسني انك بنت مميزة وفيكي شي مختلف
روبي : عنجد ؟
وائل : لك ايه ايه .. أسمك هيك فيو نغمة .. رنة ... احساس ... شي مميز
تكتفت وابتسمت : اي بس انا اسمي ربا ، روبي هو اسم الدلع الي الكل بندهولي فيه لاني بحبو
وائل : ربا ؟
روبي : شو ما عجبك ؟ ما فيه نغمة ؟ ما فيه احساس ؟ ما فيه شي مميز ؟
وائل : لك بالعكس احلى بكتير من اسم روبي .. شو روبي ما روبي كمان اسم بنوب مو لطيف .. ربا بضل هو الأصل وفيه احساس ونغمة وإيقاع
______________
بعد تلات أيام تحولو صقر و جلال ولانا للمحكمة ورجعو طلبونا لنشهد قدام القاضي ورحنا و اجت امي و ميس والكل شهد بالشي الي صار ..
اخدت داني معي على البيت وحاولت اطمن ازا هو مرتاح او لا وحسيت حالتو احسن من وقت شفتو اول مره .. كان يتصرف بشكل طبيعي اكتر متل اي طفل ويلعب ويضحك
يبدو امو كانت مسببتلو عقده وتمنعو من الحكي والحركة والتواصل مع حدا مشان ما يحكي عن جلال ...
ضليت شهر ما عم لاقي شغل وقاعده انا وامي بالبيت و عزام بيبعتلنا كل شي منحتاجو وبيوم بعتلي انو عندو سفرة عمل ضرورية هو وائل ومضطر يتروك داني عندي وما بتطمن عليه الا معي
عرضت عليه جيبو لعندي على البيت بس طلب مني انا روح لعندو بكون مرتاح اكتر ورح تكون بس ليلة وحده ..
سمحتلي امي بصعوبة روح .. ودعنا عزام و وائل وفتنا لعبنا سوا لتعبنا و خلص النهار .. .بالليل نيمتو بغرفتو و رحت على غرفتي طفيت الو ونمت ..
__________________
الساعه 12:00
__________________
فتحت عيوني وحسيت حالي سمعت اصوات وحركة غريبة ، شغلت الضو جنبي وحطيت ايدي على تمي وصرت ابكي لان مستحيل اتحمل تجربة جديده نفس الي عشتها
ما قدرت اتحرك من مكاني ولا اعمل اي حركة ... سمعت صوت موبايل عم يرن ولقيتو تحت تختي موبايل اسود صغير متل الي كان يبعتلي ياه الخاطف كل مره ... والرقم خاص
رديت ونفسي مقطوع
(( وائل : مسا الخير ... عازمك على العشا تحت عند المسبح بتقبلي ؟ ))
روبي: _ _ _
فتح باب الغرفة و ابتسملي هو وحامل الموبايل وعم يحكي : بس ما تكوني خفتي ؟
تطلعت فيه شوي و رميت الهاتف و غبت عن الوعي .. ركض لعندي وصار يرش على وشي مي : روبي ؟ ربا ؟ رورو ؟ ام الرور ؟ لك يا بنت الحلال عم امزح معك !! ينعن اخت الرومنسية شو كان بدي بهل شغله
لك قومي عاملك شموع وعشا و ورد تحت ..
تطلعت فيه هو وقريب مني كتير وعم يحكي كتير حكي بسرعه وملهوف وخايف
روبي : كأنك قلت عامل عشا ؟
هدي شوي ورد باستغراب : اي ؟
روبي : ممتاز لاني جوعانه كتير ... خلينا نروح ناكول
الظروف الي جمعتني انا و وائل كانت غريبه كتير وخلقت بيناتنا علاقه حلوة من التفاهم والثقة ، وتمت خطبتنا بحفلة صغيرة وبلش الحب ينولد بيناتنا بسرعه وبوقت قصير #انتهت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://6730.arabrevolution.biz
 
الفتاة الخاطئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستوك تايمز  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتديات ادب وشعر :: قصص والرويات-
انتقل الى: